ما هي نسبة الشفاء من الشلل الرباعي بعد تلقي العلاج؟

تختلف نسبة الشفاء من الشلل الرباعي من شخص لآخر حسب درجة الإصابة، والشلل الرباعي هو الضعف في الأطراف الأربعة عندما يُصاب الإنسان بمشكلة في الحبل الشوكي وتكون شدة الإصابة أعلى عندما تكون المشكلة في الجزء العنقي وبعض الأشخاص يصابون بالشلل الرباعي بشكل دائم بينما بعضهم يمكنهم التعافي منه من خلال العلاج.

هل يمكن الشفاء من الشلل الرباعي؟

هل يمكن الشفاء من الشلل الرباعي؟

بالنسبة للكثيرين فإن التعافي من الشلل الرباعي بعد إصابة الحبل الشوكي غير الكاملة أمر ممكن، بينما في حالات الإصابة الكاملة للحبل الشوكي تكون فرص الشفاء أقل.
ويعتمد العلاج على القيام بحركات ضعيفة وبشكل مكثف من أجل تحفيز العضلات على العمل وعلاج الشلل الذي يعاني منه المريض، فالجهاز العصبي قادر على استعادة قدرته على الاستجابة في الأماكن المصابة بعد تعريضها للإثارة بشكل متكرر ومستمر لفترة معينة.

نسبة الشفاء من الشلل الرباعي

نظرًا لأن الشلل الرباعي يؤثر على الأطراف الأربعة قد يبدو العلاج منه شبه مستحيل أو أقل مقارنةً بالشلل النصفي، ولكن الحقيقة أن المريض يمكنه الشفاء وتحديد نسبة الشفاء من الشلل الرباعي تختلف من مريض لآخر اعتمادًا على عوامل كثيرة.

لكن نجد أن من لديهم إصابة بسيطة نتيجة مشكلة صغيرة في أي من الحبل الشوكي أو الدماغ لديهم القدرة على التعافي بشكل سريع مقارنة بغيرهم الذين تعرضوا لإصابة شديدة أو قطع كلي في الحبل الشوكي، كما تعتمد النسبة على استجابة المريض واستمراره في العلاج حتى الشفاء.

العوامل التي تؤثر على نسبة الشفاء من الشلل الرباعي

تختلف نسبة الشفاء من الشلل الرباعي الناتج عن أي إصابة في الحبل الشوكي بناءً على شدة هذه الإصابة وعدد من العوامل الأخرى مثل:

شدة الإصابة

تحدد شدة الإصابة في الحبل الشوكي إمكانية العلاج من الشلل الرباعي؛ فمثلاً تكون شديد في حالات الإصابة الكاملة يحدث ذلك نتيجة تضرر جميع المسارات العصبية على مستوى الإصابة، مما يؤدي إلى عدم وجود اتصالات بين الدماغ والمناطق الواقعة تحت مستوى الإصابة فيفقد المريض القدرة على الحركة والإحساس في هذا الجزء، بينما تؤدي الإصابة غير الكاملة إلى ضعف بسيط في الحركة أو الإحساس.

لذلك نجد أن نسبة الشفاء من الشلل الرباعي عند الأفراد الذين تعرضوا لإصابة كاملة في النخاع الشوكي“قطع في الحبل الشوكي” تكاد تكون منعدمة، وعلى الرغم من أنهم قد لا يستعيدون حركتهم أو إحساسهم مرة أخرى إلا أن هناك العديد من التقنيات والأجهزة التكيفية التي يمكن للأفراد الذين لديهم إصابات النخاع الشوكي الكاملة الاستفادة منها للتعايش مع المرض والقدرة على الانتقال والحركة أما هؤلاء الذين تعرضوا لإصابة غير كاملة تكون النسبة مرتفعة لديهم.

كلما كانت الإصابة في منطقة أعلى كلما فقد المريض الحركة في جزء كبير من جسمه وتكون فرص علاجه أقل لأن الإعاقة تحدث في المنطقة التي تقع أسفل الإصابة.

 البدء في برامج إعادة التأهيل

كلما بدأ المريض في برنامج إعادة التأهيل من الشلل الرباعي بشكل أسرع كلما زادت نسبة الشفاء من الشلل الرباعي لديه، وتتكون برامج إعادة التأهيل من الشلل الرباعي بعد إصابة الحبل الشوكي من العلاج الطبيعي والمهني؛ حيث يساعد العلاج الطبيعي المريض من خلال التمارين لتقوية العضلات وتحسين نطاق الحركة، بينما وظيفة العلاج الوظيفي هي تعريف المريض بكيفية التعايش مع الإصابة  من خلال التركيز على مساعدته في القيام بأنشطة الحياة اليومية مثل الأكل واستخدام المرحاض وهكذا.

التزام المريض بالعلاج

تكون نسبة الشفاء من الشلل الرباعي أعلى عندما يتبع المريض البرنامج العلاجي الذي يتناسب مع شدة إصابته ويلتزم به، ويمكن تحقيق ذلك من خلال منح المرضى الدعم النفسي من قِبل أسرهم أو من خلال مجموعات العلاج النفسي مع أشخاص آخرين يعانون من نفس المرض لتشجيعهم على الاستمرار في تلقي العلاج وبالتالي سرعة استعادة قدرتهم على الحركة من جديد.

مدة الشفاء من الشلل الرباعي

بعض المرضى يمكنهم الشفاء من الشلل الرباعي خلال ستة إلى 12 شهر بعد إجراء التمارين التي تحفز عمل الجهاز العصبي لإرسال الإشارات المسئولة عن إحداث الحركة في الجسم، ولكن يمكن العلاج بعد عدة سنوات عند الأشخاص الذين يعانون من مرحلة شديدة من الشلل الرباعي عندما تكون الإصابة في المنطقة العنقية من الحبل الشوكي أو عندما يكون الحبل الشوكي مقطوع بشكل كامل.

طرق علاج الشلل الرباعي

تعتمد خطة علاج الشلل الرباعي على السبب الأساسي؛ فمثلاً يمكن علاج أمراض المناعة الذاتية أو الالتهابات باستخدام الأدوية المثبطة للمناعة ويمكن إجراء جراحات إزالة الأورام وتشمل العلاجات الأخرى ما يلي:

الجراحة

قد يتم إجراء العمليات الجراحية في العمود الفقري لمعالجة بعض أسباب حدوث الشلل الرباعي، وتنجح العمليات في استعادة القدرة على الحركة بجانب العلاج الطبيعي والأدوية.

مرخيات العضلات

يعاني مرضى الشلل الرباعي من تشنجات العضلات مما يعيق قدرتهم على تحريك أجسامهم؛ ولهذا السبب يتناولون الأدوية المرخية للعضلات حتى لا تصبح مشدودة وبالتالي يستطيعون الحركة.

مسكنات الألم

تعمل الأدوية المسكنة للألم على تخفيف الآلام التي يشعر بها مريض الشلل الرباعي في بعض أجزاء جسمه بجانب وسائل العلاج الأخرى.

العلاج الطبيعي

التمارين الرياضية أو العلاج الطبيعي لها دور كبير في علاج الشلل وضعف العضلات، وتزيد من نسبة الشفاء من الشلل الرباعي حيث تركز التمارين على العضلات الضعيفة في الجسم وتعمل على تقويتها وتحفز حركتها مرة أخرى.

العلاج النفسي

مجموعات العلاج النفسي هي بمثابة المحرك الأساسي للمريض خلال رحلة العلاج حيث ترتفع نسبة الشفاء من الشلل الرباعي عندما يستمر المريض في العلاج بعد أن يحصل على الدعم النفسي من الأشخاص من حوله لتشجيعه على الاستمرار.

ما هي نسبة الشفاء من الشلل الرباعي بعد العلاج في مصحات التشيك؟

ما هي نسبة الشفاء من الشلل الرباعي بعد العلاج في مصحات التشيك؟

تعد نسبة الشفاء من الشلل الرباعي بعد تلقي العلاج في مصحات التشيك كبيرة جدًا في حالة مقارنتها بتلقي العلاج في أي دولة أخرى، وذلك لأن مصحات التشيك تتميز بأن لديها ينابيع المياه المعدنية التي تلعب دور كبير في شفاء الكثير من الأمراض.
هذا إلى جانب برامج العلاج الطبيعي المكثف والتي تتميز بقدرتها على علاج الكثير من الحالات المرضية، إلى جانب توفير جميع وسائل الراحة التي قد يحتاج لها المريض أثناء فترة العلاج، ويمكن الحصول على فرصة للعلاج في مصحات جمهورية التشيك من خلال التواصل مع مؤسسة الرفاعي حيث توفير كافة الخدمات التي قد يحتاج لها المرضى منذ اللحظة الأولى عند دخولهم دولة التشيك، وحتى الانتهاء من رحلة العلاج والعودة للوطن مرة أخرى.

التعليقات مغلقة.