اضغط واستفسر مجانا الآن

علاج الشيخوخة في التشيك

اضغط واستفسر مجانا الآن

إعادة التأهيل الحركي لكبار السن في التشيك وأهمية إعادة التأهيل الطبي

يمثل الشعور بالإستقلالية والقدرة على الإعتماد على النفس أحد أكثر الأمور الهامة لأي إنسان، حيث أن الإعتماد على الغير والحاجة إلى تلقي المساعدة من الآخرين قد يشكل معاناة للبعض، ولاسيما على الصعيد النفسي، وهو الأمر الذي قد يلقي بتأثيرات سلبية على الشخص وأسرته. ينشأ تدهور الأداء الوظيفي نتيجة التعرض لإصابة ما أو نتيجة التقدم في السن، مع ضرورة الإشارة إلى أن المسن الذي يعاني من مثل هذه الظروف عادة ما تتسم حالته النفسية بالهشاشة.

 

 

الحالات الشائعة التي تتطلب فيها إعادة تأهيل للمسنين في أفضل مصحات التشيك

  • التعرض لحادث يصيب المخ أو العظام أو العضلات.
  • وجود كسر بعنق عظمة الفخذ، أو أي مشكلة عظمية أخرى، أو التعرض لبتر أحد الأطراف.
  • تدهور شديد في الأداء الوظيفي نتيجة الإصابة بمرض خطير أو مرض مزمن يتسبب في ملازمة الفراش.

 

تعد عملية إعادة التأهيل أحد أهم مراحل العلاج، حيث تهدف إلى تعزيز الأداء الوظيفي للمريض بما يمكنه من إستعادة قدراته وأداءه الوظيفي كما السابق، ومساعدته على تحسين نمط حياته بما يمكنه من الإندماج مرة أخرى في محيط الأسرة والمجتمع، وهو ما يكون له تأثيرات إيجابية عديدة على الصعيد البدني والنفسي والإجتماعي.

ولا تقتصر عمليات إعادة التأهيل على الشباب فحسب، إذ يمكن لكبار السن الخضوع لعمليات إعادة التأهيل بهدف تحسين الأداء الوظيفي الذي يعاني من التدهور، فهناك الكثير من كبار السن إستعادوا قدراتهم الوظيفية على الرغم من تعرضهم لحوادث أثرت عليهم بشكل كبير.

تعتبر عملية إعادة التأهيل في التشيك بمثابة باب الأمل للعديد المسنين، حيث تمنحهم الفرصة لتحقيق تحسن ملموس على مستوى الأداء الوظيفي، ولاسيما أن تجاهل عمليات إعادة التأهيل من شأنه أن يتسبب في معاناة الشخص المتضرر، حيث سيحتاج إلى نظام دعم كامل لمساعدته في القيام بأنشطته اليومية الإعتيادية، مما قد يستلزم إلحاقه بأحد مؤسسات الرعاية الصحية للمعاقين.

 

اضغط واستفسر مجانا الآن

تشديدات في عملية إعادة التأهيل الطبي في التشيك

  • يعتبر مُتلقي العلاج هو المحور الأساسي الذي ترتكز عليه عملية إعادة التأهيل، حيث تعمل على إكسابه السبل والوسائل التي تعينه على التغلب على إعاقته، مما يساعد على تحسين قدراته الوظيفية، وإستعادة مهاراته في القيام بأنشطته اليومية على نحو مستقل.
  • يلعب الوقت عاملا غاية في الأهمية على صعيد إعادة التأهيل، لذا ينصح بعدم التأجيل أو التسويف وذلك لتحقيق أفضل نتائج علاجية ممكنة.
  • تتم عملية إعادة التأهيل وفقا لتوصية طبيب المصح في التشيك، وذلك تحت إشراف فريق طبي متعدد التخصصات ومؤهل للتعامل مع مثل هذه الحالات، حيث يتألف الفريق من أخصائيين علاج طبيعي وعلاج وظيفي.. إلخ.
  • لايوجد برنامج علاجي ثابت، حيث يتم تصميم برنامج إعادة التأهيل بصورة شخصية تختلف من مريض لآخر تبعا لحالته الصحية والوظيفية، مع الوضع بعين الإعتبار مدى إمكانيات المريض وقدرته على تنفيذ البرنامج الموضوع.
  • عند وضع برنامج إعادة التأهيل، يتم إشراك المريض متلقي العلاج وأسرته في التفاصيل الخاصة بالبرنامج، حيث تلعب رغبات المريض وأولوياته دورا هاما في هذا الشأن. كذلك يتم إرشادة إلى الجهات المختصة والمتخصصة التي يمكنه الإستعانة بها لمساعدته أثناء عملية إعادة التأهيل.

 

 

مكان إعادة التأهيل في التشيك

يتم إعداد وتوفير مكان إعادة التأهيل بحيث يلبي إحتياجات و أولويات متلقي العلاج، فمثلا يكون أمامه خيار الإقامة الكاملة بهدف الخضوع لعملية إعادة التأهيل في التشيك، حيث يقيم المريض طوال مدة العلاج في قسم إعادة التأهيل أو في قسم إعادة تأهيل المسنين في التشيك. أيضا هناك الخيار القاصر على الإقامة النهارية فقط في مركز إعادة التأهيل أو في معهد علاج طبيعي متخصص. كذلك إذا كانت الظروف سانحة، يمكن إجراء عملية إعادة التأهيل في بيت متلقي العلاج.

 

طول مدة إعادة التأهيل أو العلاج الطبيعي في التشيك

تعتمد المدة اللازمة لإعادة التأهيل على مجموعة من العوامل، لعل أهمها: الحالة الصحية لمتلقي العلاج، نوع الإصابة، مدى التقدم الذي يحققه المريض.

 

الجلسات التي تتم معالجة الشيخوخة في التشيك

  1. تمارين يومية لتقوية العضلات تحت إشراف طبي متخصص.
  2. تمرينات تعديل أوضاع الجسم.
  3. العلاج المائي المتضمن إستخدام مياه الينابيع الساخنة.
  4. العلاج بإستخدام حمامات الماء الساخن.
  5. تمرينات تعزيز الإستجابة الحسية للنهايات العصبية الموجودة في الأطراف.
  6. جلسات التدليك التي تتم بشكل يومي.
  7. التمارين التي تتضمن إستخدام أجهزة الموتومد.
  8. تمرينات تحفيز الإستجابة العضلية العصبية والقدرة على الإتزان والمشي
  9. الجلسات العلاجية لعضلاج تشنج أو إلتهاب العضلات (المغناطيس، إبر الغاز، أشعة الليزر، الموجات فوق الصوتية).
  10. جلسات الروبوت الآلي ( تم التطرق له في مقال منفصل بموقعنا شركة الرفاعي)
  11. التدريب على إستخدام الأجهزة المساعدة (المشاية، الكرسي المتحرك)، فضلا عن تدريبات المشي اليومية.
  12. جلسات إستنشاق رذاذ الأكسجين السائل.
  13. تمرينات الوضعية العامودية.
  14. تمرينات المغاطس الكربونية.
  15. العلاج الوظيفي.
  16. الكهف الملحي.

 

شركة الرفاعي في التشيك تتمنى لكم الشفاء العاجل

اضغط واستفسر مجانا الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.