مرض شلل الرعاش ( باركنسون ) : الاعراض و الاسباب

يعد مرض شلل الرعاش من الأمراض الشائعة التي تصيب الخلايا العصبية التي تتمثل وظيفتها في إنتاج الدوبامين في الدماغ، وقد يسبب هذا الاضطراب في حدوث خلل تدريجي في وظائف الجسم الحركية والحيوية، ويطلق عليه علمياً مرض باركنسون، وإليكم أهم التفاصيل.

أسباب مرض شلل الرعاش

لم يثبت حتى الآن أي سبب واضح يشير إلى الإصابة بالرعاش الخطير، ولكن هناك عدة عوامل تحفز من حدوث المرض، ومن أبرزها:

  • التعرض للعدوى الفيروسية المتكررة.
  • نقص إنتاج مادة الدوبامين.
  • بطء توصيل الإشارات العصبية منذ الولادة.
  • ضمور خلايا المخ.
  • اضطراب ضغط الدم.
  • كثرة التعرض للكيماويات والمواد السامة، مثل: المبيد الحشرية، وسماد النباتات.
  • وجود عامل وراثي للإصابة بالمرض.
  • التعرض لكسور في عظام الجمجمة.
أسباب مرض شلل الرعاش
أسباب مرض شلل الرعاش

أعراض شلل الرعاش

هناك العديد من العلامات الواضحة التي يلاحظها المريض في المرحلة الأولى من مرض باركنسون، وينصح بالتوجه للطبيب على الفور، وتقسم كالتالي:

الأعراض الجسدية

  • رعشة في الأطراف.
  • صعوبة الحركة والمشي.
  • تغيير في ملامح تعبير الوجه.
  • ثقل في اللسان، وصعوبة التحدث والكلام.
  • نزول اللعاب بكميات كبيرة من الفم.
  • تصلب وتشنج الفك بشكل مفاجئ.
  • السقوط للخلف بشكل متكرر.
  • النوم لساعات طويلة.
  • فقدان الشعور بالجوع.
  • كثرة العرق والعطش.
  • الاسهال دون وجود سبب واضح.
  • انتفاخ المعدة والأمعاء.
  • فقدان حاسة الشم.
  • الدوخة الشديدة عند الحركة، مع وجود خلل في مستوى التوازن.

الأعراض النفسية

  • الإصابة بالاكتئاب.
  • القلق النفسي المستمر.
  • ضعف التركيز.
  • فقدان الذاكرة بشكل جزئي.
  • الخوف المبالغ به.
  • سلس البول.

مخاطر مرض شلل الرعاش

يتعرض المريض لمضاعفات صحية خطيرة للغاية تؤثر سلبياً على حياته عند الإهمال في علاج المرض بالطريقة الصحيحة تحت إشراف طبيب مختص، ومن أهمها:

  • كثرة النسيان وصعوبة التفكير عند مواجهة أي موقف في مجال العمل وخارجه.
  • ضعف تام في مستوى الإدراك العقلي مما يسبب الفشل في المراحل التعليمية لصغار السن.
  • رغبة المريض في العزلة والانطواء والمبالغة في المشاعر الحسية كالخوف والقلق، مما يزيد من الأفكار الانتحارية.
  • شلل في عضلات الحلق والمريء مما يعيق عملية البلع مع مراحل المرض المتأخرة، وهنا يتم حجز المريض في قسم الرعاية وتركيب محاليل الجلوكوز والتغذية بالانابيب.
  • تغيير سلوك النوم ويقصد بها المشي والخروج من المنزل دون وجود أي وعي أو تركيز، وهذا الأمر قد يجعله عرضه للحوادث.
  • شلل عضلات الأمعاء مما تؤدي إلى احتباس فضلات الطعام في البطن وانقطاع عملية التبرز، وتلك تعد من أكبر مخاطر شلل الرعاش التي تؤدي إلى تسمم الدم والوفاة.
  • حدوث انخفاض وارتفاع في ضغط الدم بشكل متتالي ومفاجئ مع صعوبة التحكم به بالأدوية، وهذا قد يعرض المريض الجلطة أو الإغماء في غضون دقائق.
الرعاش
الرعاش

مراحل مرض شلل الرعاش

يأتي مرض شلل الرعاش أو باركنسون في صورة مراحل متنوعة تزداد حدتها مع تطور المرض ويمكن السيطرة عليها بالانتظام في العلاج والمتابعة الدورية للمريض، وتقسم كالتالي:

المرحلة الأولى

يواجه المريض هنا بعض الأعراض الطفيفة التي لا تشير إلى مرض الرعاش وتتداخل بشكل كبير مع علامات الإجهاد الناتجة عن بذل الأنشطة اليومية الشاقة، وهي: الرغبة في النوم أكثر من المعتاد، الكسل الزائد، رعشة عند حمل الأشياء الثقيلة والخفيفة، تغيير تعابير الوجه عند التحدث مع الآخرين.

