شارك افكارك معنا

شركة الرفاعي

للخدمات العلاجية والسياحية في جمهورية التشيك
00420774144751 - 00420775180352

علاج الباركنسون شلل الرعاش في التشيك

علاج الباركنسون شلل الرعاش في التشيك

في دراسة طبية تشيكية أجريت حديثا، أشارت هذه الدراسة إلى أن المواظبة على العلاج الطبيعي في مصحات التشيك، فضلا عن ممارسة الرياضة، تسهم على نحوفعال في تحسن القدرة الحركية لمرضى الشلل الرعاش (الباركنسون) وتعزيز قدرتهم على الإتزان.

وقد شملت هذه الدراسة  30 مريضا تتراوح أعمارهم بين 55 – 74 عام، وقد روعي في إختيارهم بأن يكونوا في مراحل مبكرة من المرض، ويستطيعون السير بأنفسهم دون الحاجة إلى مساعدة الغير، وقد لوحظ بعد إخضاعهم للعلاج الطبيعي المتخصص في التشيك وجود تحسن ملحوظ في لياقتهم البندية وقدرتهم على المشي والإتزان، فضلا عن تحسن حالتهم المزاجية وإختفاء الشعور بالإكتئاب أو الإرهاق، حيث أصبحو أكثر إيجابية مما مضى، وأكثر إقبالا على الحياة.

 

الشلل الرعاش الباركنسون

ينشأ الشلل الرعاش (الباركنسون) نتيجة حدوث تلف في المادة السوداء (أحد أجزاء النواة القاعدية المكونة للدماغ) المسئولة عن إفراز مادة الدوبامين، وهي مادة كيميائية يفرزها الجسم لحفظ توازنه أثناء الحركة. ويلاحظ أن الإصابة بالشلل الرعاش تنشأ غالبا مع تجاوز عمر الأربعين. ولايزال السبب الفعلي للإصابة غير واضح حتى لحظة كتابة هذه السطور، وإن أشارت بعض الدراسات التي أجريت في هذا الشأن إلى العامل الوراثي والظروف البيئية المحيطة بإعتبارهما عوامل تمهد للإصابة بالمرض

 

اسباب الشلل الرعاش الباركنسون

لا يزال السبب الفعلي للإصابة غير واضح، لكن هناك بعض العوامل التي قد تمهد للإصابة، وتشمل:

  • العامل الوراثي.
  • التعرض لإصابات مباشرة في الرأس.
  • إلتهابات الجهاز العصبي ذات المنشأ الفيروسي.
  • إنخفاض إنتاج الدوبامين بالجسم.
  • التعرض للمواد الكيمائية السامة.
  • تلف النهايات العصبية المسئولة عن إنتاج مادة “نورابينفرين” المسئولة عن نقل الرسائل العصبية بين الخلايا العصبية والتحكم في الجهاز العصبي وضغط الدم.
  • تناول الأدوية التي تعمل على إنخفاض مستوى الدوبامين بالجسم أو تثبيطه وظيفيا، كالأدوية المهدئة.

عوامل خطر الشلل الرعاش الباركنسون

هناك بعض عوامل الخطورة التي تزيد من فرص حدوث الإصابة بالمرض، وتشمل:

  • النوع: حيث لوحظ أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بالمرض مقارنة بالنساء.
  • التاريخ المرضي العائلي: إصابة أحد الأقارب أو أفراد العائلة بالمرض تزيد من إحتماليات إنتقاله إلى الأبناء.
  • العمر: تحدث الإصابة عادة مع تخطي عمر 40 عام، ونادرا ما تحدث في مرحلة الشباب.
  • التعرض للمواد الكيميائية السامة كالمبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب.

اعراض الشلل الرعاش الباركنسون

تختلف اعراض الشلل الرعاش من شخص لآخر، لكن الأعراض الشائعة والمشتركة تشتمل على ما يلي:

  • الإصابة بالخرف الناجم عن تدهور القدرات العقلية والإدراكية.
  • يتسبب نقص الدوبامين في حدوث مشكلات بالعين كجفاف العين وإلتهاب الملتحمة.. إلخ.
  • وجود رعشة في الوجه والفك والأطراف السفلية والعلوية.
  • عدم القدرة على التوازن أثناء الوقوف، بالإضافة إلى إضطرابات المشي وظهور بعض الحركات اللارادية.
  • تصلب الجذع والأطراف.
  • فقدان القدرة على الكلام والنطق بشكل صحيح تدريجيا، مع تغير حدة الصوت الذي يميل إلى أن يصبح أكثر نعومة.

 

علاج الشلل الرعاش الباركنسون

هناك 3 خيارات علاجية للشلل الرعاش، وتشمل:

  • العلاج الدوائي: تقتصر فائدته على الحد قدر المستطاع من تطور الأعراض، ومنع ظهور المضاعفات.
  • العلاج الجراحي: يتم من خلال إجراء عملية جراحية تتضمن زرع جهاز تنبيه كهربي يهدف إلى تحفيز خلايا الدماغ.
  • العلاج الطبيعي في التشيك لمرضى الشلل الرعاش (الباركنسون): هو العلاج الأهم والأساسي، حيث يهدف إلى تحسين قدرة المريض على المشي والحركة والإتزان، بالإضافة إلى تقوية العضلات وتعزيز حالته النفسية.

شركة الرفاعي في التشيك تتمنى لكم الشفاء العاجل

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]

تصميم وبرمجة شركة سوقني

جميع الحقوق محفوظة © شركة الرفاعي 2020

تواصل معنا وابدء العلاج الآن
ابدء التواصل
اضغط لبدء التواصل ومعرفة الافضل في مصحات التشيك والاجراءات والمساعدة