شارك افكارك معنا

شركة الرفاعي

للخدمات العلاجية والسياحية في جمهورية التشيك
00420774144751 - 00420775180352

انواع الجلسات العلاجية في مصح الأطفال في التشيك 

العلاج الطبيعي للشلل الدماغي عند الأطفال

انواع الجلسات العلاجية في مصح الأطفال في التشيك

في البداية التشخيص يقوم الطبيب المعالج في البداية بتقييم الحالة الصحية للطفل، وبناء عليه يتم وضع البرنامج العلاجي الذي يتناسب مع حالة الطفل، كذلك قد يقوم المعالج قبل البدء في العلاج بتحويل الطفل إلى أخصائي أعصاب أو عظام إذا ما إقتضت الحاجة إلى ذلك.

 

العلاج الانعكاسي التآزري

يتسم هذا النوع من العلاج بأنه يمزج بين أكثر من طريقة علاجية، لعل أهمها: التقنية الليفية العضلية، تدليك المناطق العضلية والعصبية المسئولة عن توليد رد فعل منعكس، الوخز بالإبر، تعديل وتصحيح أوضاع المفاصل والعضلات.

 

طريقة فويتا

تم تصميم هذه الطريقة في الخمسينات بواسطة طبيب الأعصاب التشيكي فاتسلاف فويتا، وتعتبر أحد أنجح وسائل إعادة التأهيل في الأطفال وأكثرها فاعلية، حيث تعتمد على الإستخدام الدقيق لضغط الأعصاب لتوليد حركات لا إرادية بالجهاز العصبي، ويتم إستخدام هذه الطريقة تحت إشراف طبي متخصص.

 

التمارين الفرديه و طريقة بوباث

تعتمد هذه الطريقة على إستخدام الحركة لتنشيط وإصلاح الخلل الوظيفي الحركي، وذلك من خلال جلسات فردية تتضمن تمارين معينة تستهدف الحفاظ على القدرة الحركية وتعزيز التاقلم الحركي للجسم.

 

التدليك

عبارة عن جلسات تدليك يدوية بإستخدام الزيوت والكريمات، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية في المناطق المستهدفة بالتدليك، فضلا عن الشعور بالراحة والإسترخاء وتحسين معدلات الأيض والحد من الصداع والألم والتورم.

 

احواض المياه المعدنية

يتم وضع المريض في حوض فردي مملؤء بالمياه المعدنية الساخنة، حيث تتميز هذه المياه بالعديد من الفوائد الصحية والعلاجية، مثل: تعزيز الكفاءة الوظيفية للجهاز المناعي، علاج الإلتهابات المزمنة، علاج إضطرابات الدورة الدموية، علاج آلام العمود الفقري، الشعور بالراحة والإسترخاء.

 

العلاج الوظيفي

يهدف أخصائيو العلاج الوظيفي إلى إستخدام العلاج الوظيفي بشكل أساسي لتنمية مهارات وقدرات الأطفال الذين يعانون من إضطرابات جسمانية أو حركية أو عصبية أو إدراكية، بما يؤهلهم لإكتساب القدرة الحركية على أداء الأنشطة اليومية الإعتيادية، أو لإستعادتها كما السابق، أو الحفاظ عليها من التدهور.

 

المعالجة بالعمل

يتم إستخدام الأنشطة اليومية الإعتيادية كأداة علاجية لإعادة التأهيل الحركي، بالإضافة إلى تنمية مهارات الطفل الحسية والمعرفية وإستعادة قدرات الجسم الحركية والوظيفية وفقا لدرجة تطور الطفل وتطور قدراته.

 

الروبوت الالي

هو عبارة عن جهاز إلكتروني حديث يستخدم في إعادة التأهيل، والذي يعمل بالتزامن مع مسار خاص للمشي، ونظام داعم لوزن الجسم. يتم التحكم بهذه الوحدات عن طريق جهاز كمبيوتر، ويستخدم عادة في تعليم الطفل حركات المشي.

 

جهاز بابلو وتيمو

يستخدم هذا الجهاز في تطوير القدرات الحركية والمعرفية فى نفس ذات الوقت، كما يستخدم على نطاق واسع في تقييم الحالة المرضية على نحو دقيق ومفصل.

 

البدلة الفضائية

تصنع البدلة الفضائية من قماش متين من نوع خاص يسمح تهوية جيدة، وتتسم بأنها سهلة الإرتداء، تعمل هذه البدلة على إستعادة الأنماط الصحيحة لوضع الجسم وحركته، وذلك من خلال تصحيح وضع الجسم والحفاظ على إستقامته. كما تعمل على دعم وتقوية العضلات مع خلق حالة من التوازن والتوافق العضلي العصبي الذي ينشط المخ والجهاز العصبي. تعتبر البدلة من الخيارات الفعالة في تعزيز الإدراك الحسي والحركي، لذا فإنها تساعد الطفل في الحفاظ على المهارات الحركية والوظيفية التي يتعلمها ويطورها.

 

العلاج عن طريق ركوب الخيل

تهدف هذه الطريقة إلى إيجاد حالة من التوافق الحركي بين حركة الحصان وراكب الحصان، حيث تعتمد فكرة هذا العلاج على فهم الطفل لآلية حركة الإنسان من خلال إدراك تموجات حركة الخيل الناتجة من الحركة للأمام والخلف. كذلك فإن ركوب الطفل الذي يعاني من القصور الحركي للحصان يدفعه إلى بذل بعضا من الجهد للحفاظ على توازن جسمه، وهو ما قد يخلق حالة من التحفيز والتنشيط لمجموعة من عضلات الجسم للحفاظ على التوازن المنشود.

 

العلاج الحراري

هذا العلاج مفيد لتنبيه الأعصاب ومعالجة المنطقة المصابة لتحفيزها .

 

العلاج بالمغناطيس

يعتبر العلاج المغناطيسي أحد التقنيات العلاجية المستخدمة في مجال طب العلاج الطبيعي منذ القدم، حيث يعتمد على توليد مجال كهرومغناطيسي يعمل على تخفيف الألم وتنشيط الدورة الدموية والإستشفاء من الإلتهابات والتورم والتشنجات.

 

العلاج بالكهرباء

لتنبيه الأعصاب والحس عند الطفل وإستخدام تيارات كهربائية متفاوتة الشدة، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية والحد من الشعور بالألم.

 

استنشاق الاوكسجين

يتضمن هذا العلاج خضوع المريض لجلسات إستنشاق للأوكسجين المركز، الذي يعمل على ترطيب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي (الأنف، الشعب الهوائية العليا)، بالإضافة الى وصول الأوكسجين الى الخلايا الدماغية .

Click to rate this post!
[Total: 0 Average: 0]

تصميم وبرمجة شركة سوقني

جميع الحقوق محفوظة © شركة الرفاعي 2020

تواصل معنا وابدء العلاج الآن
ابدء التواصل
اضغط لبدء التواصل ومعرفة الافضل في مصحات التشيك والاجراءات والمساعدة