اضغط واستفسر مجانا الآن

سؤال وجواب عن العلاج الطبيعي في التشيك

ماهي الأهداف العامة للعلاج الطبيعي في التشيك ؟

يهتم العلاج الطبيعي في التشيك في المقام الأول بتخفيف حدة الألم الناجم عن الإصابة، وهو ما يتم من خلال وضع أفضل خطة علاجية تتناسب مع حالة المريض، بما يكفل له الإستجابة للعلاج سريعا، والوصول إلى مرحلة التعافي والشفاء التام خلال وقت وجيز. كذلك يهتم العلاج الطبيعي في التشيك بتجنب إصابة المريض بالإعاقات الدائمة والمضاعفات المزمنة، وذلك من خلال تعزيز القدرة الوظيفية لعضلات المريض، مع الحفاظ على الحالة الصحية العامة والنفسية للمريض، وهو ما يعني تعزيز الكفاءة الحركية من ناحية، وتحسين الحالة النفسية والحسية من ناحية أخرى.

 

تحسين الجودة النوعية للحياة التي يحياها المريض بما يساعده على الإنخراط في الحياة الإجتماعية بشكل إعتيادي دون أي مشكلة تذكر وتحسين قدرة المريض على الحركة في نطاق معين إعتمادا على إتخاذ تدابير علاجية ووقائية فعالة، فضلا عن إعادة تأهيله على المستوى الحركي والنفسي بشكل صحيح ومنهجي وتحسين الكفاءة الوظيفية لأجهزة الجسم بشكل عام.

 

بماذا يتميز الأخصائي التشيكي أو المعالج في المصحات التشيكية ؟

يتميز أخصائي العلاج الطبيعي بالتشيك بالقدرة على التفكير العلمي المنهجي في التعامل مع الحالات المرضية، مما يساعد على تحديد أفضل خطة علاجية تتناسب مع حالة المريض، كما يتمتع بالقدرة على تحديد أدق الملاحظات الطبية أثناء عملية الفحص، وهو ما يساعد بدوره على التشخيص الصحيح وإتباع أسلوب علاجي فعال. يتميز القائمون على العلاج الطبيعي في التشيك بالعديد من المميزات والإيجابيات، فهم يتعاملون مع المرضى بكل ود وصبر، كما يظهرون روح التعاطف والدعم المعنوي للمريض، مع تلبية كافة متطلباته والحرص على راحته، بالإضافة إلى الحفاظ على خصوصيته بشكل تام. أما على الصعيد المهني، فهم يمتلكون المهارة والكفاءة اللازمين لتطبيق التدابير العلاجية اللازمة بشكل صحيح وفعال، وذلك بفضل الخبرة التي إكتسبوها من الدراسة والتدريب المكثف لسنوات طويلة .

 

اضغط واستفسر مجانا الآن

ماهي الحالات التي تعالج في المصحات التشيكية ؟

  1. أمراض الجهاز العصبي التي تصيب الدماغ والأعصاب والنخاع الشوكي.
  2. مشكلات العظام والمفاصل والغضاريف والأوتار.
  3. آلام العمود الفقري، آلام الرقبة، آلام الظهر، آلام الكتف.
  4. المشكلات الصحية التي تتسبب في محدودية الحركة أو الشلل كالسكتات الدماغية أو الرضوح الناجمة عن الحوادث.
  5. إصابات الملاعب في الرقبة والعمود الفقري والمفاصل.
  6. إعادة التأهيل بعد التعرض لكسور العظام أو عمليات البتر أو تركيب مفصل صناعي.
  7. ضعف العضلات الناجم عن ضمور العضلات أو الشيخوخة أو أي سبب كان.
  8. آلام الديسك والإنزلاق الغضروفي و خشونة المفاصل.
  9. التصلب المتعدد.
  10. الشلل الرعاش (مرض باركنسون).
  11. التشوهات الولادية والعيوب الخلقية، مثل شلل الأطفال الناجم عن نقص الأوكسجين أثناء الولادة.
  12. الشلل الدماغي عند الأطفال والاعاقات الحركية لديهم .

 

ماذا يميز المصحات التشيكية عن باقي المراكز في دول العالم ؟

أهم مايميزها هي الراحة النفسية والجسدية لانها بعيدة عن مشاغل الحياة والضغوطات النفسية، وعلاج عضلات الجسم يعتبر علاج نفسي ، والاستشفاء وإعادة التأهيل الحركي واستعادة قوة الجسم أو بالأحرى استعادة الشباب هي من أسباب الذهاب الى مصحات العلاج الطبيعي في التشيك. وتتعدد الأسباب لهذا تتميز المصحات التشيكية بتكيفها مع حياة البشر ولها رونق خاص بالراحة، تتعدد الجلسات العلاجية التي توفرها لزائريها. وما تقدمه المصحات التشيكية اليوم لم يعد فقط للمرضى وللحالات المرضية ، بل كل انسان بحاجة الى تغيير بنشاط جسمه وحياته اي تقدم هذه المصحات برامج استعادة الشباب .

بدخولك الى مصحات العلاج الطبيعي في التشيك له عامل مهدئ ومريح للجسم و الأعصاب , فن العمار والتصميم وشكل المصحات الفريد يتمتع الزائر بجمالها ورونقها المعماري التي تتميز به هذه المصحات، وتصميم الحدائق المشجرة المثمرة بعدة أنواعها وبزهورها وحرفيتها وبحيراتها المائية تعطيها نموذج رائع للاسترخاء، لهذا يشعر الزائر أو المريض براحة النفسية رائعة والحركة والمشي والمناظر الطبيعية الخلابة التي تميز المصحات التشيكية هي نمط حياة الانسان السليم الذي يحتاج كل منا لهذا مصحات التشيك تعتمد على تقوية الحركة واستعادة الشباب.

اضغط واستفسر مجانا الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.