مرض الشلل | الأعراض و أسباب الإصابة

مرض الشلل هو فقدان القدرة على تحريك بعض أو كل الجسم، اعتمادًا على السبب، قد يكون الشلل مؤقتًا أو دائمًا، وهو حالة تنطوي على فقدان وظيفة العضلات في الجسم وقد يكون مصحوبًا بفقدان حسي ، يُشار إليه أيضًا بفقدان الإحساس، قد يصاب الشخص بالشلل بشكل مفاجئ، أو يبدأ بعد إصابة خطيرة ، وقد يسبب هذا الشلل مشاكل في الكلام أو التنفس أو البلع.

 

أعراض مرض الشلل

يتمثل العرض الرئيسي للشلل في عدم القدرة على تحريك جزء من الجسم ، أو عدم القدرة على الحركة على الإطلاق، ويمكن أن يؤثر الشلل على أي جزء من الجسم ، بما في ذلك :

  • منطقة الوجه
  • اليدين.
  • الذراع أو الساق الواحدة ويسمى هنا (شلل عضلي)
  • شلل في جانب واحد من الجسم  ويسمى هنا (شلل نصفي).
  • شلل في كلا الساقين ويسمى هنا  (الشلل النصفي)
  • شلل في كلا الذراعين والساقين ويسمى هنا (الشلل الرباعي)

 

تظهر مجموعة من الأعراض على الجزء المصاب بالشلل من الجسم والتي منها :

  • تصلب (شلل تشنجي) مع تقلصات عضلية عرضية
  • الشعور بالخدر أو الألم أو الوخز

 

تقلصات عضلية عرضية
تقلصات عضلية عرضية

 

متى يجب رؤية الطبيب

من الضروري رؤية الطبيب في الحالات التالية :

  • عندما يبدأ الشلل فجأة
  • عندما يبدأ  الشلل بعد إصابة خطيرة مثل السقوط أو حادث سيارة
  • عندما يسبب  الشلل مشاكل في الكلام أو التنفس أو البلع، فقد تكون هذه المشاكل علامة على شيء خطير يحتاج إلى العلاج في المستشفى على الفور.
  • عندما تزداد أعراض مرض الشلل سوءًا بمرور الوقت.

 

أسباب الشلل

هناك العديد من الأسباب المحتملة للشلل، لكن لا تحاول تحديد السبب بنفسك، قم بزيارة الطبيب للحصول على التشخيص المناسب.

 

ومن بعض الأسباب الرئيسية للشلل هي :

  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإصابة بمرض بيل
  • الإصابة بمرض الشلل الرعاش
  • التسمم الوشيقي
  • السنسنة المشقوقة
  • التعرض لحادث أو إصابة خطيرة.
  • التعرض لإصابة  شديدة في الرأس أو  إصابة في النخاع الشوكي.
  • الإصابة بمرض التصلب المتعدد  أو الوهن العضلي الشديد  أو  نقص بوتاسيوم الدم.

 

تشمل الأسباب الأخرى للشلل ما يلي :

  • الإصابة بورم في المخ
  • الضمور العضلي.
  • مشكلات في الحمل وأثناء الولادة.

بالإضافة إلى ذلك ، قد تؤثر بعض الأدوية على وظيفة الأعصاب وفي حالات نادرة قد تسبب الشلل.

اقرا ايضا : ” ما هو الشلل الرباعي و ما هي أسبابه و طرق العلاج ”  

 

الإصابة بورم في المخ
الإصابة بورم في المخ

 

مضاعفات الإصابة بالشلل

  • من الشائع أن يؤدي مرض الشلل إلى عدة حالات صحية ثانوية، من المعروف أن سلس البول وسلس الأمعاء بشكل خاص يؤثران على العديد من الأشخاص المصابين بالشلل.
  • بالإضافة إلى ذلك ، غالبًا ما تتأثر الوظيفة الجنسية لكل من الرجال والنساء بشكل سلبي.
  • قد تحدث تقرحات الضغط أيضًا نتيجة الضغط المفرط على أنسجة معينة في الجسم.
  • يعاني العديد من الأشخاص أيضًا من آثار نفسية نتيجة التغيرات المتعلقة بالشلل، الاكتئاب شائع جدًا لأن الأفراد غالبًا ما يكونون غير قادرين على عيش الحياة كما اعتادوا على القيام به وقد يكون التكيف مع هذا التغيير أمرًا صعبًا.

 

 

العلاج والدعم لمصابي الشلل

يمكن أن يكون للشلل تأثير كبير على حياة المريض، يتوفر الدعم لمساعدة المريض على العيش باستقلالية قدر الإمكان والحصول على أفضل نوعية حياة ممكنة، ستعتمد المساعدة التي يحتاجها المريض إلى حد كبير على سبب الشلل الذي يعاني منه.

 

تتضمن بعض الأشياء التي يمكن أن تساعد الأشخاص المصابين بالشلل ما يلي :

  • معدات التنقل  والتي تتمثل في الكراسي المتحركة ودعامات الأطراف (المشدات)
  • العلاج الطبيعي لمساعدة المريض في الحفاظ على أكبر قدر ممكن من القوة وكتلة العضلات
  • العلاج المهني للمساعدة في تكييف منزل المريض بحيث تكون المهام اليومية مثل ارتداء الملابس والطهي أسهل
  • الأدوية لتخفيف المشاكل المرتبطة بمرض الشلل مثل الألم والتصلب والتشنجات العضلية.

 

من أهم طرق العلاج والدعم لمرض الشلل هو العلاج الطبيعي داخل مصحات التشيك العلاجية، فتتسم مثل هذه المصحات بجودة خدماتها وقدرتها العالية على تحقيق التعافي لفئة كبيرة من مصابي الشلل، ولذلك يفضل أغلب مرضى الشلل وأسرهم التعامل والعلاج مع مصحات التشيك، وكذلك التعامل مع شركة الرفاعي للخدمات العلاجية والسياحية التي تعتبر عامل مهم في نجاح رحلة علاج أي مريض.

 

فتساعد شركة الرفاعي المرضى على الحصول على أفضل خطة علاجية خالية من المشكلات، يمكن التواصل مع شركة الرفاعي على الأرقام التالية :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

 

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك