التعرف على اسباب و اعراض و علاج الديسك وكيفيه حدوثه ؟

يعتمد علاج الديسك أو الانزلاق الغضروفي على درجة الإصابة به؛ فبعض الأشخاص يمكن علاجهم بالأدوية في حين أن البعض الآخر قد يحتاجون إلى العلاج الطبيعي وفي الحالات التي لا تستجيب لأي منهما يتم علاج الديسك جراحيًا.

ويعتبر الديسك أو الانزلاق الغضروفي أحد أمراض العمود الفقري الذي يحدث نتيجة وجود مشكلة في الأقراص الغضروفية بين الفقرات حيث يندفع الجزء الداخلي من القرص الغضروفي إلى الخارج مما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب المجاورة له يسبب الشعور بالألم وظهور أعراض الانزلاق الغضروفي الأخرى.

كيف يحدث الانزلاق الغضروفي؟

كيف يحدث الانزلاق الغضروفي؟

تتكون الأقراص الغضروفية بين الفقرات من جزء خارجي صلب وجزء داخلي لين يتكون من مادة هلامية ويُصاب المريض بالانزلاق الغضروفي عندما تندفع المادة الداخلية اللينة من خلال كسر في الجزء الخارجي وهذا يؤثر على الأعصاب التي تمر في المنطقة المصابة فيشعر المريض بألم وتنميل في الذراع أو في الساق بحسب مكان حدوث الانزلاق حيث يحدث الانزلاق في أي جزء من العمود الفقري في الظهر والرقبة.
بعض الحالات يعود فيها القرص المنزلق إلى وضعه الطبيعي من خلال الرعاية المناسبة، ولكن في بعض الأحيان يحتاج القرص المنزلق إلى إجراء جراحات العمود الفقري والعظام من أجل علاج الديسك بشكلٍ صحيح.

أسباب الانزلاق الغضروفي

يحدث الانزلاق الغضروفي في معظم الحالات نتيجة التقدم في العمر؛ حيث تتآكل الغضاريف مع التقدم في السن مما يزيد من فرص الإصابة بتلك المشكلة، ويؤدي أيضاً الالتواء في الظهر عند رفع الأحمال الثقيلة أو الإصابات والحوادث إلى الإصابة بهذه المشكلة و وتشمل عوامل الخطورة التي تزيد من فرص الإصابة بانزلاق الغضروف ما يلي:

الوزن

يسبب الوزن الزائد للجسم ضغطًا إضافيًا على الأقراص الغضروفية الموجودة في أسفل الظهر.

طبيعة العمل

الأشخاص الذين لديهم وظائف تتطلب جهدًا بدنيًا أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الظهر وكذلك يمكن أن يؤدي الرفع المتكرر والسحب والدفع والانحناء الجانبي واللف أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بهذه المشكلة.

الوراثة

نجد أن بعض العائلات يصاب أكثر من فرد فيها بالانزلاق الغضروفي.

التدخين

يُعتقد أن التدخين يقلل من وصول الأكسجين بكمية كافية إلى الغضاريف مما يؤدي إلى تآكلها بشكل أسرع.

الجلوس لفترة طويلة

يمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة خاصة عند قيادة السيارات مع اهتزاز محرك السيارة إلى الضغط على العمود الفقري.

نقص النشاط البدني

 تؤدي الحياة اليومية غير النشطة إلى انزلاق الغضاريف ولكن يمكن أن تساعد التمارين المنتظمة في الوقاية من الإصابة بذلك.

الانزلاق الغضروفي

أعراض الديسك أو الانزلاق الغضروفي

يمر حول العمود الفقري شبكة معقدة من الأوعية الدموية والأعصاب ولذلك يؤدي الانزلاق الغضروفي إلى إحداث ضغط عليها مما يسبب ظهور بعض الأعراض على المريض تشمل ما يلى :

  • الشعور بألم يمتد إلى الذراعين والساقين.
  • يزداد الألم سوءًا أثناء الليل خاصةً مع حركات معينة.
  • الإصابة بألم أسفل الظهر عند المشي لمسافات قصيرة.
  • ضعف العضلات غير المبرر.
  • الوخز أو الوجع أو الحرقان في المنطقة المصابة.
  • ألم وتنميل وغالبًا ما يحدث في جانب واحد من الجسم.

تشخيص الديسك

سوف يسأل الطبيب عن تاريخك الطبي وهل أجريت عمليات جراحية في العمود الفقري من قبل أو أُصبت في إحدى الحوادث، كما سيتعرف على موضع الشعور بالألم ويفحص وظائف الأعصاب وقوة العضلات ، يتم إجراء اختبارات التصوير الإشعاعي للمريض لرؤية عظام وعضلات العمود الفقري وتحديد موضع الانزلاق الغضروفي، وتشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • ●الأشعة السينية.
  • الأشعة المقطعية.
  • فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • اختبارات الأعصاب.
YouTube video

علاج الديسك

يعتمد علاج الديسك على حالة المريض، فإذا كانت الإصابة بالانزلاق الغضروفي بسيطة يعتمد الطبيب على العلاج التحفظي من خلال توعية المريض بالتوقف عن الحركات التي تسبب الشعور بالألم واستخدام الأدوية المسكنة، وغالبًا تختفي الأعراض في غضون أيام وأسابيع قليلة ويعتمد علاج الديسك على حالة المريض، فإذا كانت الإصابة بالانزلاق الغضروفي بسيطة يعتمد الطبيب على العلاج التحفظي من خلال توعية المريض بالتوقف عن الحركات التي تسبب الشعور بالألم واستخدام الأدوية المسكنة، وغالبًا تختفي الأعراض في غضون أيام وأسابيع قليلة وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

  • مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة طبية.
  • أدوية علاج الاعتلال العصبي تؤثر هذه الأدوية على النبضات العصبية لتقليل الألم.
  • مرخيات العضلات قد توصف هذه الأدوية للأشخاص الذين يعانون من التقلصات العضلية.
  • الكورتيزون إذا لم تقلل الأدوية الفموية السابقة الشعور بالألم قد يوصي الطبيب باستخدام الكورتيزون الذي يمكن حقنه في المنطقة المحيطة بالأعصاب الشوكية.

كما تشمل طرق علاج الديسك الأخرى في الحالات الأكثر تطوراً ما يلي:

العلاج الطبيعي

يساعد العلاج الطبيعي من خلال التمارين الرياضية التي تتم تحت إشراف طبيب متخصص في تقليل الشعور بالألم المصاحب للانزلاق الغضروفي ومعالجة الانزلاق.

الجراحة

قد يقترح الطبيب إجراء الجراحة في علاج الديسك وذلك إذا فشلت العلاجات التحفظية في تحسين الأعراض بعد ستة أسابيع، خاصة إذا كان المريض لا يزال يعاني من:

  • ألم شديد لا يمكن التحكم فيه بالمسكنات.
  • الإصابة بخدر أو ضعف شديد في الجسم.
  • صعوبة في الوقوف أو المشي.
  • فقدان السيطرة على المثانة.

ويتم علاج الديسك عن طريق إجراء جراحة انزلاق الغضاريف من خلال إزالة الجزء المنفتق فقط من القرص الغضروفي، ولتسهيل عملية اندماج العظام التي تستغرق عدة شهور يتم وضع أجهزة معدنية في المنطقة المعالَجة لتوفير الاستقرار للعمود الفقري.

لكي تحصل على أفضل نتائج علاجية في حالات إصابة الديسك فعليك بالتوجه إلى مستشفيات ومصحات التشيك فهي متخصصة في معالجة حالات الانزلاق الغضروفي وكل ما يخص العمود الفقري علاج الديسك في مصحات التشيك يعتمد على أجهزة حركية حديثة جدًا تساعد في تحسين حركة الجسم، بالإضافة إلى البرامج العلاجية الأخرى التي تقدمها المستشفيات بالتشيك.

ويمكن عند علاج الديسك التواصل مع أفضل مصحات التشيك العلاجية، وذلك من خلال مؤسسة الرفاعي، فهي تتميز بتقديم كافة الخدمات التي يحتاج لها المرضى العرب في التشيك.

التعليقات مغلقة.