متى يمشي طفل الشلل الدماغي بعد تلقي العلاج ؟

متى يمشي طفل الشلل الدماغي سؤال شائع بين الآباء والأمهات يزيد من الأمل بداخلهم اتجاه أطفالهم وعلى الرغم من صعوبة هذا المرض الذي يؤثر على عضلات الجسم و يعيق الحركة بدرجة ولذلك فمن خلال مقالنا سوف نوضح كيفية التعامل مع الأطفال المصابين بالشلل الدماغي وتقديم توضيح كافي للإجابة عن سؤالنا متى يمشي طفل الشلل الدماغي بعد تلقي العلاج؟.

ماذا تعرف عن الشلل الدماغي عند الأطفال ؟

ماذا تعرف عن الشلل الدماغي عند الأطفال ؟

لكي نتعرف على إجابة سؤال متى يمشي طفل الشلل الدماغي
يجب أولاً معرفة بعض المعلومات عن هذه الحالة المرضية حيث أن الشلل الدماغي مرض يصيب الأطفال بسبب انقطاع الأكسجين المرسل إلى المخ أثناء الولادة فينتج عنه تلف وتضرر كبير جدًا في خلايا المخ المسؤولة عن التحكم في حركة كافة عضلات جسم الطفل، ولذلك نجد أن الأطفال الذين يعانون من الشلل الدماغي لديهم صعوبة شديدة في الحركة.

بالإضافة إلى عدة أعراض تشمل الآتي:

  • لا يستطيع طفل الشلل الدماغي الوقوف، أو الجلوس.
  • لا يستطيع الطفل أن يحبو مثل باقي الأطفال في عمره.
  • المعاناة من صعوبة تحريك الأطراف بشكل طبيعي.
  • المعاناة من التشنجات العضلية التي تجعل الطفل غير قادر على المشي.
  • بعض الدراسات العلمية أكدت قدرة بعض الأطفال المصابين بالشلل الدماغي يستطيعون المشي ولكنه يكون معاناة بالنسبة للطفل.
  • أطفال الشلل الدماغي يكتسبون مهارات المشي والحركة في عمر متأخر عن الأطفال الطبيعيين فهل يمكن معرفة متى يمشي طفل الشلل الدماغي وكيف تكون حركاته؟.

متى يمشي طفل الشلل الدماغي

متى يمشي طفل الشلل الدماغي يجب العلم بأن الأطفال الأصحاء يستطيعون الحبو ثم المشي خلال المرحلة العمرية ما بين 10-18 شهر تقريبًا في عمر سنة ونصف، أما في حالة الأطفال المصابين بالشلل الدماغي فإنهم يعانون من التأخر في اكتساب تلك القدرات الحركية وفقًا لإحصائيات الدراسات العلمية والتي تكون كالتالي:

  • هناك تقريبًا 21% من أطفال الشلل الدماغي لديهم القدرة على الجلوس في عمر 9 شهور.
  • 86% من أطفال الشلل الدماغي يستطيعون الجلوس في عمر 18 شهر.
  • بالنسبة للقدرة على المشي فإن الطفل يستطيع المشي ما بين 18- 30 شهر فهناك ارتباط واضح بين عمر الطفل عند الجلوس، وعمره عند المشي حيث تكون كالتالي:
  1.  طفل الشلل الدماغي الذين لديه القدرة على الجلوس قبل أن يبلغ عمر 12 شهر فإنه يستطيع المشي بدرجة كبيرة في عمر 18 شهر وذلك بنسبة تصل إلى 47% بين الأطفال.
  2.  أما احتمالية تأخر الطفل في المشي فيصل إلى عمر 30 شهر وذلك بنسبة 76%.
  3.  أما الأطفال الذين لا يستطيعون الجلوس قبل عمر 12 شهر فإن نسبتهم تصل إلى 24%، واحتمالية أن يمشي الأطفال على عمر 30 شهر تصل إلى نسبة 47%.
YouTube video

كيفية علاج الشلل الدماغي عند الأطفال

متى يمشي طفل الشلل الدماغي وهل الأساليب العلاجية المتاحة يمكن أن تلعب دور في تمكين الطفل من الحركة بشكل طبيعي، ويمكن التعرف على العلاج المتاح لأطفال الشلل الدماغي كالتالي:

العلاج بالأدوية

يصف الطبيب لطفل الشلل الدماغي مجموعة من الأدوية التي تساعد الطفل على التخلص من الأعراض وتحسين قدراته الوظيفية والسيطرة على التشنج ويكون العلاج كالتالي:

  1.  عقاقير الحقن العضلي  لعلاج تصلب الأعصاب والعضلات، ويتم تناول هذا العلاج كل 3 شهور على الأقل.
  2.   أدوية مرخيات العضلات الفموية.
  3.  أدوية تحد من سيلان اللعاب

العلاج الطبيعي

متى يمشي طفل الشلل الدماغي وهل برامج العلاج الطبيعي مهمة؟ بالطبع العلاج الطبيعي يساعد في تعزيز قوة العضلات لدى الطفل وتنشط الجسم وتزيد من مرونته وأيضًا القدرة على توازن الجسم والنمو الحركي، اخصائي العلاج الطبيعي يدرب الأم على كيفية التعامل مع الطفل وتلبية احتياجاته بشكل أمن داخل المنزل مثل الاستحمام والطعام، بالإضافة إلى الإرشادات والتمارين العلاجية التي يوصي بها الأخصائي في المنزل لتدريب العضلات خلال فترات الراحة بين جلسات العلاج الطبيعي التي تساعد الطفل على الآتي:

  1. القدرة على التحكم في الرأس والجذع.
  2. بعد ممارسة عدة تمارين يستطيع الطفل الإمساك بالأشياء.
  3. التقلب على جانبي الجسم.
  4. بعد ملاحظة تطور مهارات الطفل يتشارك الطبيب المهني مع طبيب العلاج الطبيعي في تقييم الطفل وهل يستطيع استخدام الكرسي المتحرك أم لا وفقًا لحالة الطفل واستجابته للعلاج.
  5. قد يحتاج الطفل إلى وسائل داعمة أخرى مثل الدعامات، أو الجبائر، أو أي نوع من أجهزة الدعم الأخرى لكي يستطيع أداء وظائفه مثل، تحسين وتعزيز القدرة على المشي، وإطالة العضلات المتيبسة.

العلاج المهني

 أخصائي العلاج المهني يساعد الطفل على زيادة ثقته بنفسه في أداء الأنشطة اليومية بالمنزل، والمجتمع بشكل عام، وتوفير الأجهزة المساعدة والمناسبة لحالة الطفل مثل المشايات، أو العكاز متعدد الأرجل، أو الكرسي المتحرك الكهربائي.

علاج صعوبات النطق واللغة

 لابد من المتابعة مع أخصائي صعوبات النطق والكلام من أجل تحسين قدرات الطفل على التكلم والنطق بوضوح، وبعض الأطفال قد يعتمدون على لغة الإشارة، كما يمكن أخصائي صعوبات النطق، أن يعلم الطفل كيفية التعامل مع الأجهزة الحديثة مثل الكمبيوتر، وغيرها من الأجهزة الحديثة، وإذا كانت حالة الطفل صعبة يمكن أيضًا علاج صعوبات البلع والأكل عن طريق أخصائي صعوبات النطق.

العلاج الترفيهي

متى يمشي طفل الشلل الدماغي وهل يمكن أن يكون العلاج ترفيهي؟ بالطبع العلاج الترفيهي يلعب دور كبير في تحسين نفسية الطفل مثل ممارسة بعض أنواع الرياضات، وتوجد رياضات خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة تكون تنافسية وترفيهية أيضًا مثل ركوب الخيل، أو التزلج العلاجي، وهذا النوع من العلاج يحسن قدرات الطفل الحركية وتطوير مهارات النطق والصحة النفسية لدى الطفل لأنه في حاجة إلى الاحتكاك بالعالم الخارجي والبيئة المحيطة به، جدير بالذكر أن الأنشطة البدنية المختلفة والتمارين العلاجية المنتظمة لها تأثير كبير على صحة الطفل واللياقة البدنية العامة للجسم، وليس الأطفال فقط ولكن أيضًا البالغين المصابين بالشلل الدماغي.

العلاج الجراحي 

متى يمشي طفل الشلل الدماغي بعد الجراحة؟ إن التدخل الجراحي مع أطفال الشلل الدماغي يساعد في التخفيف من تشنج العضلات، وأحيانًا من أجل تصحيح تشوهات العظام لدى الطفل والتي تكون بسبب التشنج ومن العلاجات الجراحية ما يلي:

  1.  إجراء جراحة العظام للأطفال المصابين بالتقلص أو التشوه الحاد في العمود الفقري، وتصحيح وضع الذراعين، أو الوركين، أو الساقين.
  2.  يمكن إجراء الجراحة في العضلات والأوتار المنكمشة بسبب التقلصات وتعمل الجراحة على تصحيحها.
  3.  التدخل الجراحي في جميع الحالات يقلل من الشعور بالألم لدى الطفل وايضًا يحسن الحركة لديه.
  4.  جراحة قطع الألياف العصبية وهي عبارة عن جذور ظهرية انتقائية، وذلك ع طريق قطع بعض الأعصاب المغذية للعضلات المعرضة للتشنج، وهذه الجراحة تتم في بعض الحالات النادرة عندما لا يستجيب الطفل للأنواع الأخرى من العلاج فهذه الجراحة تخفف الضغط الشديد على عضلات الساقين وبالتالي يختفي الألم ولكن يمكن أن يشعر الطفل بالخدر.
كيفية علاج الشلل الدماغي عند الأطفال
كيفية علاج الشلل الدماغي عند الأطفال

علاج الشلل الدماغي عند الأطفال في التشيك 

إذا كنت ترغب بأن يحصل طفلك على أفضل تجربة علاجية و خدمة طبية عالية المستوى و باحترافية شديدة فيجب أن يحصل على فرصة العلاج في مصحات التشيك للعلاج الطبيعي فهي مراكز متخصصة في علاج حالات الشلل الدماغي وما يرتبط به من فقدان الوظائف الحركية والمهارات المختلفة، إن مصحة نوفي لازني هي من أفضل مصحات التشيك كما أنها مجهزة بشكل خاصة لاستقبال الأطفال من عمر 6 شهور وحتى 18 سنة، بالإضافة إلى الكثير من الامتيازات الأخرى وفي حالة الرغبة بالتواصل مع المصحة فيمكنك ذلك من خلال مكتب مؤسسة الرفاعي في التشيك فنحن نوفر لك كافة الخدمات التي قد تحتاج لها مع أفضل المترجمين العرب.  

التعليقات مغلقة.