تعرف على الحالات التى تحتاج الى العلاج الاستيوباثي

سمعت مصطلح العلاج الاستيوباثي من قبل ؟  هو علاج يسمى أيضًا بالطب التقويمي وهو نهج “التشخيص الكامل” في الطب، يعالج الشخص بأكمله بدلاً من معالجة أعراض فقط، ويتم ذلك  من خلال التركيز على الرعاية الصحية الوقائية، في السنوات الأخيرة، اتجهت الأبحاث والتقنيات العلاجية نحو مجال العلاج الاستيوباثي، وهو نهج ثوري في مجال العلاج النفسي، في هذا المقال سنتعرف عن قرب على هذا العلاج الحديث التي تتبعه مصحات التشيك.

الطب التقويمي
الطب التقويمي

حقائق حول العلاج الاستيوباثي

يعتمد العلاج الاستيوباثي على نظرية الجسم الاستيوباثي، التي تفترض وجود تفاعل متبادل بين العقل والجسم، ويركز على تطوير الوعي حول الأحاسيس والتجارب الجسدية والعاطفية للفرد، كما إنه يهدف إلى تمكين الأفراد من كشف وتحديد الأنماط الضارة للتفكير والسلوك وتغييرها لتحسين صحتهم العقلية.

ما هي أبرز فوائد العلاج الاستيوباثي ؟

يقدم العلاج التقويمي أو الاستيوباثي، المعروف أيضا باسم علاج العظام أو العلاج التلاعب التقويمي ، العديد من الفوائد للمرضى، وتشمل أبرز هذه الفوائد:

  • تخفيف الآلام : يمكن أن يساعد العلاج التقويمي في تخفيف أنواع مختلفة من الألم، بما في ذلك آلام المفاصل وآلام العضلات والصداع وآلام الظهر، وتساعد تقنيات العلاج بالصفائح الدموية على تقليل توتر العضلات وتحسين تدفق الدم وتعزيز الشفاء وتحسين حركة المفاصل.
  • تحسين نطاق الحركة : يستخدم معالجو تقويم العظام تقنيات التلاعب والتمدد اللطيفة لتحسين حركة المفاصل وزيادة نطاق الحركة، ويمكن أن يكون هذا مفيدا بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من حالات مثل التهاب المفاصل أو إصابات العضلات والعظام.
  • تحسين وظائف الجسم : يركز العلاج الاستيوباثي على فكرة أن الجسم وحدة، وأن جميع الأنظمة تعمل معا، من خلال معالجة أي اختلالات هيكلية أو قيود في الجسم، يمكن أن يساعد العلاج التقويمي في تحسين وظائف الجسم بشكل عام، بما في ذلك الدورة الدموية والهضم ووظيفة الجهاز العصبي.
  • نهج شامل للرعاية الصحية : العلاج التقويمي يأخذ نهجا شاملا للرعاية الصحية، لا يأخذ أخصائيو تقويم العظام في الاعتبار الأعراض الجسدية فحسب، بل أيضا نمط حياة المريض وعواطفه والعوامل البيئية، ويسمح هذا المنظور الأوسع بخطة علاج أكثر شمولا وشخصية.
  • العلاج غير جراحي : العلاج التقويمي غير جراحي بشكل عام ولا يشمل أي أدوية أو أي تدخل جراحي، يستخدم تقنيات عملية، بما في ذلك معالجة الأنسجة الرخوة وتعبئة المفاصل والتمدد اللطيف، مما يجعله خيار علاج آمن وطبيعي للعديد من المرضى.
  • تحسين محاذاة الجسم : يهدف العلاج التقويمي إلى استعادة المحاذاة والتوازن المناسبين في الجسم، من خلال تصحيح الاختلالات الهيكلية، يمكن أن يساعد العلاج الاستيوباثي في تخفيف الضغط على العضلات والمفاصل، وتقليل مخاطر الإصابات المستقبلية.
  • العلاج مكمل للعلاجات الأخرى : يمكن دمج العلاج التقويمي مع العلاجات والعلاجات الطبية الأخرى لتعزيز فعاليتها، ويمكن أن يعمل جنبا إلى جنب مع الطب التقليدي والعلاج الطبيعي.
YouTube video

أهم تطبيقات العلاج الاستيوباثي

هناك العديد من التطبيقات المهمة للعلاج الاستيوباثي، والتي تشمل:

  • طب العضلات والعظام : يستخدم العلاج التقويمي بشكل شائع لمعالجة مشاكل العضلات والعظام، مثل آلام الظهر وآلام الرقبة وآلام المفاصل والإصابات الرياضية. 
  • مجال إدارة الألم : يمكن أن يكون العلاج التقويمي مفيدا في إدارة حالات الألم المزمن، بما في ذلك الصداع والصداع النصفي والألم العضلي الليفي.
  • مشاكل الوضعية : يمكن أن يساعد العلاج الاستيوباثي الأفراد الذين يعانون من مشاكل ضعف الموقف أو المحاذاة. 
  • مجال إعادة التأهيل : غالبا ما يتم تضمين العلاج التقويمي كجزء من برنامج إعادة التأهيل بعد الجراحة أو الإصابة، ويمكن أن يساعد ذلك في تسريع عملية الشفاء واستعادة الحركة والوظيفة.
  • مجال الحمل ورعاية الأطفال : يمكن استخدام العلاج التقويمي أثناء الحمل لمعالجة الانزعاج العضلي الهيكلي وإعداد الجسم للولادة، كما أنه يستخدم لرعاية الأطفال، ومعالجة مشاكل مثل المغص والارتجاع والتهابات الأذن عند الرضع والأطفال الصغار.
  • الحالات المزمنة : يمكن استخدام العلاج التقويمي كجزء من خطة علاج شاملة للحالات المزمنة مثل الربو والحساسية ومتلازمة القولون العصبي وأمراض المناعة الذاتية.
  • الحد من التوتر : تقنيات العلاج التقويمي يمكن أن تعزز الاسترخاء وتقليل التوتر، ويمكن أن يكون هذا مفيدا للأفراد الذين يعانون من أعراض مرتبطة بالتوتر أو أولئك الذين يتطلعون إلى تعزيز رفاههم العام.
  • مجال الرعاية الوقائية : يؤكد الطب التقويمي على الرعاية الوقائية والحفاظ على الصحة.

ما هو الفرق بين العلاج الطبيعي والاستيوباثي؟

العلاج الطبيعي والعلاج الاستيوباثي على حد سواء أشكال العلاج اليدوي المستخدمة لمعالجة العضلات والعظام وغيرها من المشاكل الصحية، ولكن لديهم اختلافات واضحة في النهج ، والتدريب وفلسفة العلاج، وفيما يلي بعض الفروق بينهما:

  • يركز العلاج الطبيعي على تحسين الوظيفة البدنية والتنقل من خلال التمرين والطرائق العلاجية (مثل الموجات فوق الصوتية أو التحفيز الكهربائي) والتقنيات اليدوية، وغالبا ما ينطوي على استخدام البروتوكولات والتقنيات القائمة على الأدلة، بينما يتخذ علاج تقويم العظام نهجا أكثر شمولية، مع الأخذ في الاعتبار التفاعل بين الجهاز العضلي الهيكلي والجهاز العصبي والدورة الدموية وأنظمة الجسم الأخرى.
  • يركز أخصائيو العلاج الطبيعي بشكل أساسي على إعادة التأهيل البدني والوقاية من الإصابات وإدارة الحالات الحادة والمزمنة، كما إنهم يعملون مع مجموعة واسعة من المرضى، بما في ذلك أولئك الذين يتعافون من الجراحة والإصابات الرياضية والحالات العصبية والمزيد، بينما يتم تدريب أطباء تقويم العظام على تشخيص وعلاج مجموعة واسعة من المشكلات الصحية، وليس فقط مشاكل العضلات والعظام.
  • يستخدم أخصائيو العلاج الطبيعي تقنيات مثل التمارين العلاجية والعلاج اليدوي والعلاج الكهربائي والعلاج المائي لتحسين الحركة والقوة والوظيفة، بينما يستخدم العلاج الاستيوباثي التقنيات التي قد تشمل التمتد والتلاعب المشترك والإفراج الليفي العضلي، وأكثر من ذلك، كما يستخدم أطباء تقويم العظام العلاج بالصفائح الدموية لمعالجة مشاكل العضلات والعظام وتعزيز الصحة العامة.

باختصار ، يشترك العلاج الطبيعي والعلاج التقويمي في هدف تحسين الصحة البدنية والوظيفية، لكنهما يختلفان في تدريبهما ونطاق ممارستهما وفلسفة العلاج.

ما هو الفرق بين العلاج الطبيعي والاستيوباثي؟
ما هو الفرق بين العلاج الطبيعي والاستيوباثي؟

لماذا تختار العلاج الاستيوباثي في المصحات التشيكية؟

  • الخبرة والتميز: لدى مصحات التشيك  أطباء ذوي المهارات العالية، مما يضمن حصولك على أعلى مستوى من الرعاية.
  • النهج الشامل: يتخذ علاج تقويم العظام في مصحات التشيك نهجا شاملا، حيث يعالج الأسباب الجذرية لأمراض المرضى ويعزز الرفاهية العامة.
  • في مصحات التشيك تأخذ أطباء العظام وقتًا  لفهم الاحتياجات الفريدة الخاصة بالمريض، ووضع خطة علاج تحقق أهداف المريض الصحية الفردية.
  • توفر المصحات العلاجية  في جمهورية التشيك بيئة هادئة تساعد على الاسترخاء وتجديد الشباب.

انطلق في رحلة فريدة إلى الصحة والانسجام والحيوية في المصحات التشيكية، سواء كنت تسعى للتخفيف من الألم أو ترغب ببساطة في تعزيز صحتك العامة، فإن أطباء العلاج الاستيوباثي لدى مصحات التشيك موجودون هنا لإرشادك .. تواصل مع شركة الرفاعي للخدمات الصحية اليوم لبدء رحلة الشفاء في المصحات التشيكية الموقرة.

التعليقات مغلقة.