تجربتي العلاج في التشيك | السياحة العلاجية

إن تجربتي العلاج في التشيك بالنسبة لي كانت تجربة رائعة وجيدة جدًا حيث أنني خضعت للعلاج وفي نفس الوقت استمتعت بالطبيعة المميزة والخلابة التي تتميز بها دولة التشيك، فقد بحثت كثيرًا قبل التفكير في السفر إلى التشيك من أجل السياحة العلاجية فقد كنت أعاني من سمنة مفرطة وأرغب بتجربة علاج غير جراحي، وأثناء بحثي وجدت أن التشيك هي أفضل وجهة علاجية يمكن أن أحصل فيها على ما أريد من علاج يناسب حالاتي وفي نفس الوقت يكون لدي وقت للاسترخاء والاستمتاع وليس العلاج فقط وقد كان اختيار مصحات التشيك أمر أكثر من رائع ومن خلال السطور التالية سوف أوضح تفاصيل هذه الرحلة المميزة.

تجربتي العلاج في التشيك
تجربتي العلاج في التشيك

تجربتي العلاج في التشيك

في البداية أفضل أن لا أذكر اسمي ولكني سأتكلم عن تجربتي العلاج في التشيك بكل تفاصيلها لقد سمعت كثيرًا عن مصحات التشيك وما تقدمه من برامج علاجية مميزة خاصةً برامج انقاص الوزن والتخسيس، ومن خلال بحثي عن افضل المصحات وجدت أن مصحة ومنتجع الثيرمال في مدينة كارلوفي تتميز بعدة مميزات تنسابني شخصيًا كمواطن عربي يسافر إلى دولة أوروبية لأول مرة ومن تلك المميزات ومنها الآتي:

  • تتميز مصحة الثيرمال بخبرة 20 سنة ولديها فريق طبي محترف.
  • أكثر ما يميز مصحة الثيرمال هو أن الكثير من العرب يتلقون العلاج فيها، حيث أن المصحة مجهزة لاستقبال المرضى من كل مكان في العالم.
  •  إدارة المصحة تحترم العادات والتقاليد الشرقية و يحترمون خصوصية المرأة العربية وهذا أكثر ما يميز المصحة.
  •  البرامج العلاجية تتم بشكل فردي وهذا يوفر الكثير من الخصوصية للمرضى.
  •  المصحة تحتوي على الكثير من اللافتات والتعليمات المكتوبة باللغة العربية وهذا أمر جيد جدًا بالنسبة لي على الرغم من وجود مترجمين عرب داخل المصحة فقد تمكنت من التعامل داخل المصحة.
  • أما تقديم الخدمات فكان تحت إشراف فريق نسائي متخصص ولذلك فالمرأة العربية ستحب تجربة العلاج في هذه المصحة لما يتحقق من خصوصية للمرأة المسلمة.

لماذا مصحة كارلوفي هي الأفضل في إنقاص الوزن ؟

لماذا مصحة كارلوفي هي الأفضل في إنقاص الوزن ؟

لقد كانت تجربتي العلاج في التشيك من خلال التعامل مع مصحة الثيرمال في مدينة كارلوفي فاري وهي من المصحات التي تقدم مزيج مختلف من الأساليب العلاجية التي تساهم في إنقاص الوزن وعلاج حالات السمنة  المفرطة والتي قد تتعدى أوزانها 150 كيلو ولذلك بتجربة العلاج في هذه المصحة كانت أكثر من رائعة بالنسبة لي، حيث أن تجربتي العلاج في التشيك عن طريق هذه المصحة كان أمر رائع جدًا.

مميزات العلاج في مصحة كارلوفي فاري

كل شخص يبحث عن برنامج مميز لإنقاص الوزن  فيمكنه التوجه لجمهورية التشيك مباشرتًا إلى مصحة كارلوفي حيث أن المصحة بها الكثير من المميزات التي يبحث عنها الكثير من المرضى، وبعد الانتهاء من تجربتي العلاج في التشيك

يمكنني أن أذكر من تلك المميزات ما يلي:

  • المصحة تقع في مدينة كارلوفي فاري وهي مدينة أثرية و مبنى المصحة نفسه محاط بالمباني الأثرية المميزة، والرائعة مما يوفر بيئة علاجية أكثر من جيدة لاستجابة الجسم سريعًا للعلاج.
  • تعتمد المصحة على تقنيات وأجهزة حديثة تساهم في حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة.
  • توفير برامج علاجية بينابيع المياه المعدنية، ومجهزة بأفضل التقنيات التكنولوجية الحديثة.
  • يحصل المريض على أعلى درجات الاهتمام العلاجي خاصةً وأن برامج العلاج تكون فردية وتتمتع بالخصوصية.
  • برامج علاجية في ينابيع المياه الحارة أو الحرارية.
  • علاج إنقاص الوزن غير الجراحي، للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة تمنعهم من الخضوع للجراحة.

