ما هي نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي ؟

لا يمكن تحديد نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي بشكل دقيق لأن ذلك يعتمد على حالة المريض وشدة الإصابة لديه، والشلل النصفي السفلي يحدث نتيجة عدم وصول الإشارات العصبية من المخ والحبل الشوكي إلى أطراف الجسم السفلية مما يسبب ضعف الحركة في هذه الأطراف وكذلك تأثر درجة الإحساس بهم، ويحدث المرض كنتيجة لعدد من المشاكل التي تؤثر على كلا من المخ والحبل الشوكي ، وفيما يلي سوف نوضح بمزيد من التفاصيل نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي والأسباب وطريقة التشخيص وكذلك العلاج.

ما هو الشلل النصفي السفلي وكيف يحدث؟

ما هو الشلل النصفي السفلي وكيف يحدث؟

تتحرك الأطراف السفلية من الجسم وتشعر أيضًا نتيجة وصول الإشارات العصبية إليها من كل من المخ والحبل الشوكي تلك الإشارات تؤدي إلى حركة العضلات أو الإحساس في الأطراف السفلية.
عندما يؤثر مرض معين مثل العدوى أو وجود الأورام وكذلك الإصابات على أي من المخ والحبل الشوكي فإن ذلك يعيق وصول الرسائل العصبية إلى الأطراف مما يسبب ضعف الحركة أو توقفها وكذلك عدم الشعور بالخدر أو الوخز في الأطراف السفلية.

أسباب الشلل النصفي السفلي

تحديد أسباب الإصابة دائمًا ما تحدد نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي خاصة وأن الشلل النصفي أحد أمراض الجهاز العصبي الذي ينتج عن إصابة في المخ أو النخاع الشوكي أو كليهما وهذا يحدث مع عدد من الأسباب تشمل ما يلي:

  • الإصابات في المخ والحبل الشوكي: تشمل هذه الإصابات في الحوادث أو حالات العنف بالأسلحة النارية وكذلك الإصابات الطبية والجراحة.
  • الاضطرابات الوراثية: قد تحدث بعض الطفرات الجينية التي تؤدي إلى إصابة الأشخاص بالشلل النصفي السفلي ويحدث ذلك بشكل وراثي مثل الشلل التشنجي الوراثي.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • الأورام السرطانية: قد يُصاب المريض بالأورام السرطانية التي تضغط على الأعصاب في كل من الحبل الشوكي والدماغ وتسبب التلف لهم.
  • التهابات النخاع الشوكي والدماغ.

لا يحدث الشلل النصفي السفلي مع البالغين فقط ولكن قد يحدث مع حديثي الولادة والأطفال لعدة أسباب مثل الاختناق وعدم وصول كمية كافية من الأكسجين إلى الدماغ مما يسبب تلف الأنسجة في المخ أو نتيجة إصابات الطفل أثناء الولادة.

كيف تكتشف الشلل النصفي السفلي؟

كيف تكتشف الشلل النصفي السفلي؟

بالنسبة للأطفال وحديثي الولادة فإن اكتشاف الشلل النصفي يكون من خلال الأب والأم عندما يلاحظون أن طفلهم لا يستطيع تحريك الجزء السفلي من جسمه، أما بالنسبة للبالغين فهؤلاء تظهر عليهم أعراض الشلل النصفي السفلي ومن خلال السطور التالية سوف نتعرف عليهم.

تظهر الأعراض فيما يلى :

  • عدم القدرة على تحريك الجزء السفلي من الجسم.
  • ضعف الإحساس أو فقدانه في الجزء السفلي من الجسم.
  • الشعور بالخدر والوخز في الأطراف.
  • فقدان القدرة على المشي.
  • عدم التحكم في البول وكذلك حركة الأمعاء.

كيف يتم تشخيص الشلل النصفي السفلي؟

كيف يتم تشخيص الشلل النصفي السفلي؟

يعتمد الطبيب على طرق مختلفة لتشخيص الشلل النصفي لأنه كما ذكرنا متعدد الأسباب ولهذا قد يستغرق الأمر عدة ساعات إلى أيام حتى يتم التأكد من وجود تلف في الأعصاب والإصابة بالشلل النصفي، وهو ما يعني أن التشخيص الصحيح يزيد من نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي.

تشمل  طرق التشخيص المتاحة ما يلي:

  • اختبارات الدم للكشف عن العدوى ووجود الأورام التي تسبب الشلل النصفي.
  • التصوير بالأشعة مثل الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.
  • الحصول على عينة من السائل في الحبل الشوكي وتحليله في المعمل لتشخيص بعض الأمراض المسببة للشلل.

