علاج الديسك الظهر بالأدوية و الطرق الطبيعية

علاج الديسك الظهر, قد تفكر في “العمود الفقري” كقطعة صلبة لكنها في الواقع مرنة تتكون من أجزاء صغيرة متحركة يجب أن تعمل جميعها في تناسق من أجل تحقيق التنقل المناسب، ويتكون العمود الفقري من مجموعة من الفقرات العظمية التي إذا حدث احتكاك أو تلف فيما بينها يمكن أن تسبب آلام وتؤثر على حركة الظهر بشكل عام، مما يزيد الحاجة للبحث عن علاج الديسك الظهر.

 

ديسك الظهر

تُعرف أيضًا باسم الأقراص المنزلقة أو الأقراص الممزقة ، وهي حالة شائعة نسبيًا يمكن أن تحدث في أي مكان على طول العمود الفقري ، ولكن من المرجح أن تؤثر على أسفل الظهر أو الرقبة، قد لا يشعر الكثير من الأشخاص بالانزلاق الغضروفي وقد لا يتم اكتشافه إلا من خلال إجراء التصوير لسبب آخر مثل الصدمة في الظهر ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص، فإن هذا الانزلاق يضغط على الأعصاب المجاورة ويسبب آلام غير محتملة.

 

تكمن المشكلة بشكل رئيسي عندما يضغط جزء من القرص على الأعصاب، وهنا يبدأ الشخص في الشعور بالألم وفقدان للحركة، وكلاهما مشكلتان رئيسيتان يجب معالجتهما، وقد يوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي والأدوية و أحيانًا  الجراحة.

 

ما الذي يمكن أن يسبب ديسك الظهر

  • العمر هو المساهم الرئيسي في فتق القرص والإصابة بديسك الظهر، بمرور الوقت ، تفقد أقراص العمود الفقري حجم السوائل بشكل طبيعي وتدريجي ؛ يُعرف هذا بمرض القرص التنكسي، مع تآكل الأقراص تدريجياً ، يمكن أن تتشكل شقوق أو تمزقات مجهرية على السطح الخارجي ، مما يخلق طريقًا للهروب من الداخل الذي يشبه الهلام.
  • الصدمة هي السبب الثاني الأكثر شيوعًا للقرص المنفتق، يمكن الضغط على القرص الفقري عند لف أو رفع شيء ثقيل، يمكن أن يتمزق القرص أثناء الصدمات الشديدة أيضًا مثل التعرض لحادث سيارة أو السقوط.
  • قد تكون أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالقرص المنفتق إذا كنت تعاني من السمنة، أو إذا كان أفراد عائلتك قد أصيبوا به، حيث تشير الأبحاث إلى أنه يمكن أن يحدث في العائلات.

اقرا ايضا : ” طريقة علاج الديسك بالأدوية و الطرق الطبيعية و الاعراض

 

القرص المنفتق
القرص المنفتق

 

أعراض الانزلاق الغضروفي أو ديسك الظهر

فتق القرص يمكن أن يحدث في أي جزء من العمود الفقري، لكنه أكثر شيوعا في أسفل الظهر، وبما أن الظهر هو الجزء الذي يسمح بأكبر قدر من الحركة ، فإنه أيضًا أكثر جزء يعاني من التآكل والتمزق الأكبر ، مما يتسبب في فقدان حجم السوائل فيه.

 

إذا كان الفتق ضئيلًا ، أو لا يضغط على العصب ، فقد لا تظهر أي أعراض على الإطلاق، فالكثير من الأشخاص  يعيشون بدرجة معينة من الانفتاق، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من فتق يؤثر على الأعصاب، يمكن أن يكون الألم شديدًا وقاسًيا، عادة ما يتم الشعور به على جانب واحد من الجسم وقد يصل إلى الذراع.

