كيفيه علاج الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن في مصحات التشيك؟

يبحث العديد من المرضى عن علاج الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن، حيث تعتبر السكتة الدماغية حالة طبية طارئة تحدث عند انقطاع إمداد الدماغ بالدم، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف خلايا الدماغ ويؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك الضعف والشلل والخدر ومشاكل الرؤية ومشاكل الكلام وصعوبة البلع، في هذا المقال سنتعرف بشكل أدق على الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن وكيف يمكن علاجها.

ما هي الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن

تُعرف السكتة الدماغية التي تحدث على الجانب الأيمن من الجسم بسكتة دماغية في الجانب الأيمن أو سكتة دماغية في النصف الأيمن، كما إنها حالة طبية ناتجة عن اضطراب تدفق الدم إلى جزء من الدماغ في نصف الكرة الأيمن، يتحكم الجانب الأيمن من الدماغ في الجانب الأيسر من الجسم، لذا فإن السكتة الدماغية في الجانب الأيمن يمكن أن تسبب ضعفًا أو شللًا في الجانب الأيسر من الجسم، حيث يتحكم الجانب الأيمن من الدماغ أيضًا في بعض الوظائف غير المرتبطة بالحركة، مثل الرؤية والكلام وفهم اللغة. نتيجة لذلك، قد تسبب السكتة الدماغية في الجانب الأيمن أيضًا مشاكل في الرؤية والكلام وفهم اللغة.

الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن
الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن

أعراض الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن

ذكرنا سابقًا أن النصف الأيمن من الدماغ يتحكم بالنصف الأيسر من الجسم، لذا إذا كانت الجلطه في الجانب الايمن يلاحظ المريض على جسده تغيرات في الجانب الأيسر تمثل أعراض الجلطة في الجانب الأيمن وهي كما يلي:

  • ضعف وارتخاء العضلات في الوجه، مع الطرفين في الجانب الأيسر، ويحدث الضعف فجأة.
  • التركيز يصبح عملية صعبة على المصاب وقد يفقدها حسب شدة إصابته، وقد يتخذ قرارات غير مدروسة أو تسبب له مشكلات فيما بعد بسبب جلطة الدماغ.
  • الألم في الرأس من أهم علامات الجلطة الدماغية، وستكون الشكوى من الصداع أكبر إذا كان هناك شريان رئيسي نازف في المخ.
  • قد يشكو المريض عدم قدرته على المشي باتزان، أو شعوره بأنه غير ثابت، حتى إذا كان جالسًا أو يسير بدون مشكلات ظاهرة.
  • الشكوى من الدوخة بشكل مستمر مع فقد الاتزان في بعض الأوقات بسبب جلطة المخ الجانب الايمن.
  • فقد القدرة على تحريك الجانب الأيسر من الجسم سواء بصورة جزئية أو كلية.
  • عدم الشعور بالملمس والبرودة والحرارة في الجانب الأيسر من الجسد، وبالمقابل قد يشكو المريض خدرًا أو وخزًا في جسده.
  • يفقد المصاب الشعور في مناطق معينة من جسده ثم يشكو بعد فترة من آلام شديدة فيها.
  • قد يصاب المريض بـ “العمه” وهو فقد القدرة على التعرف على وجوه الناس، وهذا إذا تضررت مؤخرة الدماغ بسبب الجلطة.
  • قد يتضرر المريض إدراكيًا بسبب الجلطة خاصةً حينما تسبب الضرر للفص الجداري.
  • ظهور بضعة تصرفات غير طبيعية ولا مناسبة للمواقف التي يعيشها المصاب كالضحك الهيستيري بلا سبب أو البكاء والصراخ الزائد عن الحد.

من المهم ملاحظة أنه ليس كل من يعاني من سكتة دماغية في الجانب الأيمن سيواجه كل هذه الأعراض، حيث تعتمد شدة الأعراض على مدى الضرر الذي يلحق بالدماغ.

الاختبارات التشخيصية المستخدمة مع الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن

هناك عدد من الاختبارات التشخيصية التي يمكن استخدامها لتشخيص الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن، وقد تشمل هذه الاختبارات:

الفحص البدني

سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي للبحث عن علامات السكتة الدماغية، مثل الضعف والخدر ومشاكل الرؤية ومشاكل الكلام وصعوبة البلع.

اختبارات الدم

 يمكن استخدام اختبارات الدم للتحقق من عوامل الخطر للسكتة الدماغية، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول ومرض السكري.

اختبارات التصوير

يمكن استخدام اختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) ، للبحث عن تلف في الدماغ.

مخطط كهربية الدماغ (EEG)

مخطط كهربية الدماغ هو اختبار يقيس النشاط الكهربائي في الدماغ، ويمكن استخدامه للبحث عن علامات السكتة الدماغية مثل النوبات.

بشكل كبير تعتمد الاختبارات التشخيصية المحددة المستخدمة على أعراض المريض والتاريخ الطبي له، ويمكن أن تساعد هذه الاختبارات الأطباء في تشخيص المرض وتحديد أفضل مسار لـ علاج الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن .

مخطط كهربية الدماغ (EEG)
مخطط كهربية الدماغ (EEG)

طرق علاج الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن

يعتمد علاج السكتة الدماغية في الجانب الأيمن على نوع السكتة الدماغية وشدة الضرر، بشكل عام يكون الهدف من العلاج هو إعادة تدفق الدم إلى الدماغ ومنع المزيد من الضرر، بالنسبة للسكتات الدماغية، قد يستخدم الأطباء الأدوية لإذابة الجلطة الدموية أو إجراء عملية جراحية لإزالتها، وفي حالات أخرى قد يحتاج الأطباء إلى وقف النزيف وإصلاح الأوعية الدموية.

بالإضافة إلى العلاج الدوائي، قد يحتاج الأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية إلى علاج إعادة تأهيل لمساعدتهم على استعادة وظائفهم المفقودة، ويمكن أن يشمل هذا النوع من العلاج العلاج الطبيعي والعلاج المهني وعلاج النطق، بشكل عام  مع العلاج وإعادة التأهيل، يمكن للعديد من مرضى الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن الشفاء.

فيما يلي بعض طرق علاج السكتة الدماغية في الجانب الأيمن:

العلاج الطبي الطارئ

أهم شيء هو الوصول إلى المستشفى في أسرع وقت ممكن، ويمكن أن يشمل العلاج الطبي الطارئ أدوية لإذابة جلطات الدم، أو جراحة لإزالة جلطات الدم، أو جراحة لإصلاح الأوعية الدموية التالفة.

إعادة التأهيل

بعد المرحلة الحادة من السكتة الدماغية، يمكن أن تساعد إعادة التأهيل الأشخاص على استعادة الوظائف المفقودة، ويمكن أن تشمل إعادة التأهيل العلاج الطبيعي والعلاج المهني وعلاج النطق.

الأدوية

يمكن أن تساعد الأدوية في منع تجلط الدم والتحكم في ضغط الدم وإدارة عوامل الخطر الأخرى للسكتة الدماغية.

تغييرات نمط الحياة

يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة، مثل الإقلاع عن التدخين وتناول نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام، في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه مصابًا بجلطة دماغية في الجانب الأيمن، فمن المهم التماس العناية الطبية على الفور، فمع العلاج الفوري، يستطيع العديد  من المرضى الوصول إلى مرحلة الشفاء التام.

اقرأ ايضا: ” علاج الجلطة الدماغية في الجانب الأيسر

الأدوية
الأدوية

علاج الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن : العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل

يلعب العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل دورًا مهمًا في تعافي علاج الجلطة الدماغية من الجانب الأيمن ، وفي حالة الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن، يحدث الضرر في الجانب الأيمن من الدماغ، مما قد يؤدي إلى إعاقات جسدية وإدراكية مختلفة في الجانب الأيسر من الجسم.

فيما يلي بعض الجوانب الرئيسية للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل لمرضى الجلطة الدماغية من الجانب الأيمن:

التقييم

يقوم المعالجون الفيزيائيون في البداية بإجراء تقييم شامل لتقييم القدرات الوظيفية للمريض، والقوة والتوازن والتنسيق ومدى الحركة وأي إعاقات محددة ناجمة عن السكتة الدماغية.

تدريب التنقل

أحد الأهداف الأساسية للعلاج الطبيعي هو تحسين الحركة، ويعمل المعالجون على أنشطة مثل الجلوس والوقوف والمشي وصعود السلالم، بهدف استعادة الاستقلال في الحياة اليومية.

مجموعة من تمارين الحركة

غالبًا ما يعاني مرضى الجلطة الدماغية من الجانب الأيمن من تصلب العضلات ونطاق الحركة المنخفض على جانبهم الأيسر، يستخدم المعالجون الفيزيائيون تمارين الشد لتعزيز المرونة ومنع تقلصات المفاصل وتحسين توتر العضلات.

تمارين التقوية

الضعف في الجانب الأيسر من الجسم شائع بعد السكتة الدماغية في الجانب الأيمن، لذلك يقوم المعالجون بتصميم تمارين مخصصة لتقوية العضلات وتعزيز التحكم الحركي وتحسين القدرات الوظيفية العامة.

