اكتشف حالات شفيت من الشلل النصفي بهذه الطرق

 يلجأ الكثير من مرضى الشلل النصفي، إلى حالات شفيت من الشلل النصفي من أجل الحصول على جرعة أمل وثقة في العلاج خاصة وأن فرص العلاج ضعيفة وقد يستمر العلاج لسنوات طويلة، وبالرغم من ذلك إلا أن بعض المرضى يمكنهم استعادة قدرتهم على الحركة من خلال إتباع خطة علاجية مناسبة لهم تتكون من العلاج الطبيعي والأدوية والتأهيل النفسي ووسائل العلاج الأخرى بالإضافة إلى استخدام الأجهزة المساعدة ويتم متابعة المرضى من قِبل متخصصين في علاج مرضى الشلل النصفي قادرين على اختيار الخطة العلاجية الصحيحة التي تهدف في النهاية إلى شفاء المريض، وهو ما نتعرف عليه بمزيد من التفاصيل في هذا المقال استنادًا على حالات شفيت من الشلل النصفي.

هناك عدة أنواع من الشلل النصفي تشمل الآتي:

الشلل النصفي التشنجي

يعتبر الشلل النصفي التشنجي من الأمراض الوراثية التي يُصاب بها الأطفال وهو عبارة عن الاضطرابات الحادثة في الحركة والتي تؤثر على قدرة الساقين على الحركة تدريجيًا، وتشمل الأعراض التي يشعر بها المريض ما يلي:

  • تصلب الساقين.
  • ضعف الرؤية.
  • عدم التنسيق العضلي.
  • مشاكل الإدراك.

الشلل النصفي الجزئي

عند الإصابة بالشلل النصفي الجزئي قد يكون عضلات جزء من الأطراف سليم أو محدودة الحركة بينما عضلات الجزء الثاني مصابة بالشلل، وعادةً يتحول مريض الشلل النصفي الجزئي إلى الشلل الكامل في حالة عدم الالتزام بالعلاج وانتكاس حالته، أما مرضى الشلل النصفي الكامل عند إتباعهم نظام علاجي جيد تتحسن حالتهم ليصبحوا مصابون بالشلل النصفي الجزئي.

الشلل النصفي الكامل

في الشلل النصفي الكامل يفقد المريض كلا من الإحساس والحركة في الطرف بشكل كامل ولا يمكنه أداء اي نشاط، وإذا كان الشلل النصفي سفلي فإن المريض يصبح غير قادر على التحكم في المثانة والأمعاء.

الشلل النصفى
الشلل النصفى

حالات شفيت من الشلل النصفي

هناك بالفعل حالات شفيت من الشلل النصفي بشكلٍ تام، على الرغم من أن ذلك كان يبدو مستحيلاً بالنسبة لهم في البداية ولكن حصولهم على الرعاية الصحية الجيدة وإتباعهم لبرنامج علاجي مناسب لهم ساعدهم على الشفاء.

، ومن خلال حالات شفيت من الشلل النصفي يمكن التعرف على طرق العلاج الممكنة لهذا المرض.

العلاج الطبيعي

أكدت حالات شفيت من الشلل النصفي أن العلاج الطبيعي أفضل علاج للشلل النصفي حيث يحفز عمل عضلات الجزء المصاب تدريجيًا، فالجهاز العصبي يفقد القدرة على تحفيز عضلات الجزء المصاب مما يسبب عدم الحركة في هذا الجزء، أما العلاج الطبيعي يركز على إحداث حركات متكررة في عضلات الجانب المصاب وذلك لإخبار الجهاز العصبي بأهمية عضلات هذا الجانب فيعود التحفيز تدريجيًا.

أفضل تمارين للشلل النصفي

يُحدد الطبيب برنامج العلاج التأهيلي المناسب لكل مريض، ويجب زيادة وقت وعدد التمارين التي يقوم بها المريض بشكل تدريجي، ويتكون برنامج العلاج الطبيعي النموذجي لمريض الشلل النصفي من:

  • تمارين التمديد والانحناء البسيط للأصابع واليدين والساعدين والمرفقين والقدمين والركبتين وحركات الأطراف في مفاصل الكتف والورك.
  • الحركات الدورانية لأجزاء محددة، يتم تنفيذها بمساعدة الأسرة أو الشخص الذي يعتني بالمريض، ويجب أن تحاكي الحركات التي يستطيع الشخص السليم القيام بها.
  • المرضى الذين لديهم عضلات يد سليمة يمكنهم الإمساك بمنشفة والقيام بجميع الحركات الممكنة مثل خفض الكتف ورفع الكتف والانحناء والتوسيع في الكوع.
  • يمكن استخدام شرائح المطاط ذات السماكة والعرض المتوسط لعمل حلقة بقطر 40 سم. باستخدام هذا الجهاز ، يمكنك أداء عدد كبير من التمارين، ثم يتم وضع الحلقة بين اليدين والذراعين والذراع والساق واليد وأي شيء آخر، وهكذا يتم تمديد الشريط المطاطي لكي يستعيد المريض قدرته على الحركة وتزداد مرونة العضلات.

التحفيز الكهربائي للدماغ

أثبتت حالات شفيت من الشلل النصفي أن التحفيز الكهربائي للدماغ يلعب دور كبير في الشفاء بحيث يتم وضع وسادات كهربائية على العضلات المصابة بالشلل لتحفيز حركتها ويعتبر من أفضل طرق العلاج لأنه يساعد في جعل العضلات قادرة على الحركة، ويكون العلاج ناجحًا عندما يتم إتباعه مع تمارين إعادة التأهيل.

العلاج بالحركة المقيدة

تعتمد فكرة العلاج بالحركة المقيدة على تقييد الحركة من خلال الجانب السليم من الجسم، وجعل المريض يتحرك فقط من خلال الجانب المصاب، ويتم ذلك على يد طبيب حتى لا يتم إهمال الجانب السليم بشكل تام وهو ما أكدته حالات شفيت من الشلل النصفي فيما يتعلق بنتائج العلاج بالحركة المقيدة.

استخدام الأدوية

يحصل مريض الشلل النصفي على الأدوية لتخفيف بعض الأعراض التي يشعر بها المريض أو من أجل منع حدوث المضاعفات مثل تخثر الدم الناتج عن الجلوس لفترة طويلة، ومن الأدوية المستخدمة ما يلي:

  • مرخيات العضلات: تُستخدم الأدوية المرخية للعضلات في تقليل التيبس في عضلات الجانب المصاب لمساعدة المريض على تحريكها وتقليل الألم الذي يشعر به المريض.
  • المضادات الحيوية: إذا كانت العدوى في الدماغ أو الحبل الشوكي سبب الإصابة بأعراض الشلل النصفي، سوف يصف الطبيب المضادات الحيوية للتخلص من العدوى.
  • مميعات الدم: كثرة الجلوس أو الارتكاز على الجانب المصاب قد يسبب الجلطات، كذلك قد تسبب السكتات الدماغية الإصابة بالشلل النصفي، ولذلك يصف الطبيب مميعات الدم من أجل منع حدوث الجلطات.

الممارسات العقلية

في العلاج بالممارسات العقلية يُطلب من المريض أن يتخيل بعض الحركات التي يفعلها بالجانب المصاب؛ فمثلاً يأخذ 10 دقائق ليتخيل هذه الحركات ثم يقوم بعد ذلك بإجراء تمارين إعادة التأهيل والقيام بنفس الحركات التي تخيلها المريض.

مجموعات العلاج النفسي

لا يقل العلاج النفسي في أهميته عن العلاج الطبيعي ووسائل العلاج الأخرى، فهذه المجموعات هدفها تشجيع المريض على الاستمرار في رحلة العلاج التي تستغرق عادة مدة طويلة تصل إلى سنوات وتتم من خلال إدخال المريض في مجموعات مع أشخاص مصابين بالشلل النصفي ليشجع كل منهم الآخر خلال فترة العلاج.

YouTube video

حالات شفيت من الشلل النصفي بعد تلقي العلاج في مصحات التشيك

توجد حالات شفيت من الشلل النصفي بنسبة كبيرة جدًا بعد أن تلقت العلاج في مصحات التشيك المتخصصة في علاج حالات الشلل النصفي وأمراض العمود الفقري ومشكلاته بشكل عام والتي غالبًا ما تكون ناتجة عن التعرض للحوادث الخطيرة والقاسية.

لذلك فإن الحصول على فرصة للعلاج في مصحات جمهورية التشيك يعد أمر جيد جدًا حيث توفر الأجهزة الطبية الحديثة جدًا وبرامج العلاج الطبيعي التي تعتمد على ينابيع المياه الحارة بالإضافة إلى طبيعة البلاد الساحرة والتي تساعد على الاسترخاء بدرجة كبيرة وتقبل العلاج.

في حالة الرغبة بالحصول على فرصة للعلاج في تلك المصحات فإن مؤسسة الرفاعي توفر لعملائها كافة الخدمات التي قد يحتاجها المريض داخل دولة التشيك  منذ اللحظة الأولى للتواجد بمطار جمهورية التشيك فقد اتصل بنا وسوف تحصل على ما تريد من إجابات كافية عن كيفية العلاج ووضع الصحي للمريض.

التعليقات مغلقة.