حالات شفاء من الشلل الدماغي في التشيك و ما هو العلاج

هل هناك حالات شفاء من الشلل الدماغي ؟ الشلل الدماغي هو إعاقة جسدية تؤثر على الحركة والوضعية العامة للجسم، وهو أكثر أنواع الإعاقة الجسدية شيوعًا في مرحلة الطفولة، ففي جميع أنحاء العالم ، تبلغ نسبة الإصابة بالشلل الدماغي 1 من كل 700 ولادة. يوجد حاليًا 17 مليون شخص في العالم مصابين بالشلل الدماغي، ولكن ماذا عن وجود حالات شفاء من الشلل الدماغي هل هذا حقيقي وهل يمكن الشفاء التام من هذا النوع من الشلل، تابع القراءة للحصول على إجابة مثالية لهذه التساؤلات.

 

كيف يؤثر الشلل الدماغي على الأشخاص

يمكن أن يؤثر الشلل الدماغي على وضع الشخص وتوازنه وقدرته على الحركة والتواصل والأكل والنوم والتعلم، ويمكن أن تختلف أجزاء الجسم المصابة بالشلل الدماغي ومستوى الشدة ومجموعة الأعراض من شخص لآخر، على سبيل المثال، قد يعاني شخص ما من ضعف في يده ويجد صعوبة في القيام بمهام مثل الكتابة أو ربط أربطة الحذاء، قد يكون لدى شخص آخر سيطرة قليلة أو معدومة على تحركاته أو حديثه ويحتاج إلى مساعدة على مدار 24 ساعة.

 

قد يعاني الأشخاص المصابون بالشلل الدماغي من حركات لا يمكن السيطرة عليها أو لا يمكن التنبؤ بها ، ويمكن أن تكون العضلات متيبسة أو ضعيفة أو مشدودة ، وفي بعض الحالات يكون لدى الأشخاص حركات اهتزازية أو رعشات، وقد يعاني الأشخاص المصابون بالشلل الدماغي الشديد أيضًا من صعوبات في البلع ، والتنفس ، والتحكم في الرأس والرقبة، والتحكم في المثانة والأمعاء، وتناول الطعام ولديهم مشاكل في الأسنان والجهاز الهضمي, ولكن ماذا عن السؤال حول هل تتواجد حالات شفاء من الشلل الدماغي ….. إليك الفقرة التالية .

 

هل يوجد حالات شفاء من الشلل الدماغي

لا، توجد حالات شفاء من الشلل الدماغي  ، فعلى الرغم من أن الشلل الدماغي هو إعاقة مدى الحياة ، إلا أن هناك العديد من التدخلات التي يمكن أن تساعد في تقليل تأثيره على الجسم ونوعية حياة الفرد ولكن لا يمكن القول أ، هناك ما يسمى التعافي أو الشفاء الكامل من الشلل الدماغي ، والتدخل هو خدمة تهدف إلى تحسين حالة الشلل الدماغي والتجربة اليومية للشخص المتعايش معه.

 

يمكن دعم الأطفال المصابين بالشلل الدماغي من قبل فريق من المهنيين بما في ذلك المهنيين الصحيين وخدمات الدعم المجتمعية الذين يعملون معًا لمساعدة الطفل والأسرة على تحقيق أهدافهم، وخلال فترة المراهقة المتأخرة وأوائل العشرينات من العمر ، يتحمل العديد من الشباب مسؤولية متزايدة عن صحتهم ورفاهيتهم، وقد يشمل فريقهم مهنيين صحيين ومدربي اللياقة البدنية, وهذه كانت إجابة سؤال هل توجد حالات شفاء من الشلل الدماغي.

اقرأ ايضا : ” الشلل الرباعي هل له علاج ؟ | كل ما تريد معرفته

 

علاج الشلل الدماغي في التشيك
علاج الشلل الدماغي في التشيك

 

هل يمكن منع وعلاج الشلل الدماغي

بعد التعرف على أنه لا يوجد حالات شفاء من الشلل الدماغي ، يأتي سؤال آخر وهو هل يمكن منع وعلاج الشلل الدماغي ،  في الوقت الحالي ، لا توجد طريقة لعلاج ومنع الشلل الدماغي أو تمامًا، ولكن تستمر تدابير الصحة العامة مثل أحزمة الأمان الإلزامية وتطعيمات حمام السباحة والتطعيم ضد الحصبة الألمانية في منع بعض الشلل الدماغي.

 

وقد تم إدخال العديد من التدخلات للرضع المعرضين للخطر مؤخرًا لتقليل مخاطر أو شدة الشلل الدماغي ومنها :

  • التبريد، حيث  يمكن معالجة الأطفال حديثي الولادة الذين عانوا من إصابة في الدماغ بسبب نقص الأكسجين في وقت قريب من الولادة بالتبريد، ويتضمن التبريد أو انخفاض درجة حرارة الجسم الخفيف خفض درجة حرارة جسم الرضيع بشكل طفيف ويهدف إلى تقليل تأثير إصابة الدماغ
  • الستيرويدات السابقة للولادة  وهي دورة واحدة من الستيرويدات تُعطى للأمهات المعرضات لخطر الولادة المبكرة وتقلل من خطر إصابة أطفالهن بالشلل الدماغي.
  • كبريتات المغنيسيوم  عند إعطائها للأمهات الحوامل المعرضات لخطر الولادة المبكرة جدًا ، يمكن أن تساعد كبريتات المغنيسيوم في حماية الأطفال من إصابة الدماغ التي تؤدي إلى الشلل الدماغي.

