أفضل جلسات مساج و تدليك بمنتجعات التشيك | الأنواع و الفوائد

الكثير منا يسمع عن جلسات مساج وبكل تأكيد يحتاج كلا منا إلى جلسة مساج تعيد له الاسترخاء في عضلات العقل والجسم، دعونا في هذه الفقرة نتعرف أكثر على جلسات مساج وماذا تقدم للجسم من فوائد.

 

جلسات مساج

جلسات مساج تشمل العلاج بالتدليك الذي يقدم المعالجة العلمية للأنسجة الرخوة في الجسم ، والتي تتكون أساسًا من تقنيات يدوية (عملية) مثل الضغط الثابت أو المتحرك ، وحمل وتحريك العضلات وأنسجة الجسم، فيعد العلاج بالتدليك من أقدم ممارسات الرعاية الصحية المعروفة، تم العثور على مراجع للتدليك في النصوص الطبية الصينية القديمة المكتوبة منذ أكثر من 4000 عام، تم الترويج للتدليك في ممارسات الرعاية الصحية الغربية منذ زمن أبقراط ، “أبو الطب”.

 

العلاج بالتدليك هو المعالجة العلمية للأنسجة الرخوة في الجسم بغرض تطبيع تلك الأنسجة ، ويتكون من مجموعة من التقنيات اليدوية التي تشمل الضغط الثابت أو المتحرك ، و / أو الإمساك ، و / أو التسبب في حركة لأجزاء من الجسم، بينما يتم تطبيق العلاج بالتدليك في المقام الأول باليدين ، في بعض الأحيان يتم استخدام الساعدين أو المرفقين، تؤثر هذه التقنيات على الأجهزة العضلية والهيكلية والدورة الدموية والليمفاوية والعصبية وأنظمة الجسم الأخرى، وتتبنى الفلسفة الأساسية للعلاج بالتدليك مفهوم vis Medicatrix naturae ، مما يعني “مساعدة قدرة الجسم على شفاء نفسه”.

 

العلاج بالتدليك
العلاج بالتدليك

 

الوسيلة المستخدمة في جلسات المساج

اللمس هو الوسيلة الأساسية للعلاج بالتدليك، بينما يمكن وصف التدليك من حيث نوع التقنيات التي يتم إجراؤها ، لا يتم استخدام اللمس فقط بطريقة آلية في العلاج بالتدليك، نظرًا لأن التدليك يتضمن عادةً اللمس بدرجة معينة من الضغط والحركة ، يجب على المعالج بالتدليك استخدام اللمس بحساسية من أجل تحديد المقدار الأمثل من الضغط الذي يجب استخدامه لكل شخص. على سبيل المثال ، قد يؤدي استخدام الكثير من الضغط إلى توتر الجسم ، بينما استخدام القليل جدًا قد لا يكون له تأثير كافٍ، كما يسمح اللمس المستخدم بحساسية للمعالج بالتدليك بتلقي معلومات مفيدة عبر يديه عن جسم الفرد ، مثل تحديد مناطق توتر العضلات ومشاكل الأنسجة الرخوة الأخرى.

 

انواع جلسات مساج و التدليك

في الممارسة العملية ، يستخدم العديد من المعالجين بالتدليك أكثر من أسلوب أو طريقة واحدة في عملهم وأحيانًا يجمعون عدة طرق، يتأكد معالجو التدليك الفعالون من احتياجات كل شخص ثم يستخدمون التقنيات التي تلبي هذه الاحتياجات على أفضل وجه.

 

ومن أهم أشكال العلاج بالتدليك هو :

 

  • التدليك السويدي

هو أكثر أنواع التدليك شيوعًا، يستخدم نظامًا من الضربات الانزلاقية الطويلة ، والعجن ، وتقنيات الاحتكاك على الطبقات السطحية من العضلات ، عمومًا في اتجاه تدفق الدم نحو القلب ، وأحيانًا مع الحركات النشطة والسلبية للمفاصل، يتم استخدامه لتعزيز الاسترخاء العام ، وتحسين الدورة الدموية ومدى الحركة ، وتخفيف توتر العضلات.

 

  • التدليك العميق

يستخدم تدليك الأنسجة العميقة للتخلص من أنماط التوتر العضلي المزمنة باستخدام ضربات بطيئة ، أو الضغط المباشر ، أو الاحتكاك الموجه عبر حبيبات العضلات، يتم تطبيقه بضغط أكبر وعلى طبقات العضلات العميقة أكثر من السويدية ، ولهذا يطلق عليه اسم الأنسجة العميقة وهو فعال للتوتر العضلي المزمن.