 

وتشمل العلامات والأعراض الأخرى لديسك الظهر ما يلي :

  • الشعور بوجع خفيف في جانب واحد من الجسم
  • ألم في الظهر عند السعال أو العطس أو الانتقال إلى أوضاع معينة
  • الإحساس بالخدر أو الوخز أو الحرقان.
  • يزداد الألم سوءًا عند الجلوس ، ولكن يمكن أن يؤدي الوقوف والمشي والانحناء إلى تفاقم الأعراض أيضًا
  • ضعف العضلات أو  تشنجها الذي قد يؤثر على القدرة على رفع الأشياء أو الإمساك بها
  • مشاكل التوازن أو العرج بسبب الضعف والألم
  • ردود الفعل البطيئة
  • صعوبة النهوض من وضعية الجلوس

بعد ظهور واحد أو أكثر من الأعراض السابق ذكرها يجب التفكير في علاج الديسك الظهر ، منعًا لتفاقم المشكلة بشكل سيء.

 

ألم في الظهر عند السعال
ألم في الظهر عند السعال

 

كيف يتم تشخيص ديسك الظهر

لمعرفة ما إذا كان لديك انزلاق غضروفي في الظهر، يمكن زيارة جراح العظام، ومن المحتمل أن يطلب الطبيب إجراء ما يلي :

  • التصوير بالرنين المغناطيسي ( MRI ) تكشف هذه التقنية عن الحبل الشوكي والأنسجة الرخوة والأعصاب المحيطة، إنها أفضل دراسة تصويرية لدعم تشخيص الانزلاق الغضروفي.
  • دراسات التوصيل العصبي (NCS) ومخطط كهربية العضل (EMG) تستخدم هذه الدراسات النبضات الكهربائية التي تقيس مدى تأثر الأعصاب بالضغط من القرص المنفتق، لا تعد NCS و EMG اختبارات روتينية لتشخيص ديسك الظهر، وتستخدم فقط إذا كنت تعاني من أعراض مشاكل الأعصاب مثل التنميل والألم المنتشر.
  • الأشعة السينية تستخدم كأداة أولية لاستبعاد الاضطرابات الأخرى مثل النتوءات العظمية أو الكسور,وفيما يلي خيارات علاج الديسك الظهر.

اقرا ايضا : ” علاج الدسك في ثواني | أسفل الظهر وألم الرقبة مجرب ومضمون

 

 

ما هي خيارات علاج الديسك الظهر

يستجيب معظم الأشخاص الذين يعانون من ديسك الظهر للعلاج ولا يحتاجون في الغالب  إلى جراحة، في كثير من الأحيان، لن تكون هناك استراتيجية واحدة لمعالجة الفتق، سيتم تبني بعض ممارسات نمط الحياة الصحية جنبًا إلى جنب مع العلاج المستهدف مثل العلاج الطبيعي، ومن أهم المصحات العلاجية المتخصصة في هذا المجال هي مصحات التشيك التي تتخصص في تقديم خدمات العلاج الديسك المنزلق بتقنيات علاجية عالية المستوى وعلى أعلى مستوى من الكفاءة والاحتراف.

 

يمكن علاج الديسك الظهر داخل مصحات التشيك عن طريق التواصل مع شركة الرفاعي للخدمات العلاجية والسياحية في التشيك على الأرقام التالية :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

 

وبالإضافة إلى العلاج الطبيعي وأدوية تسكين الآلام على النحو الموصى به من قبل الطبيب، فهذه بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتشعر بتحسن وهي :

  • الحصول على وزن صحي، يمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى تفاقم الضغط في العمود الفقري، لذلك قد يؤدي فقدان بعض الأرطال إلى تخفيف الألم,وهذا إحدي علاج الديسك الظهر.
  • الإقلاع عن التدخين، فيعد التدخين عامل خطر رئيسي لمرض القرص التنكسي، خاصة في أسفل الظهر والرقبة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام,وهذا إحدي علاج الديسك الظهر.

 

إذا تم تجربة استراتيجيات غير جراحية وما زال المريض يعاني  من الأعراض بعد ثلاثة أشهر، فقد تكون الجراحة خيارًا جيدًا، وهناك نوعان من العمليات الجراحية الرئيسية التي تستخدم في علاج الديسك الظهر ومنها :

  • استئصال القرص المجهري يزيل هذا الإجراء أجزاء من القرص كطريقة لتخفيف الضغط على العمود الفقري.
  • استئصال الصفيحة الفقرية تتم إزالة جزء من عظم العمود الفقري، هذا يخلق مساحة أكبر للحبل الشوكي والأعصاب، بحيث لا يتم ضغطها.

 

نظرًا لوجود مجموعة واسعة من الخيارات الجيدة لتخفيف الألم من ديسك الظهر، يجب ألا تؤجل زيارة الطبيب بشأن آلام الظهر، فكلما طال انتظارك، زادت صعوبة إعادتك إلى المسار الصحيح، فإذا كنت تتألم ولا تستطيع أن تعيش حياتك بالطريقة التي تريدها بسبب ديسك الظهر، فاستشر الطبيب، لأن هناك الكثير الذي يمكننا القيام به للمساعدة.

 

كان هذا مقالنا عن علاج الديسك الظهر نتمني أن يكون قد أفادكم.

كيف اعالج الديسك في البيت؟

كيف اعالج الديسك في البيت؟

يمكن علاج الديسك في البيت باتباع بعض الإجراءات الطبيعية التي تخفف الألم وتساعد في شفاء الديسك، وهي كالتالي:

الراحة: يجب الامتناع عن ممارسة الأنشطة التي تزيد من الألم وتضغط على الديسك المنزلق، والاستراحة الكافية يمكن أن تخفف الضغط على الديسك.
التدفئة والتبريد: يمكن استخدام الوسائد الحرارية أو كيسات الجليد لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب في الديسك.
الحفاظ على وزن صحي يمكن أن يقلل من الضغط على الفقرات ويساعد في تقليل الألم الناجم عن الديسك.
ممارسة  بعض التمارين الرياضية البسيطة مثل التمدد وتمارين تقوية العضلات الأساسية التي يمكن أن تساعد في تقوية الفقرات وتخفيف الألم.
 يجب تجنب الجلوس لفترات طويلة دون حركة، ويفضل الوقوف والتحرك بانتظام لتخفيف الضغط على الديسك.

إذا استمر الألم أو تفاقمت الحالة، يجب على الشخص زيارة الطبيب لتقييم حالته والحصول على العلاج المناسب.

هل يمكن الشفاء من مرض الديسك؟

هل يمكن الشفاء من مرض الديسك؟

نعم، يمكن الشفاء من مرض الديسك في بعض الحالات، وعادة ما يمكن الوصول لمرحلة الشفاء  بواسطة العلاج الطبيعي، والتمارين الرياضية المناسبة، والأدوية المضادة للالتهاب، وفي بعض الحالات قد يتطلب الأمر العلاج الجراحي.

كيف اعرف اني اعاني من الديسك؟

كيف اعرف اني اعاني من الديسك؟

توجد عدة علامات وأعراض قد تشير إلى أنك تعاني من الديسك، منها:

قد يكون الألم مستمرًا أو قد يزداد عند القيام بحركات معينة مثل رفع الأشياء الثقيلة.
قد تشعر بالتنميل أو الخدر في الذراعين أو الساقين نتيجة ضغط الديسك على الأعصاب.
قد تشعر بضعف في العضلات الناتج عن ضغط الديسك على الأعصاب.
قد تظهر مشاكل في التبول أو الجهاز الهضمي نتيجة لضغط الديسك على الأعصاب القريبة.

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم مراجعة الطبيب للحصول على التشخيص الدقيق وخطة العلاج.

هل يمكن علاج الديسك بالعلاج الطبيعي؟

هل يمكن علاج الديسك بالعلاج الطبيعي؟

نعم، يمكن علاج الديسك بالعلاج الطبيعي خاصة إذا كانت حالة الديسك ليست شديدة ولا تتطلب جراحة، فيمكن استخدام العلاج الطبيعي لتقوية العضلات المحيطة بالديسك، وتحسين المرونة وتقليل الألم والتورم، كما يمكن استخدام تقنيات العلاج اليدوي، مثل التدليك وتمارين الاستطالة، لمساعدة في إصلاح وتحسين وظيفة الديسك.

ومع ذلك، يجب دائمًا استشارة الطبيب أو العلاج الطبيعي قبل بدء أي برنامج علاجي، حتى يتم تقييم الحالة بدقة وتحديد الخطة العلاجية المناسبة. في بعض الحالات، قد تكون العلاجات الطبيعية غير كافية ويكون من الضروري اللجوء إلى العلاج الدوائي أو الجراحي.

التعليقات مغلقة.