هل يمكن علاج الشلل النصفي السفلي؟

هل يمكن علاج الشلل النصفي السفلي؟

قبل السؤال عن نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي يجب معرفة هل يمكن علاج هذا المرض أم لا؟، لذلك فإن بعض المرضى يُصابون بالشلل النصفي السفلي بشكل دائم ومع ذلك هناك مرضى آخرون يمكن علاجهم وتختلف طريقة العلاج المتبعة من مريض لآخر بما يتناسب مع حالته الصحية وشدة إصابته بالمرض.

من هذه الطرق ما يلي:

العلاج بالأدوية

قد تكون الأدوية علاج مساعد للتحكم في الأعراض ومنع المضاعفات مثل تجلط الدم أو الشعور بالألم.

الجراحة

يلجأ الطبيب إلى إجراء العمليات الجراحية عندما يكون السبب في المرض هو وجود أحد الأورام أو أي مشكلة يمكن معالجتها بالجراحة.

العلاج الطبيعي

يساعد العلاج الطبيعي من خلال التمارين الرياضية التي يقوم بها المريض بتحسن الأعراض من خلال زيادة قوة العضلات في الجزء المصاب بالشلل وكذلك زيادة نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي

العلاج المهني

يهدف العلاج المهني إلى إعادة تأهيل المريض ليقوم بعدد من الأنشطة والمهام التي تتناسب مع حالته الصحية.

العلاج النفسي

العلاج النفسي يزيد نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي في ظل أهميته، وهناك عدد من الطرق للعلاج والتأهيل النفسي لمرضى الشلل النصفي، مثل إدخال المريض في مجموعة من المصابين لتشجيع بعضهم البعض والمساعدة في تقديم أفكار للتعايش مع المرض.

مضاعفات الشلل النصفي السفلي

يتطور الشلل النصفي السفلي بشكل مستمر وبعض الأشخاص يتعافون منه بينما يتعرض الآخرون لمضاعفات ناتجة عن عدم الالتزام بالعلاج أو عدم نجاح خطة العلاج معهم، ومن المضاعفات المتوقعة ما يلي:

  • فقدان الإحساس في الجزء المصاب بشكل تام.
  • التأثير على معدل الخصوبة لدى المرضى المصابين بالشلل النصفي.
  • عدم القدرة على التحكم في وظيفة كل من المثانة والأمعاء.
  • فقدان الحركة في المنطقة تحت الخصر.
  • زيادة وزن المريض بشكل مستمر وذلك لنقص النشاط البدني الذي يقوم به.
  • يُصاب المريض بالمشاكل النفسية الناتجة عن عدم قدرته على الحركة.
  • الإصابة بالتقرحات والأمراض الجلدية نتيجة الجلوس لفترة طويلة.

نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي

لا يمكن تحديد نسبة الشفاء من الشلل النصفي عند المرضى لأنها تختلف من شخص لآخر وتتأثر بعدد من العوامل مثل شدة إصابة المريض بالشلل النصفي السفلي، خطة العلاج التي يسير عليها المريض، وخبرة الطبيب المعالج.

طرق الوقاية من الشلل النصفي السفلي

نظرًا لكونه مرض خطير يؤثر على القيام بالأنشطة اليومية بشكل طبيعي هناك طرق يمكن إتباعها للوقاية من الإصابة به مثل:

  • تجنب الإصابات المباشرة على الرأس والتي تؤثر على الحبل الشوكي أيضًا.
  • علاج الأورام والتهابات الدماغ والحبل الشوكي بشكل سريع حتى لا تسبب الشلل النصفي.
  • الحصول على الدواء مذيب الجلطات خلال الساعات الأولى من التعرض للسكتة الدماغية.
  • علاج مشاكل القلب والأوعية الدموية التي قد تسبب جلطات الدماغ.

نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي في التشيك

علاج حالات الشلل النصفي السفلي في مصحات التشيك يحقق نسب شفاء عالية جدًا حيث أن المصحات ومراكز الاستشفاء الموجودة في جمهورية التشيك تعتمد على أجهزة حديثة جدًا تساهم في علاج عضلات الساق التي تعاني من الضعف.

لذلك نجد أن نسبة الشفاء من الشلل النصفي السفلي في مصحات التشيك أكبر من نسبة الشفاء بالعلاج بالأدوية، حيث أن برامج العلاج الطبيعي، ينابيع المياه الحارة التي تدخل في خطة العلاج في مصحات التشيك المختلفة والتي تلعب دور مهم في علاج الكثير من الحالات، ولذلك إذا كنت ترغب برحلة علاجية في دولة التشيك.

ويمكنك التواصل مع مؤسسة الرفاعي حيث تقديم كافة الخدمات التي قد يحتاج لها المرضى العرب وتوفير كافة سبل الراحة منذ اللحظة الأولى في مطار التشيك وحتى الانتهاء من رحلة العلاج والعودة مرة أخرى إلى الوطن فقط تواصل معنا.

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي للعلاج في جمهورية التشيك
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في جمهورية التشيك