العلاج بالطين في التشيك: تعرف على فوائده ومميزاته

جمهورية التشيك هي واحدة من أكثر الأماكن السياحية تواضعًا والوجهات السياحية في العالم، لقرون عديدة، تتوافد الأشخاص إلى جمهورية التشيك من أجل سباهم التخصصي وملاذ الاستجمام ومدينة السبا المتنوعة وتلقي العلاج بالطين في التشيك ،  فلذلك جمهورية التشيك واحدة من أفضل أماكن العافية والعلاج في العالم,وفي هذا المقال سنتعرف علي العلاج بالطين في التشيك

العلاج بالطين

في كثير من الأحيان ، يكون العلاج الطبيعي هو أفضل طريقة للتعافي، فهو يمتلك القدرة على حل العديد من المشكلات من الجذور دون تحمل الآثار الجانبية التي غالبًا ما تتركها الأدوية وراءها، والعلاج الطيني واحدًا من العلاجات الطبيعية الفعالة، فالأرض غنية بالعديد من المعادن والمواد المغذية التي يمكن أن تشفي أجسامنا بشكل كلي وتساعد الشخص على عيش حياة أفضل، فالعلاج بالطين يمكن استخدامه لحل العديد من الأمراض، كما يمكن  أن يساعد في تحسين البشرة والتخلص من الطفح الجلدي

فوائد العلاج بالطين

يتكون الجسم من خمسة عناصر أساسية  وهي الأرض والماء والهواء والنار والأثير. الطين، الطين (أو التراب) له القدرة على شفاء الجسم من الداخل وتصحيح أي خلل، فالطين يحتوي على الكثير من المعادن الحيوية التي تحارب السموم السيئة في الجسم، نظرًا لأنه يحتوي على العديد من الفوائد الصحية، يمكنه أيضًا علاج الكثير من المشكلات الصحية المزمنة.

فيما يلي 5 فوائد يقدمها العلاج بالطين :

تحسين الهضم

للطين تأثير قوي على امتصاص وتخفيف السموم السيئة من الجسم والتي قد تجعلك مريضًا، يعمل تطبيق طبقة من الطين حول المعدة أيضًا على تحسين عملية الهضم في الجسم، والتخلص من السموم بشكل طبيعي وفي نفس الوقت تسريع عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

محاربة الصداع الشديد أو الحمى

الحمى تجعل من الصعب التركيز؟ يمكن أن يساعد العلاج بالطين في علاج ذلك، يمكن لتطبيق أكياس الطين حول منطقة البطن أن يقاوم الحرارة الزائدة ويبرد الجسم من الداخل، كما أنه يوفر راحة أسرع للصداع الشديد، على عكس الأدوية ، فإن العلاجات البديلة مثل هذه لا تحمل أي آثار جانبية وتوفر راحة سريعة.

الحصول على بشرة جيدة

أكبر فائدة يجب أن يقدمها العلاج بالطين هي للبشرة، فإن الطين يزيل السموم ويتحكم في الآثار السيئة للبيتا في الجسم، وفي الوقت نفسه، يزيل سموم البشرة من أي شوائب ، ويترك العلاج الطيني البشرة أكثر نعومة ونضارة.

 

الحصول على بشرة جيدة
الحصول على بشرة جيدة

التخلص من التوتر

نظرًا لأن الطين يبرد بطبيعته، فغالبًا ما يتم وصف هذا العلاج للتعامل مع المشكلات العصبية مثل الإجهاد واضطرابات النوم والقلق وكذلك عرق النسا واضطرابات ما بعد الصدمة، فالطين  يمتص السموم السيئة من السطح ويزيل المسارات المسدودة أو المتوترة حول الدماغ مما يساعد في تخفيف التوتر.

تجدد الخلايا

يعمل العلاج بالطين على تجديد الخلايا ومنع التطور السريع لأعراض الشيخوخة بفضل كونه مضاد للأكسدة، فهو يساهم في تعزيز إنتاج الكولاجين بالجسم مما يجعل أثره في شد الجلد والتخلص من السموم والخلايا الميتة واضحًا ويجعله فعالاً في تعزيز صحة البشرة.

