علامات الشلل الدماغي و أسبابه و العلاج

ما هو الشلل الدماغي

هو اضطراب يصيب الجهاز العصبي الناتج عن خلل فى الدماغ حيث ان الشلل الدماغى من اكثر الانواع شيوعًا عند الأطفال وتكون العضلات حينها متشنجة وضعيفة.

علامات الشلل الدماغي يمكن أن تكون مجهولة لدى الكثيرين، فهناك بعض العلامات التي قد تشير إلى إصابة الطفل بالشلل الدماغي، لا تظهر كل العلامات عند الولادة وقد تصبح أكثر وضوحًا مع نمو الأطفال، ويساعد التعرف على أهم علامات الشلل الدماغي على التشخيص وتقديم العلاج بشكل سريع.

 

أنواع الشلل الدماغي

يمكن وصف الشلل الدماغي بالطريقة التي يؤثر بها على حركة الأشخاص ، والجزء المصاب من الجسم ، ومدى شدة التأثيرات.

  • الشلل الرباعي وهو شكل من أشكال الشلل الدماغي الثنائي، وتتأثر الذراعين والساقين، غالبًا ما تتأثر أيضًا عضلات الجذع والوجه والفم.
  • الشلل المزدوج وهو شكل من أشكال الشلل الدماغي الثنائي وتتأثر كلا الساقين، و قد تتأثر الذراعين بدرجة أقل.
  • الشلل النصفي  وهو شكل من أشكال الشلل الدماغي أحادي الجانب، يُصاب جانب واحد من الجسم (ذراع واحدة وساق واحدة), وفيما يلي علامات الشلل الدماغي.

 

الشلل النصفي
الشلل النصفي

 

علامات الشلل الدماغي

تشمل علامات الشلل الدماغي على ما يلي :

  • توتر عضلي منخفض
  • غير قادر على رفع رأسه أثناء الاستلقاء على بطنه أو في وضعية جلوس مدعمة
  • تشنجات عضلية أو الشعور بتصلب
  • ضعف التحكم في العضلات وردود الفعل والموقف
  • تأخر النمو (لا يمكن الجلوس أو التدحرج بشكل مستقل لمدة 6 أشهر)
  • صعوبات في التغذية أو البلع
  • يفضل استخدام جانب واحد من الجسم

 

اعتمادًا على مستوى شدة الشلل الدماغي ، قد يواجه الأطفال الصغار والأطفال صعوبات في النمو البدني مثل :

  • عدم المشي لمدة 12-18 شهرًا
  • عدم التحدث بجمل بسيطة قبل 24 شهرًا

 

إذا لم يصل الطفل إلى هذه المعالم أو ظهرت عليه بعض علامات الشلل الدماغي ، فقد يحتاج الأمر إلى التحدث إلى طبيب متخصص.

اقرا ايضا : ” أسباب الشلل النصفي وأعراضه | وكل ما تريد ان تعرفه عنه

 

تشنجات عضلية
تشنجات عضلية

 

متى يتم تشخيص الشلل الدماغي

يعد الشلل الدماغي إعاقة معقدة والتشخيص ليس دائمًا عملية سهلة، قد يشتبه الأطباء في الإصابة بالشلل الدماغي إذا كان الطفل يعاني من بطء في النمو الحركي ، أو لديه توتر عضلي مشدود أو مترهل ، أو يعرض أوضاعًا غير معتادة، وعادة ما تتم مراقبة الأطفال بعناية وقد يخضعون لفحص التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب .

 

علاجات الشلل الدماغي

بعد التعرف على علامات الشلل الدماغي سنتعرف على أهم علاجات هذا النوع من الشلل، فعلى الرغم من أن الشلل الدماغي يعد إعاقة مدى الحياة ، إلا أن هناك العديد من التدخلات التي يمكن أن تساعد في تقليل تأثيره على الجسم ونوعية حياة الفرد، التدخل هو خدمة تهدف إلى تحسين حالة الشلل الدماغي والتجربة اليومية للشخص المتعايش معه، ويمكن دعم الأطفال المصابين بالشلل الدماغي من قبل فريق من المهنيين بما في ذلك المهنيين الصحيين وخدمات الدعم المجتمعية الذين يعملون معًا لمساعدة الطفل والأسرة على تحقيق أهدافهم.

اقرا ايضا : ” حالات شفيت من الشلل الرعاش في التشيك ”  

اسباب الشلل الدماغي 

هناك مجمجوعة من الاسباب التى قد تؤدى الى الشلل الدماغى وهى :

  1. الطفرات الجينية التى يصاب بها الطفل 
  2. نزيف فى الدماغ اثناء الولادة 
  3. السكتة الدماغية التى تمنع وصول الدم الى الدماغ ونموه

 

YouTube video

 

هل يمكن منع الشلل الدماغي أو علاجه

في الوقت الحالي، لا توجد طريقة لمنع الشلل الدماغي أو علاجه تمامًا، ولكن تدابير الصحة العامة مثل أحزمة الأمان الإلزامية وتطعيمات المسبح والتطعيم ضد الحصبة الألمانية تستمر في منع بعض الشلل الدماغي.

 

وقد تم إدخال العديد من التدخلات للرضع المعرضين للخطر مؤخرًا لتقليل مخاطر أو شدة الشلل الدماغي. ثلاثة أمثلة هي :

  • التبريد، يمكن علاج الأطفال حديثي الولادة الذين عانوا من إصابة في الدماغ بسبب نقص الأكسجين في وقت قريب من الولادة (اعتلال الدماغ الإقفاري بنقص التأكسج) بالتبريد، يشمل التبريد أو انخفاض درجة حرارة الجسم الخفيف خفض درجة حرارة جسم الرضيع بشكل طفيف ويهدف إلى تقليل تأثير إصابة الدماغ.
  • الستيرويدات السابقة للولادة  وهو دورة واحدة من الستيرويدات تُعطى للأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة تقلل من خطر إصابة أطفالهن بالشلل الدماغي.
  • كبريتات المغنيسيوم، عند إعطائها للأمهات الحوامل المعرضات لخطر الولادة المبكرة جدًا ، يمكن أن تساعد كبريتات المغنيسيوم في حماية الأطفال من إصابة الدماغ التي تؤدي إلى الشلل الدماغي.

 

كما يركز أخصائيو العلاج الطبيعي والمعالجون المهنيون على تشجيع مهارات الحركة اليومية للشخص مثل الجلوس والمشي واللعب وارتداء الملابس واستخدام المرحاض، سوف يستخدمون مجموعة من التدخلات المتخصصة مثل التدريب على الحركة والمعدات ، مثل هياكل المشي والكراسي المتحركة والمقاعد الداعمة والأحذية وتقويم العظام.

 

إذا كنت تبحث عن مكان موثوق بيه لنلقي أفضل برامج العلاج الطبيعي، فعليك بالتواصل مع مركز الرفاعي الطبي المتخصص في تسهيل إجراءات السفر لمصحات التشيك المميزة والعالمية تواصل الآن على الأرقام التالية :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

الأسئلة الشائعة 

متى تظهر أعراض الشلل الدماغي؟

تظهر أعراض الشلل الدماغى بعد مرور اشهر او سنة بعد الولادة

كيف اعرف ان ابني مصاب بالشلل الدماغي؟

هناك بعض العلامات التى تظهر على الطفل عند اصابته بالشلل الدماغى وهى :
1- عدم القدرة على المشي بعد مضي 18 شهر
2- عدم الجلوس لوحده بعد مرور 8 اشهر من الولادة
2- ظهور حالات التشنج عند الاطفال
2- تصلب او تشنج الطفل

كم يعيش مرضى الشلل الدماغي؟

يعيش مرضي الشلل الدماغى ما بين 30 الى 60 سنة ويجب الحرص على عدم تعرض الطفل لاى امراض جسدية التى قد تسبب الوفاه

التعليقات مغلقة.