اقرا ايضا : ”حالات شفيت من مرض باركنسون

المرحلة الثانية

تتمثل في تفاقم أعراض المرض بشكل كبير، وهي: اهتزاز الجسم عند الوقوف، وتيبس الأصابع، ويبدأ ضعف الجسم يظهر بشكل واضح كما يعني مهام الحياة اليومية المعتاد، حيث يمارس الشخص حياته ولكن في مدة أطول وجهد أكبر من الحد الطبيعي.

المرحلة الثالثة

يطلق عليها المرحلة المتوسطة وتعد من أوضح أعراضها هي صعوبة جر الرجل عند المشي، وهنا يبدأ المريض يواجه مشكلة في تغيير ملابسه، أو الذهاب لعمله ووظيفته، ويصبح عاجز بدرجة كبيرة وواضحة وسط أفراد عائلته.

المرحلة الرابعة

تتضمن في عدة أعراض حادة و محدودة حيث يطلب المريض مساعدة الآخرين عند المشي والأكل ودخول الحمام، كما أنه لم يستطيع الخروج من المنزل تماماً.

المرحلة الخامسة

هي أصعب المراحل المتقدمة من مرض شلل الرعاش حيث يضعف جسم المصاب بشكل تام ويطلق عليها العجز الكامل الذي يحتاج إلى كرسي يدوي متحرك للذهاب إلى أي مكان على مدار اليوم، كما أنه يفقد القدرة على النطق أو التحدث بشكل طبيعي.

خدمات شركة الرفاعي لمرضى شلل الرعاش

تعد شركة الرفاعي من أكبر الأماكن التي تسعى إلى توفير كافة الخدمات الطبية للمرضى على أعلى مستوى لكي يستطيعوا العودة إلى مواصلة حياتهم وخاصة مرض باركنسون، حيث تقوم بالمهام التالية:

  • استقبال وانتظار المريض من المطار من أي دولة عربية أو أجنبية بسيارة إسعاف مجهزة بالاحتياجات اللازمة التي تتماثل مع حالته الصحية.
  • نقل المريض إلى المصحة العلاجية برفقة شخص خاص مترجم لجميع اللغات كي يسهل تعامله مع الأطباء في أي وقت.
  • يقوم الطبيب اولاً بتوضيح الخطة العلاجية التي ستتم في تلك الفترة والإجابة على أي أفكار أو أسئلة تتراود في ذهن المريض أو أحد أفراد عائلته المقيمين معه.
  • حجز المريض في قسم الأمراض العصبية التي تشمل التهاب وضمور العضلات والمفاصل، والجلطات الدماغية، حوادث السيارات الخطيرة، والشلل النصفي للوجه، والضعف الحركي.
  • يمكن للمريض الخروج من المصحة للسياحة والتجول في البلد والعودة مرة أخرى برفقة المترجم الخاص به، وذلك إذا كانت حالته الصحية تناسب ذلك.
  • تعد شركة الرفاعي هي المسؤولة عن توصيل المريض بعد تلقي العلاج بالكامل والشفاء الواضح إلى المطار الدولي للعودة إلى بلده مرة آخرى.
  • يمكن التواصل مع الشركة عن طريق أرقام الخدمة الخاصة لمتابعة الحالة الصحية للمريض، أو الدعوة للعودة مرة آخرى عند الحاجة.
  • توفر الشركة أيضاً عملاء على الانترنت سواء الواتساب أو الفيسبوك لمتابعة بعض الحالات في عرض التقارير الطبية باللغة الإنجليزية للتعرف على مرحلة المرض  وفاعلية العلاج فيما بعد.

اقرا ايضا : ”تجربتي مع مرض باركنسون

يعتبر مرض شلل الرعاش من الأمراض المزمنة الخطيرة التي لا يمكن الشفاء منها على الإطلاق، ولكن تلعب الأدوية دور كبير في تخفيف حدة الأعراض وعدم الوصول إلى مرحلة الشلل التام، ولذلك يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة عند وجود علامة تشير للمرض.

التعليقات مغلقة.

//
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي للعلاج في جمهورية التشيك
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في جمهورية التشيك