تدريب التوازن والتنسيق

قد يعاني مرضى السكتة الدماغية من الجانب الأيمن من صعوبات في التوازن والتنسيق، والتي يمكن أن تؤثر على قدرتهم على المشي وأداء الأنشطة اليومية بأمان، ويستخدم المعالجون الفيزيائيون تمارين وتقنيات لمعالجة هذه الإعاقات واستعادة التوازن والتنسيق.

التدريب على المشي

قد تتأثر أنماط المشي بجلطة في الجانب الأيمن، يساعد المعالجون الفيزيائيون المرضى في إعادة تعلم آليات المشي المناسبة مثل نقل الوزن وطول الخطوة ووضع القدم لاستعادة نمط المشي الطبيعي.

الأجهزة المساعدة

اعتمادًا على احتياجات الفرد، قد يوصي المعالجون بالأجهزة المساعدة ويقدمونها مثل العصي أو المشاة أو أجهزة تقويم العظام للمساعدة في التنقل وضمان السلامة.

التدريب الوظيفي

يركز إعادة التأهيل على تحسين قدرة المريض على أداء المهام اليومية، مثل ارتداء الملابس والاستحمام وتناول الطعام، ويدمج المعالجون هذه الأنشطة في جلسات العلاج لتعزيز الاستقلالية ونوعية الحياة.

إعادة التأهيل الإدراكي

يمكن أن تؤثر السكتات الدماغية في الجانب الأيمن أيضًا على الوظائف الإدراكية وقد يشمل إعادة التأهيل تمارين لمعالجة الانتباه والذاكرة وحل المشكلات والعجز البصري المكاني، ومساعدة المرضى في استعادة المهارات المعرفية وتحسين الوظيفة العامة.

YouTube video

دور مصحات التشيك في علاج مرضى الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن

تتخصص العديد من مصحات التشيك للعلاج الطبيعي في تقديم رعاية استثنائية لمرضى الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن، والذين يعانون من ضعف الجانب الأيسر للجسم، تتفهم مصحات التشيك العلاجية التحديات الفريدة التي يواجهها المرضى  المصابون بالجلطات الدماغية على الجانب الأيمن، والفريق المتخصص من أخصائيي العلاج الطبيعي ذوي المهارات العالية موجود في مصحات التشيك العلاجية لإرشادهم إلى الشفاء.

من خلال مرافق مصحات التشيك الحديثة وأساليب العلاج القائمة بها، يتم تقديم مجموعة شاملة من العلاجات المتخصصة المصممة لتلبية الاحتياجات المحددة للمرضى، من خلال برامج إعادة التأهيل الشخصية، بما في ذلك التمارين المستهدفة، والتقنيات اليدوية والتقنيات المتطورة، وذلك بهدف تحسين الوظيفة الحركية وتعزيز التنقل واستعادة الاستقلال.

علامات الشفاء من الجلطة الدماغية

هناك عدة علامات تشير إلى نجاح علاج الجلطة الدماغية في الجانب الأيمن وشفاء المريض، وهي تختلف من مريض لآخر بسبب اختلاف حجم الجلطة ومكانها، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • استعادة المريض قدرته على تحريك الجانب الأيسر من جسده بشكل تدريجي، وللوصول إلى تلك المرحلة قد يحتاج لممارسة العلاج الطبيعي.
  • ظهور وظائف المخ من تركيز وذاكرة وغيرها بشكل أفضل في سلوك المصاب، وهذا المؤشر يبعث الكثير من الأمل لأنه المؤشر الأقوى بين علامات الشفاء من الجلطة الدماغية.
  • تحسن مهارات التواصل والكلام لدى من فقدها مع جلطة الدماغ الايمن.
  • تغير الحالة المزاجية للأفضل وظهور المرونة العقلية لدى المصاب.
  • البدء في استعادة الأنشطة اليومية المعتادة وأدائها على أكمل وجه.

بالإضافة إلى ما سبق يعمل المعالجون داخل مصحات التشيك للعلاج الطبيعي ذوي الخبرة عن كثب مع كل مريض، مما يعزز بيئة داعمة لتحسين صحتهم الجسدية والعاطفية، باختيارك العلاج في مصحات التشيك العلاجية، فإنك تستثمر في أعلى مستوى من الرعاية لمرضى الجلطة الدماغية على الجانب الأيمن، وتمكينهم من استعادة حياتهم والبدء في رحلة نحو مستقبل أكثر إشراقًا.

التعليقات مغلقة.