 

علاجات لصعوبات الحركة لدى مريض الشلل الدماغي 

بعد التعرف علي انه لا يوجد حالات شفاء من الشلل الدماغي سنتعرف علي العلاج لصعوبات الحركة, قد يصف الأخصائيون الطبيون الأدوية التي تساعد في مشاكل الحركة لدى مريض الشلل الدماغي ، ويتم تناول بعض الأدوية عن طريق الفم والبعض الآخر يتم حقنه أو توصيله من خلال مضخات مزروعة جراحيًا، يستفيد العديد من الأطفال المصابين بالشلل الدماغي من حقن توكسين البوتولينوم من النوع أ في العضلات المصابة بالتشنج، ويستخدم هذا التدخل العلاجي من حوالي عامين ويكون أكثر فعالية عند استخدامه مع العلاج.

 

  • العلاج الطبيعي لصعوبات الحركة لمريض الشلل الدماغي 

يركز أخصائيو العلاج الطبيعي والمعالجون المهنيون على تشجيع مهارات الحركة اليومية للشخص مثل الجلوس والمشي واللعب وارتداء الملابس واستخدام المرحاض، وسوف يستخدمون مجموعة من التدخلات المتخصصة مثل التدريب على الحركة والمعدات ، مثل هياكل المشي والكراسي المتحركة والمقاعد الداعمة والأحذية وتقويم العظام.

 

العلاج الطبيعي لمريض الشلل الدماغي
العلاج الطبيعي لمريض الشلل الدماغي

 

علاجات لصعوبات العضلات والعظام والمفاصل لدى مريض الشلل الدماغي 

 

  • الإجراءات الجراحية

يقوم جراحو العظام بتصحيح تشوهات المفاصل وإطالة العضلات، تُجرى الجراحة عادةً في أواخر سنوات الطفل الابتدائية أو في بداية المراهقة لتحسين جودة المشي وتقليل الألم، ويدعم أخصائيو إعادة تأهيل الأطفال إدارة بعض الحالات المرتبطة بالشلل الدماغي ، مثل التشنج ومشكلات العضلات والعظام والنمو.

 

  • الجبائر وتقوية العضلات

قد يركز أخصائيو العلاج الطبيعي والمعالجون المهنيون أيضًا على منع الإعاقات التي قد تؤثر على الحركة، ويستخدمون الجبائر لتقويم العظام وممارسة تمارين تقوية العضلات.

 

العلاجات الخاصة بالإعاقة الذهنية وصعوبات التعلم

بعد التعرف علي انه لا يوجد حالات شفاء من الشلل الدماغي سنتعرف علي العلاج الخاص بالإعاقة الذهنية, يمكن لعلماء النفس تقديم تقييم لتعلم الطفل المصاب بالشلل الدماغي وتطوره،  يعمل المعلمون الخاصون مع العائلات لتطوير برنامج من التدخلات لتلبية احتياجات التعلم لكل طفل، يمكن للمعالجين المهنيين تسهيل مشاركة الطفل النشطة في أنشطة التعلم المختلفة، كما يمكن لعلماء النفس والمعالجين المهنيين تقديم التقييم والتوصية باستراتيجيات التعلم للتعويض عن الصعوبات الإدراكية.

اقرأ ايضا : ” الشلل المؤقت | أسبابه و أعراضه و طرق علاجه

 

 

علاجات الألم لدى مريض الشلل الدماغي

يمكن علاج الألم من خلال الأدوية ومعالجة السبب الكامن وراء الألم، على سبيل المثال عن طريق علاج تقلصات العضلات أو الارتجاع المريئي المعدي، أما عن العلاج السلوكي المعرفي قد يقدم علماء النفس العلاج المعرفي السلوكي للألم المزمن، وتعمل هذه العملية على مساعدة الشخص على تغيير طريقة تفكيره في الألم، وبالتالي كيف يشعر ويتصرف حيال الألم.

 

علاجات مشاكل التحكم في اللعاب لدى مريض الشلل الدماغي

بعد التعرف علي انه لا يوجد حالات شفاء من الشلل الدماغي سنتعرف علي علاج مشاكل التحكم في اللعاب, قد يقترح أخصائيو أمراض النطق استراتيجيات مختلفة لمساعدة الأشخاص على إدارة فقدان اللعاب، وقد يوصي أيضًا بتمارين خاصة للوجه والفم، مما قد يؤدي إلى تحسين القدرة على التحكم في اللعاب.

 

قد يصف الأخصائيون أدوية للتحكم في اللعاب. لا يعتبر هذا عادةً خيارًا علاجيًا طويل الأمد ، ولكن يمكن أن يكون مفيدًا لتجفيف اللعاب مؤقتًا، في حالات سيلان اللعاب الشديدة ، قد يُقترح إجراء جراحة للتحكم في اللعاب بشكل دائم.

 

تسعى مصحات التشيك لتقديم أفضل العلاجات الخاصة بمريض الشلل الدماغي في مختلف المشكلات التي تواجه هؤلاء المرضى، ويمكن الحصول من خلال العلاج في مصحات التشيك على برامج علاجية مخصصة لكل مريض دون الآخر.

 

فقط تواصل الآن على الأرقام التالية :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

 

كان هذا مقالنا عن حالات شفاء من الشلل الدماغي نتمني أن يكون أفادكم.

التعليقات مغلقة.

//
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي للعلاج في جمهورية التشيك
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في جمهورية التشيك