مضاد للالتهابات

يمنع تطور الإصابة بالروماتيزم ويخفف من الأعراض الناتجة عن الإجهاد والتهاب المفاصل، ويقلل من ألم العضلات، وبفضل العناصر المفيدة فيه فهو يحسن من كفاءة الجهاز المناعي بالجسم.

جيد للعيون

نظرًا لأننا نقضي قدرًا كبيرًا من اليوم أمام الشاشات ، فإن أعيننا لا تسترخي في الواقع، منذ عصور ، كان يُعتقد أن وضع طبقة تبريد حول العينين يجددها ويعزز صحة العين ويخفف التوتر ويمكن أن يساعد أيضًا في التخلص من الالتهابات والحساسية،  زعمت الدراسات أيضًا أن حمامات الطين يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالجلوكوما مع تقدمك في العمر,وفيما يلي العلاج بالطين في التشيك.

اقرا ايضا : ” تعرف على مميزات مصحة الثيرمال كارلوفي فاري في التشيك ”  

YouTube video

أنواع الطين المستخدمة في العلاج

هناك 4 أصناف من الطين العلاجي تُستخدم حسب الحالة، وهي تختلف من حيث الخواص الكيميائية والفيزيائية كما أن لها روائح مختلفة وتستخدم بدرجات حرارة متباينة، وتأتي تفاصيل هذه الأصناف كما يلي:

الطين الخثي

وهو عبارة عن طين من الفحم النباتي يتم استخراجه من ترسبات المستنقعات الفحمية ويستخدم في القضاء على الالتهابات وتعزيز مقاومة الجسم للأمراض الناتجة عنها كالروماتيزم والتهابات المفاصل وغيرها.

طين علاجي

وهو نوع آخر لا يحتوي على كبريتيد الهيدروجين، لكنه ذو قيمة علاجية كبيرة حيث يستخدم في علاج مشكلات البشرة وشد الجلد وتخليص المسام من السموم والمشكلات التي تصيبها بسبب تغير الظروف البيئية.

الطين البركاني

يتميز بكونه نفطي، لذا يستخدم في حالات معينة، أبرزها إصابات الأمراض العصبية؛ فهو يخفف من إصابات الحبل الشوكي والتهاباته كما يعالج التهاب الفقرات ويقلل الألم، كما أن له استخدامات علاجية في حالات الروماتيزم والأمراض الجلدية بالإضافة إلى أن له فوائد تجميلية عديدة.

الطين السولفيدي

يستخرج من المسطح المائي المالح، ويحتوى على نسب عالية من سولفيدات الحديد بالإضافة إلى أملاح أخرى تتوافر فيه ويحتاجها الجسم، لذا يتم استخدامه في علاج أمراض عدة مثل أمراض المفاصل والصدفية والأكزيما بالإضافة إلى بعض أمراض الجهاز التنفسي وأمراض العضلات، ولا يتم حصر فوائده في ذلك، بل يفيد أيضًا على الصعيد النفسي في منح الجسم الاسترخاء وتقليل التوتر والقلق.

انواع العلاج بالطين الطبيعي

هناك أكثر من نوع للعلاج بالطين منها ما يتم استخدامه على المناطق المصابة فقط ومنها ما يتم غمر المريض بالكامل فيه، ومن أبرز هذه الأنواع ما يلي:

لفافة الطين

هي نوع من العلاجات الطبيعية التي يتم خلالها وضع طبقة من الطين المستخدم للعلاج بين غشائين، أحدهما يصنع حائلًا بين البشرة والطين والآخر يستخدم في زيادة حرارة المنطقة المستهدفة لتحفيز الدورة الدموية فيها وتعزيز نقل العناصر المطلوبة من طبقة الطين إلى سائر أعضاء الجسم لتخفيف الألم ومعالجة الأعراض المطلوب تخفيفها والقضاء عليها.

كمادات الطين الطبيعية

طبقة من الطين الذي تم تسخينه مسبقًا يتم استخدامها بسمك معين وتوضع على الجزء المصاب مباشرة، بحيث تتم تغطية الجلد كاملًا بها، وتبقى لفترة معينة يحددها الطبيب، بهدف تحقيق الفائدة والتخلص من الأنسجة الضارة في العضلات وتجديد الخلايا في الجهاز العصبي، وهذا النوع من العلاج يستخدم علاجيًا وتجميليًا كذلك.

كيف يعمل العلاج بالطين؟

يعمل هذا النوع من العلاج عبر عدة خطوات تتكامل لتحقيق الهدف النهائي، وتتمثل تلك الخطوات فيما يلي:

  • تحديد النوع الملائم للحالة، حيث توجد أصناف عدة كل منها سيفيد الحالة بشكل معين، لذا يجب اختيار الصنف المطلوب لتحقيق الهدف.
  • التأكد من نقاء الطين وتخليصه من أي شوائب.
  •  تجهيز الطين وتحضيره وتسخينه إلى الدرجة الملائمة للمصاب لتحسين النتائج وتسريع الاستفادة.
  • تحضير المصاب وجعله في وضعية مريحة ووضع الطين على المنطقة المصابة بالطريقة المناسبة، مع التأكد من تطبيق إجراءات تمنع جفاف الطين.
  • انتظار مرور الوقت الذي يحدده اختصاصي العلاج مع التأكيد على إراحة المريض طوال فترة الجلسة.
  • تنظيف الطين والتخلص من أي بقايا على الجلد وتجفيف البشرة.
  • تساعد جلسات العلاج بالطين على تحقيق الهدف، لذا يطالب الاختصاصي بتكرار الجلسات للمرضى بحسب الحالة والهدف المطلوب التوصل إليه من هذه الجلسات.

ما الذي يجعل التشيك الوجهة المثالية للعلاج بالطين؟

بالطبع التشيك هي وجهتك الأفضل للعلاج بالطين سواء كنتَ تريد العلاج التجميلي أو العلاج العصبي أو غيره؛ لأن التشيك لا توفر فقط أجود أنواع الطين المستخدم في العلاج، ولكنها توفر أيضًا المميزات التالية:

  • غرف مخصصة للعلاج بالطين ومقاعد وأسرة مريحة لضمان راحتك طوال الجلسة.
  • توفر التشيك مراكز متخصصة للعلاج بالطين والتدليك العلاجي باستخدام أنواع الطين المختلفة.
  • يعمل متخصصي المراكز العلاجية في التشيك على تحديد أفضل الخطط العلاجية بالطين لنتائج ممتازة خلال وقت قصير.
  • توجد في التشيك مصادر عالية الجودة لأصناف مختلفة من الطين العلاجي والتجميلي.
  • تتوفر منتجعات صحية مريحة للمرضى، ويتميز العاملين بالخبرة في أنواع الطين وطرق استخدامه.

العلاج بالطين في التشيك

تعد مدينة تريبون القصصية الملونة في جنوب بوهيميا واحدة من أعظم ملاذات العافية في جمهورية التشيك، تجذب هذه المصحة كلاً من الزوار المحليين والدوليين لمنتجعها الصحي المذهل، توفر المصحة الأراضي الرطبة الغنية بمادة شبيهة بالطين هذه المادة غنية بالمغذيات تُعرف باسم الخث وهي مثالية للعلاجات الصحية والسبا.

لقرون، تتوافد الأشخاص على مصحات التشيك لتجربة حمامات الطين المحلية لعلاج أمراضهم، وأصبح العلاج بالطين شائعًا جدًا، ولذلك توفر دولة التشيك العديد من مرافق العافية والسبا المختلفة لاستيعاب الزوار وعلاجهم بالحمام الطيني بالإضافة إلى خدمات أخرى مثل العلاج المائي والتدليك.

لا تتردد في تلقي العلاج بالطين في التشيك ، فيمكنك التخلص من العديد من المشكلات الصحية واكتساب المزيد من الفوائد الصحية بفضل هذا العلاج الطبيعي، لذلك توفر شركة الرفاعي للخدمات العلاجية والسياحية فرصة السفر لتلقي العلاج الطيني في دولة التشيك بأفضل الأسعار وبدون أي معاناة, وهذا كان العلاج بالطين في التشيك.

يمكنك فقط التواصل مع فريق عمل شركة الرفاعي على الأرقام التالية :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

وسيتم على الفور الحجز لك وتحديد موعد السفر للتشيك.

التعليقات مغلقة.