تجربة السياحة العلاجية في التشيك

تجربتي العلاج في التشيك كانت تجربة رائعة جدًا و يمكن القول بأن السياحة العلاجية في التشيك تقدم أفضل خدمة علاجية وترفيهية للسياح حيث أن الطب التشيكي يعد من أشهر الوجهات الأوروبية في السياحة العلاجية وذلك لأن التشيك تشتهر بأسعارها المناسبة بالنسبة للخدمات العلاجية التي تقدمها.

وليس هذا فقط ولكن الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة في مصحات التشيك تشتهر بها منذ القدم، بالإضافة إلى الجمال الطبيعي والساحر  الذي تتمتع به البلاد، والتراث الثقافي الذي يأتي إليه السياح من كافة أنحاء العالم لمشاهدته يزيد من انسجام السياح وزيادة الرغبة بزيارة البلاد مرة أخرى.

مميزات المصحات العلاجية في التشيك

المميزات التي يمكن أن تقدمها المصحات التشيكية لعملائها تتمثل في الآتي:

  • تقديم أسعار مناسبة جدًا لجميع الفئات الراغبة بخوض تجربة العلاج التشيكي.
  • توفير الرعاية الطبية اللازمة للمرضى بمختلف مشكلاتهم الصحية.
  • الاعتماد على أحدث التقنيات والإجراءات العلاجية اللازمة.
  • تقديم معايير منظمة ومحددة تحافظ على سلامة المريض، خلال فترة علاجه بالمصحة.
  •  تقديم كافة سبل الرعاية الطبية والعلاجية من أجل الشفاء التام للمرضى، بالإضافة إلى أنشطة ترفيهية، وثقافية لكل مريض.

لماذا يفضل المسافرين العرب تلقي العلاج في التشيك ؟

لماذا يفضل المسافرين العرب تلقي العلاج في التشيك ؟

المسافرون من العرب يفضلون الذهاب إلى التشيك من أجل تلقي العلاج المناسب لحالته المرضية مهما كانت صعوبتها، بالإضافة إلى الرغبة بتجربة السياحة العلاجية التي تعد من أبرز مميزات جمهورية التشيك.

ومن أهم الأسباب التي تجعل مصحات التشيك هي الأفضل في العلاج الطبيعي والطبي ومنها ما يلي:

  • تعتمد مصحات التشيك على نخبة من أمهر الأطباء على مستوى العالم.
  • توفر مصحات ومنتجعات التشيك خدمات مميزة بجانب الفريق الطبي المحترف في كافة العلاجات سواء كان علاج طبيعي، أو جراحي، أو طبي.
  • توفير أعلى معايير الرعاية الطبية لكافة الحالات المرضية مهما كانت معقدة وصعبة.
  • تعتمد جمهورية التشيك على النظام الوطني لتنظيم الرعاية الطبية بالدولة وهذا يجعلها الأفضل في توفير كافة سبل الرعاية المستقرة، والآمنة.
  • تحتفظ الدولة بأنظمة مراقبة مجهزة بأحدث التقنيات وذلك لتحسين المعايير الطبية المقدمة وهذا ينعكس على كافة الخدمات وبالتالي تقدم تلك المصحات أفضل ما لديها لرعاية المرضى.
  • تتميز جمهورية التشيك بالمعالم السياحية والطبيعة الخلابة التي تجذب السياح إليها، بالإضافة إلى أن جمهورية التشيك تضم عدد من المعالم السياحية فهي الأكثر شهرة على قائمة اليونسكو.
  • جمهورية التشيك وجهة سياحية مميزة للسياح من جميع أنحاء العالم لأنها خزينة للفن الأوروبي المعاصر.

تجربتي العلاج في التشيك مع مؤسسة الرفاعي

من خلال تجربتي العلاج في التشيك فيمكنني توجيه بعض النصائح للمسافرين العرب الراغبين بخوض هذا النوع من الرحلات العلاجية حيث أن المصحات العلاجية في التشيك تعد من أفضل المستشفيات العلاجية التي يمكن أن يسافر إليها العرب من جميع أنحاء الوطن العربي خاصةً عندما يكون السفر من خلال مؤسسة الرفاعي.

 وهي شركة تقدم خدمات علاجية وسياحية حيث يتم التواصل مع المؤسسة وإرسال الملف الطبي للمريض، ويأتي دور مؤسسة الرفاعي بالتواصل مع المصحات التي تناسب حالات المريض ويقدم لها التقارير الطبية وفي حالة قبول المصحة للملف يبدأ المريض في إجراءات السفر حيث تقدم شركة الرفاعي كافة المساعدات التي يحتاج لها.

المرضى ويتم استقبال المريض في المطار وتوفير وسائل مواصلات وإقامة مناسبة إلى جانب مرافقة مترجم لغة عربية للمريض للتمكن من التعامل داخل البلاد بكل سهولة، وعند زيارة المصحة يتم خضوع المريض إلى اختبارات طبية لتقييم الحالة ووضع خطة علاجية للبدء فيها منذ اللحظة الأولى للمريض داخل المصحة وعلى يد نخبة من أمهر الأطباء في أوروبا، فقط يمكن للعملاء التواصل مع مؤسسة الرفاعي والاستفسار عن كافة التفاصيل التي يريدون معرفتها.

التعليقات مغلقة.