الفرق بين ضمور العضلات وضعف العضلات مع ذكر 23 سبب لهما

ما هو الفرق بين ضمور العضلات وضعف العضلات ، ضمور العضلات أو الحثل العضلي (MD) عبارة عن مجموعة من الحالات الوراثية الموروثة التي تسبب تدريجيًا ضعف العضلات ، مما يؤدي إلى زيادة مستوى الإعاقة، يعد ضمور العضلات حالة تقدمية ، مما يعني أنها تزداد سوءًا بمرور الوقت، غالبًا ما يبدأ بالتأثير على مجموعة معينة من العضلات ، قبل أن يؤثر على العضلات على نطاق أوسع.

في هذا المقال سنتعرف على الفرق بين ضمور العضلات وضعف العضلات من حيث الأسباب والأعراض وكذلك الخيارات العلاجية.

الفرق بين أسباب ضمور العضلات وضعف العضلات

أسباب ضمور العضلات

يعتبر السبب الأول للإصابة بضمور العضلات هو العامل الوراثي، عندما يصاب الجسم بضمور العضلات يفقد الجسم كتلة العضلات الهيكلية أو الأنسجة، و يمكن أن تساهم عوامل مختلفة في حدوث هذه الحالة، من قلة التمارين البدنية المنتظمة إلى عدم القدرة على الحركة بسبب إصابة أو سوء التغذية، أو الجينات، أو استهلاك بعض الأدوية أو المعاناة من حالات طبية مختلفة،  يؤدي الجمود الجسدي في النهاية إلى هدر العضلات، وتؤدي هذه الحالة إلى ضعف العضلات وأحيانًا الإعاقة.

يمكن أن يكون سبب ضمور العضلات عدة أسباب، منها:

  • الخمول البدني
  • عدم وجود نظام غذائي متوازن
  • الشيخوخة التي تؤدي  إلى انخفاض إنتاج البروتينات التي تعزز نمو العضلات.
  • الوراثة
  • الحروق والإصابات مثل تعرض العظام للكسر
  • السكتة الدماغية
  • اضطرابات الجهاز العصبي المركزي أو المحيطي

تتضمن بعض الحالات الطبية والمزمنة التي يمكن أن تؤدي إلى ضمور العضلات ما يلي:

  • التصلب الجانبي الضموري (ALS) ، المعروف أيضًا بمرض لو جيريج ، يضر بالخلايا العصبية الحركية التي تتحكم في الحركة الإرادية للعضلات.
  • التهاب الجلد والعضلات ، مما يؤدي إلى ضعف في العضلات وطفح جلدي.
  • متلازمة Guillain-Barré ، وهي حالة من أمراض المناعة الذاتية تؤدي إلى التهاب الأعصاب وضعف العضلات.
  • التصلب المتعدد ، وهو حالة من أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم جهاز المناعة في الجسم الجهاز العصبي المركزي ، مما يتسبب في حدوث التهاب في الألياف العصبية.
  • الاعتلال العصبي ، حالة تسبب تلف عصب أو مجموعة عصبية ، مما يؤدي إلى فقدان الوظيفة أو الإحساس.
  • هشاشة العظام ، وهي حالة طبية تؤدي إلى انخفاض حركة المفاصل.
  • شلل الأطفال ، وهو مرض فيروسي يهاجم الجهاز العصبي ، وقد يؤدي إلى الإصابة بالشلل الدائم .
  • التهاب العضلات ، مرض التهابي في العضلات.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي ، وهو حالة من أمراض المناعة الذاتية الالتهابية المزمنة التي تصيب المفاصل مسببة الألم والتيبس.
  • الضمور العضلي النخاعي ، وهو حالة وراثية تؤدي إلى تدهور عضلات الذراع والساق.

أسباب ضعف العضلات

يمكن أن يحدث ضعف العضلات بسبب مجموعة متنوعة من الحالات ، بما في ذلك تلك التي تشمل الجهاز العصبي المركزي واضطرابات العضلات والاضطرابات الوراثية، يمكن أن تشمل بعض الأسباب الشائعة على سبيل المثال:

  • متلازمة داون
  • ضمور العضلات
  • الشلل الدماغي
  • متلازمة برادر ويلي
  • الضمور العضلي
  • متلازمة مارفان
  • مرض تاي ساكس
الفرق بين ضمور العضلات وضعف العضلات : الاسباب
الفرق بين ضمور العضلات وضعف العضلات : الاسباب

الفرق بين طرق تشخيص ضمور العضلات وضعف العضلات

تشخيص ضمور العضلات

إذا كان ضمور العضلات ناتجًا عن مرض أو حالة، فقد يحتاج المريض إلى الخضوع لاختبارات لتحديد الحالة، سيطلب الطبيب العام أو الممارس الطبي تاريخًا طبيًا شاملاً، بالإضافة إلى ما يلي:

  • وصف الإصابات القديمة أو الحديثة والحالات الطبية المحددة مسبقًا.
  • إعداد قائمة بالوصفات الطبية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والمكملات الغذائية التي يتم تناولها حاليًا.
  • التعرف على الأعراض التي يعاني منها العميل.

اقرأ ايضا: ” حالات شفيت من ضمور العضلات

يمكن للطبيب أن يطلب فحوصات للمساعدة في التشخيص واستبعاد وجود بعض الأمراض، يمكن أن تشمل الاختبارات:

  • تحاليل الدم
  • الأشعة السينية
  • التصوير بالرنين المغناطيسي ( MRI )
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT)
  • دراسات التوصيل العصبي
  • خزعة العضلات أو الأعصاب
  • تخطيط كهربية العضل (EMG)

تشخيص ضعف العضلات

سيحصل الطبيب على التاريخ العائلي للمريض  وسيُجري فحصًا بدنيًا يتضمن على الأرجح وظيفة عضلية مفصلة وفحصًا عصبيًا، يمكن إجراء هذا الأخير ، الذي يُطلق عليه أيضًا الفحص العصبي ، بأدوات ، مثل المطارق الانعكاسية ، وعادة لا يسبب أي ألم هذا الإجراء، ومن أهم طرق تشخيص ضعف العضلات ما يلي:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب وتعد فحوصات التصوير المقطعي المحوسب أكثر تفصيلاً من الأشعة السينية العامة.
  • تحاليل الدم
  • مخطط كهربية العضل (EMG) : اختبار يستخدم لتقييم وظيفة الأعصاب والعضلات
  • EEG (مخطط كهربية الدماغ) : اختبار يقيس النشاط الكهربائي في الدماغ.
  • البزل الشوكي : يُطلق عليه أيضًا البزل القطني.
  • خزعة العضلات: يتم أخذ عينة من الأنسجة العضلية وفحصها تحت المجهر.

بعد التعرف على الفرق بين ضمور العضلات وضعف العضلات في التشخيص ، سنتعرف في الفقرة التالية عن الفرق بين ضمور العضلات وضعف العضلات من حيث العلاجات المتاحة لكلا منهما.

الفرق بين طرق علاج ضمور العضلات وضعف العضلات

علاجات ضمور العضلات

يعتمد علاج ضمور العضلات على وجود أي حالة طبية أساسية وحجم فقدان العضلات، و فيما يلي بعض علاجات ضمور العضلات:

  • العلاج الطبيعي: يمكن أن يساعد أداء تمارين وتمارين معينة في تقليل عدم القدرة على الحركة، كما أنه يزيد من قوة العضلات ، ويحسن الدورة الدموية ، ويقلل من التشنج الذي يسبب تقلص العضلات المستمر.
  • العلاج بالموجات فوق الصوتية : هو إجراء لأخذ حزم من طاقة الموجات فوق الصوتية التي تحفز الانقباضات في أنسجة العضلات الضامرة في أجزاء معينة من الجسم.
  • الجراحة: يمكن للإجراءات الجراحية تصحيح تشوه التقلص إذا كان ضمور العضلات ناتجًا عن سوء التغذية وقد تعزز وظيفة العضلات لدى الأشخاص إذا كان ضمور العضلات مرتبطًا بحالات أو إصابات عصبية.
  • التمارين: ينصح بالتمارين المائية للمساعدة في جعل الحركة مريحة.

إذا كان سوء التغذية هو سبب حالة ضمور العضلات، فقد يُنصح الشخص بإجراء تغييرات على نظامه الغذائي باستخدام بعض المكملات الغذائية.

علاجات ضعف العضلات

سيحدد الطبيب  العلاج المحدد لضعف العضلات بناءً على:

  • الصحة العامة للمريض.
  • التاريخ الطبي
  • شدة الحالة
  • السبب الأساسي للحالة

لا يوجد علاج محدد لضعف العضلات، يتم تطوير برامج العلاج  للمساعدة في زيادة قوة العضلات وبرامج التحفيز الحسي بمجرد تحديد سبب ضعف العضلات، عادة ما تتضمن مثل هذه البرامج العلاج الطبيعي من خلال التدخل المبكر.

بين ضمور العضلات وضعف العضلات ..

الفرق بين ضمور العضلات وضعف العضلات بشكل عام

  • تؤثر بعض أنواع ضمور العضلات في النهاية على القلب أو العضلات المستخدمة في التنفس، وفي هذه المرحلة تصبح الحالة مهددة للحياة.
  • لا يوجد علاج للـ MD، لكن العلاج يمكن أن يساعد في إدارة العديد من الأعراض، على عكس ضعف العضلات التي توجد له العديد من العلاجات
  • ضمور العضلات وراثيًا بنسبة كبيرة، لكن ضعف العضلات ليس كذلك.

يمكن الاستعانة بالمتخصصين في مصحات التشيك للحصول على أفضل برامج العلاج الطبيعي لمرضى ضمور العضلات وضعف العضلات، فقط اتصل على 00420775180352- 00420774144751

التعليقات مغلقة.