اضغط واستفسر مجانا الآن

علاج ضمور العضلات في التشيك

ما المقصود بضمور العضلات ؟

يقصد بضمور العضلات وجود نقص أو ضعف في كتلة العضلة المصابة ، مما يؤدي إلى إضعاف قوة العضلة ، وتدهور قدرتها على التحرك بشكل طبيعي اعتيادي .

 

أنواع ضمور العضلات

هناك العديد من الأنواع المختلفة ، لكن يؤكد أطباء علاج ضمور العضلات في التشيك أن النوع ” دوشين ” هو أكثر الأنواع شيوعا وانتشارا ، حيث ينشأ نتيجة نقص بروتين ” اليدستروفين ” في العضلات ، ويلاحظ أنه يصيب الأطفال بشكل أساسي ، ويبدأ في الظهور عند بلوغ عمر 3 – 5 سنوات .

اضغط واستفسر مجانا الآن

تتسم الصورة الإكلينيكية للمرض بأنها تحدث على نحو متعاقب وسريع ، حيث يعاني المريض في البداية من ضمور عضلات الساقين وتدهور القدرة على المشي واختلال التوازن ، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى فقدان القدرة على المشي عند بلوغ عمر 12 عام تقريبا . لكن مع تقدم حدة المرض وتطوره ، تبدأ عضلات الصدر في الإصابة بالضمور ، مما يؤدي إلى تدهور قدرة المريض على التنفس ، وحاجته إلى استخدام وسائل مساعدة للتنفس بشكل صحيح ( تنفس صناعي ) .

أيضا وعلى سياق متصل ، هناك نوع آخر من ضمور العضلات مشابه للنوع السابق يعرف باسم ” بيكر ” ، حيث يكون أقل حدة وأكثر تدرجا ، لذا فإنه يظهر عادة في سنوات المراهقة .

 

علاج ضمور العضلات

هناك العديد من التدابير العلاجية المتاحة التي يمكن إستخدامها للتعامل مع حالات ضمور العضلات ، حيث يتم الاختيار بينها بناء على عدة عوامل ومتغيرات ، مثل نوع ضمور العضلات الموجود ومدى تطور الحالة . بشكل عام ، ينصح أطباء علاج ضمور العضلات في التشيك باتباع ما يلي ..

  1. تحديد العامل المسبب ، ومن ثم العمل على علاجه .
  2. تمارين العلاج الطبيعي ، والتي تهدف إلى تعزيز قوة العضلات ، وتنشيط الدورة الدموية المغذية للعضلات المتضررة ، مع الحد قدر المستطاع من التشنجات العضلية التي تصيب العضلات المتأثرة بالضمور .
  3. اتباع نظام غذائي صحي ، مع الاهتمام بإعطاء المريض المكملات الغذائية المطلوبة .
  4. العلاج الوظيفي : يعتمد على التحفيز الكهربي للعضلات ، وذلك باستخدام تيار كهربي محدود .
  5. العلاج بالموجات فوق الصوتية : يعتمد على توجيه موجات فوق صوتية إلى العضلات المتضررة لحثها على الانقباض .

اضغط واستفسر مجانا الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.