تعرف على طرق علاج الشلل المؤقت و أنواعه وكيف يحدث ؟

يعتمد علاج الشلل المؤقت على النوع وسبب الإصابة به وهو أحد الأنواع النادرة من الشلل يُصاب فيها المريض بضعف أو توقف تام للحركة في بعض أجزاء الجسم ويستمر ذلك لفترة مؤقتة من بضع دقائق إلى بضع أيام ويمكن استعادة الحركة مرة أخرى بشكل طبيعي، لكن ما هو سبب الإصابة به؟ وما هي طرق علاج الشلل المؤقت وتشخيصه؟ سوف نجيب عن هذه الأسئلة في مقالنا التالي.

ما هو الشلل المؤقت؟

ما هو الشلل المؤقت؟

الشلل المؤقت هو أحد الأمراض النادرة التي تجعل العضلات متيبسة أو ضعيفة أو غير قادرة مؤقتًا على الحركة، ويمكن أن تستمر هذه الأعراض من بضع دقائق إلى بضعة أيام بحسب شدتها، وبالنسبة للعديد من الأشخاص تبدأ الأعراض في مرحلة الطفولة أو سنوات المراهقة، بينما البعض الآخر ليس لديه أي علامات حتى يبلغوا الستينيات أو السبعينيات من أعمارهم.
يمكن أن تؤدي المؤثرات مثل التمارين أو الأدوية أو بعض الأطعمة إلى زيادة الأعراض، ولذلك يمكنك منع الإصابة ببساطة عن طريق إجراء بعض التغييرات على نظامك الغذائي أو أنشطتك اليومية بالإضافة العلاجات الطبية.
لا يوجد علاج للشلل المؤقت، ولكن يمكن لبعض الأشخاص المصابين به أن يعيشوا حياة نشطة عندما تكون الأعراض بسيطة بينما الذين يعانون من أعراض شديدة يواجهون صعوبة في النشاط.

أنواع الشلل المؤقت

هناك عدة أنواع من الشلل المؤقت تحدد المشكلة التي تواجهها خلاياك مع القنوات الخاصة بدخول الصوديوم أو الكلوريد أو الكالسيوم أو البوتاسيوم ويتم تحديد علاج الشلل المؤقت اعتمادًا على السبب وتشمل الأنواع ما يلي:

الشلل المؤقت الناجم عن نقص بوتاسيوم الدم (hypoKPP)

يحدث هذا النوع عندما تنخفض مستويات البوتاسيوم في الدم بشكل ملحوظ.

الشلل المؤقت الناتج عن زيادة بوتاسيوم الدم (hyperKPP)

يحدث هذا النوع عندما ترتفع مستويات البوتاسيوم في الدم بشكل كبير.

الشلل الناجم عن عدم توازن الصوديوم والبوتاسيوم

يحدث عندما يكون توازن الصوديوم والبوتاسيوم في خلايا العضلات متوقف

متلازمة أندرسن (ATS)

يحدث عندما لا ينتقل البوتاسيوم بشكل صحيح داخل وخارج خلايا العضلات، وقد يكون لدى المريض كمية كبيرة جدًا أو قليلة جدًا أو مناسبة من البوتاسيوم.

كيف يحدث الشلل المؤقت؟

كيف يحدث الشلل المؤقت؟

غالبًا  يحدث الشلل المؤقت نتيجة خلل في الجينات التي تتحكم في قنوات الصوديوم والكلوريد والكالسيوم والبوتاسيوم في خلايا العضلات؛ فعندما عندما يتوقف توازن هذه المعادن لن تعمل العضلات بشكل جيد عندما تصلها الإشارات من الأعصاب فقد تستجيب العضلات بمعدل أقل مما يجعل العضلات تشعر بالضعف،  وإذا كانت هذه المستويات غير متوازنة بشدة يمكن أن تصبح العضلات غير قادرة على الحركة أو مشلولة.

تشمل المحفزات التي تؤدي إلى الإصابة بالشلل المؤقت ما يلي:

  • تناول الكثير من البوتاسيوم أو القليل منه.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات.
  • البقاء جائعا لفترة طويلة دون تناول الطعام.
  • إجراء التمارين العنيفة والمكثفة.
  • الاستيقاظ في الصباح أو بعد القيلولة.
  • التوتر
  • الذهاب للخارج في الطقس البارد.
  • تناول الكحول.
  • تناول بعض الأدوية مثل مرخيات العضلات أو أدوية الربو أو مسكنات الألم أو بعض المضادات الحيوية.

تشمل الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بالشلل المؤقت ما يلي:

  • الضمور العضلي.
  • أورام الدماغ والحبل الشوكي.
  • مرض الذئبة الحمراء.
  • إصابات العمود الفقري.
  • اعتلال الأعصاب.
  • السكتات الدماغية.

أعراض الشلل المؤقت

تتمثل الأعراض الرئيسية للشلل المؤقت في النوبات التي تضعف فيها العضلات أو لا تستطيع الحركة على الإطلاق، ويمكن أن تظهر الأعراض في ذراع أو ساق واحدة فقط، وفي أحيان أخرى تؤثر على الجسم كله، وفي حالات نادرة يشعر المرضى بالأعراض التالية أيضاً:

  • ضعف في الوجه.
  • آلام العضلات وتيبسها.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.

كيف يتم تشخيص الشلل المؤقت؟

كيف يتم تشخيص الشلل المؤقت؟

غالبًا ما يستغرق الحصول على التشخيص الصحيح للشلل المؤقت وقتًا طويلاً لإنها حالة نادرة، وتتشابه أعراضها مع أعراض بعض المشاكل الصحية الأخرى الشائعة.
قد تحتاج إلى زيارة أخصائي ذي خبرة في الحالات العصبية والعضلية مثل طبيب الأعصاب أو أخصائي الطب الطبيعي وإعادة التأهيل للحصول على التشخيص الصحيح.

وتشمل الاختبارات التي يتم الاعتماد عليها للتشخيص من أجل تحديد علاج الشلل المؤقت المناسب المريض ما يلي:

  • اختبارات الدم للتحقق من مستويات البوتاسيوم والغدة الدرقية ومستويات أخرى.
  • تخطيط كهربية العضل (EMG) ودراسات التوصيل العصبي لمعرفة مدى جودة عمل العضلات والأعصاب.
  • مخطط كهربية القلب (EKG) لفحص القلب.
  • خزعة العضلات للتحقق من وجود خلايا عضلية غير طبيعية.

علاج الشلل المؤقت

يمكن علاج الشلل المؤقت أو منع الإصابة به من خلال تجنب أي شيء يؤدي إلى حدوث النوبات مثل إجراء بعض التغييرات على النظام الغذائي أو روتين التمارين الرياضية، كذلك الأدوية يمكن أن تساعد أيضًا في التحكم في توازن البوتاسيوم في جسمك، ويختلف علاج الشلل المؤقت باختلاف السبب كما يلي:

  • تناول الأدوية التي تحتوي على البوتاسيوم ومكملات البوتاسيوم من أجل علاج الشلل المؤقت الناجم عن نقص بوتاسيوم الدم.
  • لا يحتاج الشلل المؤقت الناتج عن زيادة بوتاسيوم الدم أحيانًا إلى العلاج، ولكن يمكن إيقاف النوبة من خلال شرب كوب من الصودا أو مشروب حلو آخر.
  • يمكن تناول بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا للتحكم في ضربات القلب غير الطبيعية.

العناية بمريض الشلل المؤقت

بجانب علاج الشلل المؤقت يجب العناية بالمريض في المنزل لتجنب إصابته بالمضاعفات:

  • يجب تغيير وضعية الجلوس أو النوم للمريض حتى لا يصاب بقرح الفراش.
  • أداء التمارين الرياضية المناسبة لحالات الشلل المؤقت لاستعادة القدرة على الحركة.
  • تناول الأطعمة اللينة حيث يعاني مريض الشلل المؤقت من صعوبة المضغ والبلع أحياناً.
  • المتابعة الطبية والمداومة على العلاج الموصوف.

علاج الشلل المؤقت في التشيك

الإصابة أو المعاناة من  الشلل المؤقت من الحالات المرضية التي تحتاج إلى التعامل معها بحذر حتى لا يتعرض المريض للتضرر، ولذلك فإن مصحات التشيك تحتوي على فريق طبي محترف وذو مهارة جيدة جدًا، ولذلك فإن العلاج في جمهورية التشيك يعد من الأمور الجيدة حيث تتوفر ينابيع المياه الحارة وبرامج العلاج الطبيعي، وأيضًا متابعة حالات المريض مع نخبة محترفة من الأطباء الأجانب، وفي حالة الرغبة بتلقي العلاج في مصحات التشيك، ويمكن التواصل مع مؤسسات الرفاعي حيث تقديم خدمات مميزة للعملاء العرب، والأجانب أيضًا.

اترك تعليقا
WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي للعلاج في جمهورية التشيك
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في جمهورية التشيك