تعرف على طرق علاج الشلل الرباعي و انواعه

يساعد علاج الشلل الرباعي في تحسين وظائف الحركة والإحساس عند المريض ومنع الإصابة بالمضاعفات التي تهدد حياته، ولكن لا يمكن أن يُشفى المريض بشكل كامل ومع ذلك فإن إتباع برنامج العلاج الصحيح المناسب لحالته يساعده على زيادة قوة العضلات والقدرة على تحريك جسمه وأداء بعض الأنشطة، وتشمل وسائل العلاج المتاحة العلاج الطبيعي والجراحة بالإضافة إلى جلسات العلاج النفسي والأدوية.

ما هو الشلل الرباعي؟

ما هو الشلل الرباعي؟

الشلل الرباعي هو عجز كلي أو جزئي عن استخدام الأطراف الأربعة من الجسم والجزع أيضًا، يحدث نتيجة الإصابات في الدماغ والحبل الشوكي، وعادة ما يكون هذا العجز على مستوى الإحساس والحركة، حيث يفقد المريض الإحساس والقدرة على التحكم في حركة الجسم، وذلك بسبب تأثر الأعصاب الموجودة في الدماغ أو التي تخرج من الحبل الشوكي مما يمنع وصول الإشارات العصبية إلى أجزاء الجسم المختلفة.
تتأثر العضلات في الأطراف بطريقتين الأولى قد تُصاب العضلات بالتشنج، والثانية تكون العضلات رخوة وفي الحالتين لا يستطيع المريض السيطرة على حركته شواء بشكل جزئي أو كلي.

أنواع الشلل الرباعي

هناك أنواع من الشلل الرباعي يعتمد على شدة الإصابة في كل من الحبل الشوكي والدماغ، فأحد الأنواع يشمل الجسم بالكامل والنوع الثاني يؤثر على جزء فقط منه:

الشلل الرباعي غير المكتمل

عندما يكون المريض مصابًا بالشلل الرباعي غير المكتمل يعني أن سبب الإصابة بالمرض يمنع بعض وليس كل الإشارات العصبية من الوصول إلى العضلات،  وهذا يعني أن الشخص قد لا يزال لديه القدرة على الحركة ولم يتأثر الإحساس لديه كما يستطيع التحكم في عمليات الجسم التلقائية مثل وظيفة الأمعاء والمثانة، ويحدث هذا النوع مع حوالي ثلث إصابات الحبل الشوكي الرضحية.

الشلل الرباعي الكامل

مرضى الشلل الرباعي الكامل لا تصل لديهم كافة الإشارات العصبية إلى أجزاء الجسم المختلفة، وهذا يعني أن الشخص يفقد السيطرة على العضلات فيفقد الحركة والإحساس ولا يستطيع التحكم في المثانة والأمعاء، ويحدث هذا النوع مع حوالي 20٪ من إصابات الحبل الشوكي.

YouTube video

علاج الشلل الرباعي

على الرغم من صعوبة علاج الشلل الرباعي بشكل نهائي بجميع وسائل العلاج المتاحة إلا أن معظم المرضى يمكنهم استعادة قوة العضلات والقدرة على السيطرة على أطرافهم ،حيث يهدف علاج الشلل الرباعي إلى منع تفاقم الأعراض أو إصابة المريض بالمضاعفات المترتبة على الإصابة والتي تهدد حياة وصحة المريض ، وتشمل خيارات علاج الشلل الرباعي المتاحة ما يلي:

جراحات الدماغ والنخاع الشوكي

يحدث الشلل الرباعي نتيجة الإصابات في الدماغ والحبل الشوكي أو نتيجة وجود الأورام في كل منهما، ولهذا السبب يمكن إجراء جراحات الدماغ والنخاع الشوكي من أجل تقليل النزيف أو إزالة الورم.

العلاج بالأدوية

يتناول مريض الشلل الرباعي أدوية مسيلات الدم أو أدوية ضغط الدم وهي ليست علاج الشلل الرباعي ولكن تُستخدم لتقليل مخاطر الإصابة بتخثر الدم أو جلطات الأوعية الدموية والمشاكل التي تهدد صحة القلب.

علاج النطق واللغة

إذا كان المريض يعاني من مشاكل في النطق واللغة، يجب إجراء جلسات التخاطب له من أجل استعادة قدرته على النطق أو منع الإصابة بمشاكل اللغة والنطق نتيجة الإصابة بالشلل الرباعي.

العلاج باستخدام الأدوات المساعدة

مريض الشلل الرباعي تتأثر عنده القدرة على الحركة في الأطراف الأربعة ولذلك بجانب إتباع برنامج علاج الشلل الرباعي المناسب لحالته يكون بحاجة أيضًا إلى استخدام أجهزة تساعده على الحركة مثل الكرسي المتحرك وأنظمة التحكم البيتية والعصا وغيرهم.

العلاج الطبيعي والتمارين

تساعد التمارين كجزء من علاج الشلل الرباعي في تقليل معدل حدوث قرح الفراش والحد من الإصابة بضمور العضلات الناتج عن الخمول وجلوس المريض لفترة طويلة، كما تقلل من الشعور بألم التشنج العضلي ويحيل صحة القلب والأوعية الدموية.

ومع ذلك فإن التمرين صعب بطبيعته للمرضى الذين يعانون من الشلل الرباعي ولذلك يجب الاعتماد على مركز للعلاج الطبيعي لكي يحدد المعالج التمارين المناسبة والحركات التي تساعد على استعادة قوة العضلات لدى المريض.

العلاج النفسي

 يتم إدخال المريض في مجموعات العلاج النفسي ليس من أجل علاج الشلل الرباعي ولكن من أجل تشجيعه على مواصلة العلاج وزيادة قدرته على التعامل مع الآثار الاجتماعية والنفسية للشلل الرباعي، وقد يستخدم المريض أيضًا بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب.

العلاج المهني

العلاج المهني يجب أن يتزامن مع علاج الشلل الرباعي بالطرق العلاجية السابقة؛ فمريض الشلل الرباعي يمكنه التعايش مع المرض وأداء العديد من المهام الموكلة له، وهذا يحتاج إلى العلاج المهني الذي يقوم فيه المعالج بتعديل نمط حياة المريض بما يتناسب حالته وتوجيهه لما يساعده في التعايش مع إصابته.

العلاجات الحديثة للشلل الرباعي

هناك علاجات حديثة تساعد على التخلص من تشنجات العضلات مثل علاج الشلل الرباعي باستخدام أجهزة صغيرة يتم زرعها في الجسم تحقن مادة مضادة للتشنجات في السائل المحيط بالحبل الشوكي، بالإضافة إلى دورها كمنشط لعضلات التنفس والأطراف من خلال محفزات كهربائية.

كما يتم العمل حاليًا على تطوير عضلات اصطناعية سوف يكون لها الأثر في مساعدة مرضى الشلل الرباعي بشكل ملحوظ في حالة نجاحها مستقبلاً.

الوقاية من الإصابة بالشلل الرباعي

نظرًا لصعوبة علاج الشلل الرباعي يجب تفادي الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة به؛ حيث تتمثل طرق الوقاية من الشلل الرباعي فيما يلي:

  • تفادى التعرض للحوادث المرورية لأنها تؤثر على كل من الدماغ والحبل الشوكي.
  • تجنب تناول الكحول قبل قيادة السيارة لمنع الحوادث.
  • تأكد من عمق الماء قبل الغوص حتى لا تُصاب في رأسك وقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالشلل.
  • إذا كنت تعاني من عدوى وظهرت عليك أعراضها يجب علاجها بشكل سريع حتى لا تنتشر إلى الدماغ.

هل يمكن علاج الشلل الرباعي في مصحات جمهورية التشيك؟

هل يمكن علاج الشلل الرباعي في مصحات جمهورية التشيك؟

من المعروف أن تلقي علاج الشلل الرباعي في مصحات التشيك يعد أمر صعب بالنسبة للكثير من مرضى الشلل والشلل الرباعي بشكلٍ خاص، لكن مع مؤسسة الرفاعي فإن الحصول على العلاج الذي تحتاج إليه أصبح أمر سهل جدًا.
حيث توفر مؤسسة الرفاعي لمرضى الشلل الرباعي كافة الخدمات التي تحتاج لها داخل دولة التشيك منذ اللحظة الأولى التي يصل فيها المريض إلى المطار وحتى يصل إلى المصحة التي يتم فيها تلقي العلاج هذا إلى جانب توفر مترجمين عرب لمساعدة المواطنين العرب في التواصل مع الأطباء في المصحات.
وتهدف مؤسسة الرفاعي إلى تحقيق كافة سبل الراحة للمريض بصفة عامة، ومرضى الشلل الرباعي بصفة خاصة، هذا بالإضافة إلى أنه يتم التعامل مع كل العملاء في كافة أنحاء العالم وليس العرب فقط.

التعليقات مغلقة.