الأمراض التي تحتاج إلي العلاج الطبيعي | و أهم المعلومات حوله

كان هناك جدل حول العلاج الطبيعي وصراع مستمر بين مؤيديه ومعارضيه لفترة طويلة، دون الخوض في المصالح المالية لكلا المجموعتين والتركيز فقط على رفاهية المرضى، سنحاول شرح الفوائد والمخاطر المحتملة للعلاج الطبيعي وما هو لنتعرف عليه بشكال مفصل ودقيق.

 

العلاج الطبيعي

قام كل واحد منا مرة واحدة على الأقل بتنفيذ العلاج الطبيعي بشكل أو بآخر، سواء عرفناه بهذا الاسم أم لا، فيُعرف العلاج الطبيعي أيضًا باسم الطب البديل أو العلاج التكميلي، وتهدف هذه الممارسات التي تسمى بممارسات العلاج المعروف بالعلاج الطبيعي إلى سد الفجوات حيث تفشل العلاجات القياسية والطبية في تقديم نتيجة مرضية، بعبارة أخرى، تشمل العلاجات الطبيعية جميع العلاجات الطبية البديلة التي لم يثبت علميًا أنها تعطي النتائج التي يدعونها ولكن لم يثبت أنها ضارة أيضًا.

 

الطب التكميلي أو العلاج المعروف بالعلاج الطبيعي هو شكل من أشكال الطب البديل يتم استخدامه جنبًا إلى جنب مع العلاجات الطبية التقليدية لتقليل آثارها الجانبية أو حتى زيادة فعاليتها، وفي حين أن العديد من الدراسات تظهر الآثار الإيجابية للعلاج الطبيعي على المرضى بما يتجاوز تأثير الدواء، فإن الطب التقليدي يقاومه، وغالبًا ما يكون سبب هذه المقاومة هي الإيمان بحقيقة أن الطب الحديث يقوم على مبدأ السبب والنتيجة حيث يكون لكل عامل ضار دواء مُجرب ومعتمد أو إجراء دقيق ينفي ذلك.

من المهم ملاحظة أن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين تعرضوا لإصابة أو مرض ذهبوا إلى الطبيب أولاً، وعندما يستسلم الطب التقليدي (أو يثبت أنه يتعذر للوصول للعلاج) يتجه الناس إلى العلاج البديل أو الطبيعي، ومن هنا جاء اسمه.

 

 

أبرز أساليب العلاجات الطبيعية

 

  • المعالجة المثلية

هذا نظام من الطب البديل يتم فيه علاج الأمراض بجرعات صغيرة للغاية من المواد الطبيعية التي قد تؤدي بكميات أكبر إلى ظهور أعراض هذا المرض، وهذه الطريقة تعمل بنفس مبدأ اللقاح.

 

  • الطب بتقويم العمود الفقري

يركز الطب بتقويم العمود الفقري على تقنيات التعديل اليدوي للعمود الفقري ولكنه متخصص أيضًا في تشخيص وعلاج اضطرابات الجهاز العصبي والجهاز العضلي الهيكلي.

 

  • الروائح

يُسمى أيضًا العلاج بالزيت الأساسي، وهو علاج طبيعي يستخدم فيه المستخلصات النباتية مثل الزيوت العطرية والمركبات العطرية الأخرى لتعزيز الصحة الجسدية والعاطفية، غالبًا ما يتم استخدامه مع علاجات أخرى، مثل التدليك.

 

  • العلاج بالمياه المعدنية

الغطس في الماء الغني بالمعادن أو الطين هو جوهر العلاج بالمياه المعدنية، توجد هذه الطريقة في الطب التقليدي للعديد من الشعوب، وأبرزها الرومان الذين اشتهروا بمنتجعاتها الصحية.

 

حمام سباحة للعلاج بالمياة المعدنية
حمام سباحة للعلاج بالمياة المعدنية

 

  • العلاج الطبيعي بالتدليك

هذه الطرق عبارة عن علاجات عملية تحفز وتزيد من تدفق الدم، وتستعيد وظيفة الأنسجة الرخوة ، وتقلل من توتر العضلات ، وتساعد في تخفيف الآلام الجسدية وجعل المفاصل أكثر حركة.

 

  • التغذية

إنه يحسن رفاهية الشخص من خلال اكتشاف النقص الغذائي وتقديم خطط غذائية شخصية مع التركيز على الغذاء مع العناصر الغذائية الضرورية.

 

  • الطب الصيني التقليدي الوخز بالإبر 

يكمن جوهر الطب الصيني التقليدي في استعادة تشي (تُنطق تشي )، وهي طاقة الحياة التي تتدفق عبر خطوط الطول والقنوات غير المرئية داخل الجسم، يتم علاج المرض إذا تمت إزالة الكتل في هذه القنوات، إما عن طريق الوخز بالإبر ويتم فيه إدخال إبر معقمة رقيقة في نقاط محددة على خطوط الطول، أو عن طريق الضغط على النقاط الموجودة على خطوط الطول باليدين أو المرفقين أو القدمين.

 

  • الحجامة

وهي من العلاجات الطبيعي الشهيرة وهي تتم عن طريق عمل شفط بوضع أكواب ساخنة على الجلد.

اقرا ايضا : ” مصحات التشيك|العلاج الطبيعي واعادة التأهيل والخدمات العلاجية

 

الحجامة
الحجامة

 

الآثار الجانبية للعلاج الطبيعي

  • يمكن أن تؤدي الآثار الجانبية إلى التهابات الجلد أو الإصابات الجسدية بسبب عدم تعقيم الأدوات والإجراءات غير المعيارية.
  • ردود الفعل التحسسية وعدم التوافق مع الأدوية الموصوفة شائعة بسبب نقص الاختبارات الإجرائية، فضلاً عن عدم وجود هيئة تنظيمية.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تحدث مضاعفات غير مرغوب فيها بسبب التفاعلات بين الأدوية الموصوفة والمكملات العشبية، ويحدث هذا عندما لا يذكر المرضى الذين يجربون الأدوية البديلة أخذ العلاج البديل لطبيبهم.

 

نصيحة عامة

باختصار، العلاجات الطبيعية  ليست لها خلفية علمية ولا يمكن إعطاء تأكيد علمي لفعاليتها في العلاج، لذلك يجب على كل مريض تحمل المسؤولية الشخصية عن آثار العلاج بالأساليب الطبيعية، من جانب اخر يجب على المعالجين الطبيعيين، من الناحية المثالية، العمل مع الأطباء لابتكار العلاج الأكثر شمولاً وتخصيصًا لمرضاهم، فمن خلال التعاون، سيكونون قادرين على تخفيف أو إزالة الآثار الجانبية للأدوية معًا، سيكونون قادرين على توفير علاج شامل ومتكامل للمرضى.

فبهذه الطريقة لن يعالجوا المرض الجسدي فحسب، بل سيقدمون عادات صحية وممارسات تخفيف التوتر في حياة المرضى اليومية، مثل هذا النهج الاحترازي من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الحديثة، وحتى إذا تطور المرض ، فإنه يخفف ويعجل العلاج بشكل كبير.

 

ومن أشهر المصحات الطبية والعلاجية التي تعتمد على ذلك النهج المصحات المتواجدة في دولة التشيك فهي تعتمد على العلاج التكاملي بين الطب البديل والتقليدي، وتساهم شركة الرفاعي للخدمات العلاجية والسياحية داخل دولة التشيك على توفير أفضل المصحات والمستشفيات المتخصصة في مجال العلاج الطبيعي بأقل الأسعار وأفضل النتائج.

تتلقى شركة الرفاعي استفسارات عملائها من دول الخليج والعالم العربي على الارقام التالية  :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

 

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك