اضغط واستفسر مجانا الآن

متلازمة غيلان باريه | الأعراض , الأسباب ,التشخيص ,العلاج

تعتبر متلازمة غيلان باريه من ضمن الأمراض النادرة التي تقوم بمهاجمة جسم الإنسان وخاصة ما تنتشر بين البالغين بشكل أكبر عن غيرهم، ولكن بالرغم من كونها من الأمراض الغير شائعة إلا أن أعراضها ومضاعفاتها يمكن أن تسبب ضعف وشلل في الجسم ,ولكن بالرغم من أن تلك المتلازمة نادرة وصعبة المعالجة إلا أن شركة الرفاعي تقوم بتوفير بعض المصحات العلاجية في جمهورية التشيك في أوروبا التي تقوم بمعالجة تلك المتلازمة ببعض الوسائل الطبية والعلاج الطبيعي المتقدم، وهذا الذي ستكتشفه في المحتوى التالي.

 

ما هي متلازمة غيلان باريه

تعتبر متلازمة غيلان بكونها من الأمراض النادرة التي تهاجم الجهاز المناعي للفرد ويؤدي في المقابل إلى ضرر وتدمير في الخلايا العصبية في الأطراف العلوية والسفلية، مما تسبب في النهاية إلى شعور الفرد بالفرد، ومن أكثر المضاعفات الخطيرة لها هي الإصابة بالشلل الكامل في الجسم.

 

وبعد فترات طويلة من الدراسات والأبحاث حول الأسباب المؤدية للإصابة بتلك المتلازمة، نجد أن السبب الرئيسي الذ تم اكتشافه حتى الآن هو أن الجسم تم إصابته بمرض فيروسي قوي قام بمهاجمة أجهزة التنفس والهضم بشكل خاص، مما يجعل الجهاز المناعي بالقيام بتدمير الألياف والخلايا العصبية المتواجدة في الأطراف كرد فعل طبيعي من الجسم ويسبب ضرر وخلل في وظائف الأعصاب التي يتم نقلها بين أعضاء الجسم والمخ، مسببة شلل في أجزاء الجسم بالكامل، كما يمكن أن تهاجم تلك المتلازمة مختلف السنين العمرية من الأطفال والبالغين والكبار في السن وغيرها، ولكن نجد أنها شائعة الانتشار أكثر بين كبار السن الذين تتراوح أعمارهم من 50 فأكبر. 

 

 

أسباب الإصابة بمتلازمة غيلان 

كما ذكرنا في الفقرة السابقة أن الأسباب الرئيسية التي يتم بسببها إصابة الفرد بتلك المتلازمة ما زال مجهول حتى الآن، ولكن بعد اكتشافات ومقارنات عديدة وجدنا أن هناك ترابط قوي بين إصابة الفرد ببعض الأمراض والمتلازمة مثل :

  • إصابة الفرد ببعض الأمراض المعدية التي تهاجم الجهاز الهضمي.
  • الفيروسات الخطيرة التي تصيب الجهاز المناعي مثل فيروس كوفد 19 المستجد.
  • الإصابة بالبكتيريا العطيفة.
  • أنواع معينة من الأنفلونزا المعدية التي تصيب الأجهزة التنفسية.

 

كما يتواجد بعض العوامل المساعدة التي تزيد من احتمالية إصابة الفرد بمتلازمة غيلان باريه، ومن تلك العوامل والأسباب الأخرى على سبيل المثال :

  • السن فنجد أن السن عامل كبير بينه وبين الأمراض، فكلما زاد التقدم في السن كلما يكون الجسم أكثر تعرض من قبل للأمراض المزمنة، وخاصة أن متلازمة غيلان تنتشر أكثر بين كبار السن والبالغين بداية من عمر 50 فأكبر.
  • القيام ببعض العمليات الجراحية الخطيرة التي تم على أساسها ضعف في الجهاز المناعي.
  • الإصابة بأمراض وفيروسات معدية تصيب الجهاز المناعي، مثل كورونا و الإيدز وزيكا.
  • معاناة الفرد ببعض الأمراض السرطانية وخاصة سرطان الغدد الليمفاوية.

 

الأمراض السرطانية
الأمراض السرطانية

 

اضغط واستفسر مجانا الآن

أعراض متلازمة غيلان باريه

من ضمن رحمة الله علينا أن جعل أجسامنا تقوم بإظهار علامات أو أعراض معينة تشير إلى وجود خلل في وظائف الجسم نتيجة مهاجمة مرض أو فيروس معين بداخله، مما يسارع من اكتشاف هذا المرض من أجل الحصول على فرصة للعلاج في أسرع وقت ممكن.

 

ومن ضمن الأعراض والعلامات الشائعة الذي يمكن أن يشعر به الفرد عند الإصابة بمتلازمة غيلان وهي كالآتي :

  • الشعور بعد التوازن عند المشي.
  • تسارع في عدد ضربات القلب.
  • مواجهة صعوبة عند حركة الوجه.
  • الشعور بالثقل عند تحرك العين.
  • بالإضافة إلى الشعور ببعض التخدير في الأطراف وصعوبة في تحريكها.
  • مواجهة صعوبة في عملية التنفس.
  • الإصابة بعد توازن في مستويات ضغط الدم.

اقرا ايضا : ” متلازمة غيلان باريه و علاجها في التشيك

 

مضاعفات متلازمة غيلان باريه

أما في حالة ملاحظة الأعراض السابقة ولم يتم معالجتها في أسرع وقت و بالطريقة الصحيحة، يمكن أن يسبب في حدوث مضاعفات خطيرة نحن في غنى عنها.

 

ومن ضمن مضاعفات متلازمة غيلان هي :

  • مشاكل في الجهاز التنفسي وصعوبة في التنفس.
  • الإصابة ببعض المشاكل في القلب.
  • حدوث اضطرابات في ضغط الدم بشكل كبير سواء من انخفاضه أو ارتفاعه.
  • الشعور بالتنميل في الجسم بأكمله.
  • الإصابة بالشلل الكامل.
  • وجود مشاكل في الجهاز الهضمي والتناسلي.
  • الإصابة بالجلطات الدموية.
  • الإصابة بالقرحة الفراش.

 

صعوبة في التنفس
صعوبة في التنفس

 

طرق علاج متلازمة غيلان

بسبب عدم اكتشاف السبب الرئيسي المسبب لهذا المرض بالتالي لم يتم اكتشاف علاج معين لمعالجة تلك المتلازمة، ولكن يمكن أن يتم توفير منتجعات صحية وطرق علاج طبيعي تساعد على تقليل شدة الأعراض والسيطرة على المرض قدر الإمكان وعدم وصولها إلى مرحلة الخطر.

 

اضغط للتواصل معنا والاستفسار

قد يعجبك ايضا
تعليقات