 

  • التدليك الرياضي

يستخدم في تقنيات شبيهة بالأنسجة السويدية والعميقة ولكنها مكيفة خصيصًا للتعامل مع تأثيرات الأداء الرياضي على الجسم واحتياجات الرياضيين فيما يتعلق بالتدريب والأداء والتعافي من الإصابة.

 

  • التدليك العصبي العضلي

هو شكل من أشكال التدليك العميق يتم تطبيقه على العضلات الفردية، يتم استخدامه بشكل أساسي لتحرير نقاط الزناد (عقدة شديدة من توتر العضلات التي تحيل الألم إلى أجزاء أخرى من الجسم) وأيضًا لزيادة تدفق الدم، غالبًا ما يستخدم لتقليل الألم.

 

التدليك العصبي العضلي
التدليك العصبي العضلي

 

  • العلاج بالضغط

يقوم بالإصبع أو الإبهام على نقاط محددة تقع على مسارات الطاقة أو “خطوط الطول” من أجل إطلاق الطاقة المحجوبة على طول خطوط الطول هذه والتي قد تسبب عدم الراحة الجسدية، تؤدي إعادة توازن تدفق الطاقة إلى إطلاق التوتر واستعادة وظائف الأعضاء والعضلات في الجسم، شياتسو هو شكل ياباني للعلاج بالابر يطبق هذه المبادئ.

 

يمكن أن تكون جلسات العلاج بالتدليك في المنزل أو في مكان متخصص، معظم الجلسات هي ساعة واحدة، يمكن أن يختلف تكرار جلسات مساج بشكل كبير حسب الحاجة التي يتم علاجها.

اقرا ايضا : ” أفضل جلسات مساج تحت الماء بمنتجعات التشيك

 

 

هدف جلسات مساج

بشكل عام ، يتم تقديم التدليك لتحسين تدفق الدم و اللمف وهو سائل في الغدد الليمفاوية ، ويعتبر جزء من جهاز المناعة) ،  ويكون هدفه هو تقليل التوتر العضلي ولتعزيز التئام الأنسجة.

 

وقد يوصى بالتدليك العلاجي للأطفال والكبار لتحقيق فوائد مثل ما يلي :

  • تقليل توتر العضلات وتيبسها
  • تخفيف تشنجات العضلات
  • زيادة مرونة المفاصل والأطراف ومدى الحركة
  • زيادة سهولة وكفاءة الحركة
  • تخفيف نقاط التوتر والضغط العام ؛ إحداث الاسترخاء
  • تعزيز التنفس أعمق وأسهل
  • تحسين الدورة الدموية وحركة الليمفاوية
  • تخفيف الصداع المرتبط بالتوتر وإجهاد العين
  • تعزيز الشفاء بشكل أسرع لإصابات الأنسجة الرخوة ، مثل العضلات المشدودة والتواء الأربطة
  • تقليل الألم والتورم الناتج عن الإصابات
  • تقليل تكوين النسيج الندبي بعد إصابات الأنسجة الرخوة
  • تعزيز صحة وتغذية البشرة
  • تحسين الموقف عن طريق تغيير أنماط التوتر التي تؤثر على الموقف
  • تقليل الإجهاد العاطفي أو الجسدي وتقليل القلق
  • تعزيز مشاعر الرفاهية
  • زيادة الوعي بعلاقة العقل بالجسم وتحسين الوعي الذهني واليقظة بشكل عام

 

قد يوصى أيضًا بالعلاج بالتدليك وجلسات مساج لفوائده السريرية الموثقة مثل تحسين وظائف الرئة لدى مرضى الربو الشباب ، وتقليل الضائقة النفسية والعاطفية لدى الأفراد الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء المزمن ، والمساعدة في زيادة الوزن ، وتحسين النمو الحركي عند الأطفال الخدج ، وتعزيز جهاز المناعة.

 

ومن أفضل الأماكن التي يمكن أن تتلقى فيها جلسات مساج لن تنساها، هي منتجعات والمراكز العلاجية في دولة التشيك الجميلة بلد القلاع، وتسهل عليك شركة الرفاعي للخدمات السياحية والعلاجية كل إجراءات السفر والتأشيرات والحجز ايضا في أفضل المنتجعات.

ويمكن التواصل مع فريق عمل شركة الرفاعي على الارقام التالية :

  • 00420775180352 
  • 00420774144751

 

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك