الشلل النفسي المؤقت | الأعراض و الأسباب و العلاج

الشلل النفسي المؤقت المعروف أيضًا باسم اضطراب الأعراض العصبية الوظيفية هو حالة نفسية تسبب أعراضًا تبدو عصبية ، مثل الشلل أو ضعف الكلام أو الرعشة ، ولكن بدون أسباب عضوية واضحة أو معروفة، و يتم تصنيف الشلل النفسي كنوع من اضطرابات الأعراض الجسدية، وإن فهم التعريف الطبي للشلل النفسي هو الخطوة الأولى نحو الحصول على مساعدة للشخص المصاب.

 

ما هو الشلل النفسي المؤقت

عادة ما يكون هناك ظهور مفاجئ للأعراض التي تؤثر على الحركة الإرادية أو الوظيفة الحسية ويمكن أن تختفي هذه الأعراض فجأة ، دون أي سبب فسيولوجي، وهو خلل في وظائف الحركة ولكن يكون تأثيرها مؤقتًا ويعود السبب لتعرض الشخص لمشكلات نفسية وضغوط عصبية أثرت بشكل مباشر على الوظائف الحركية.

 

غالبًا ما توصف الأعراض الجسدية للشلل النفسي على أنها طريقة الجسم في التعامل مع الإجهاد الذي لم يتم حله أو المشاعر غير المعلنة التي أدت إلى حدوث الاضطراب، بمعنى آخر ، فإن الأعراض الجسدية تصرف انتباه الشخص عن الإكراه العاطفي، فكما ذكرنا يؤثر الشلل النفسي عادةً على وظيفة الحركة وكذلك على الحواس, وهذا هو الشلل النفسي المؤقت.

 

أعراض مصاحبة للشلل النفسي

يمكن أن تكون  هناك  أعراض تصاحب الشلل النفسي المؤقت بما في ذلك :

  • المشي غير الطبيعي أو الهزات
  • العمى أو الرؤية المزدوجة
  • الصمم أو مشاكل السمع
  • اضطرابات في التنسيق
  • حلقة من عدم الاستجابة
  • فقدان التوازن
  • فقدان حاسة الشم
  • فقدان اللمس (التخدير)
  • فقدان الصوت
  • الخدر أو فقدان الإحساس باللمس
  • النوبات أو التشنجات
  • تداخل الكلام أو عدم القدرة على الكلام
  • صعوبة في البلع أو الشعور بوجود “تورم” في الحلق

من الضروري التوجه السريع للطبيب بمجرد ملاحظة مثل هذه الأعراض للسيطرة على أعراض الشلل النفسي المؤقت المبدئية قبل أن تتفاقم.

 

فقدان حاسة الشم
فقدان حاسة الشم

 

الأسباب وعوامل الخطر

في حين أن الأسباب الدقيقة غير مفهومة جيدًا للشلل النفسي، ولكن تشير الأبحاث إلى أنه يمكن أن يكون سببها تدفق غير طبيعي إلى مناطق معينة من الدماغ، فقد يكون الشلل النفسي رد فعل نفسي لحدث مرهق للغاية أو صدمة عاطفية.

 

قد تشمل عوامل الخطر المرتبطة بالشلل النفسي :

  • النساء أكثر عرضة للإصابة بالشلل النفسي.
  • الإجهاد في العمل.
  • وجود أحد أفراد الأسرة مصابًا باضطراب الشلل النفسي يجعل الشخص عرضة للإصابة.
  • الإصابة بحالة صحية عقلية، بما في ذلك اضطرابات المزاج أو القلق ، واضطراب الهوية الانفصامية (المعروف سابقًا باسم اضطراب الشخصية المتعددة) أو اضطرابات الشخصية الأخرى
  • الإصابة بمرض عصبي يسبب أعراضًا مشابهة (مثل النوبات غير الصرعية لدى الأشخاص المصابين بالصرع)

اقرا ايضا : ” أعراض الشلل المؤقت و الاسباب و طرق علاجه ”  

 

 

علاج الشلل النفسي المؤقت

هذا الشلل هو مؤقت ولا يستمر مدى الحياة،  إذا كنت تعاني أنت أو أي شخص تحبه أعراضًا حادة أو طويلة الأمد للشلل فقد يكون العلاج مطلوبًا وسيعتمد على الأعراض الفردية الخاصة بالشخص، ومع ذلك ، قد تتحسن الأعراض من تلقاء نفسها بمرور الوقت حتى بدون علاج ، ويتحسن معظم الناس بمرور الوقت والطمأنينة.

 

من أهم خيارات العلاج لمرضى الشلل النفسي المؤقت ما يلي :

 

  • العلاج النفسي

تم العثور على العلاج النفسي ، بما في ذلك العلاج الفردي أو الجماعي ، والعلاج السلوكي المعرفي (CBT) ، والتنويم المغناطيسي ، و الارتجاع البيولوجي ، والعلاج بالاسترخاء ، لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من الشلل النفسي في التعرف على المحفزات والأعراض وتعلم طرق جديدة للتعامل معها.

 

  • العلاج الدوائي

قد يصف لك مقدم الرعاية الصحية دواءً مضادًا للقلق أو مضادًا للاكتئاب لعلاج التوتر أو القلق الأساسي الذي يسبب أعراض الشلل النفسي.

 

  • العلاج البدني

غالبًا ما يستخدم العلاج الطبيعي للأشخاص الذين يعانون من الشلل النفسي والذين يعانون من اضطرابات في الحركة ، بما في ذلك مشاكل التنسيق أو التوازن أو المشي أو ضعف الأطراف، من المهم أيضًا منع أي مضاعفات ثانوية ، بما في ذلك ضعف العضلات وتيبسها ، والتي تنتج عن عدم النشاط.

 

تقوم مصحات التشيك العلاجية بتقديم أفضل تقنيات العلاج الطبيعي لمرضى الشلل النفسي المؤقت، كما تساعد على تقديم أحدث برامج إعادة التأهيل والدعم النفسي للمرضى.

 

ويمكن التواصل مع شركة الرفاعي للخدمات السياحية والعلاجية على الأرقام التالية :

    • 00420775180352
    • 00420774144751

للحصول على تفاصيل أكثر حول هذا الأمر.

 

  • التأقلم

بالإضافة إلى العلاج ، يمكن أن يساعد اعتماد بعض التغييرات الصحية في نمط الحياة على ضمان إدارة أفضل للتوتر والقلق اللذين يسببان أعراض الشلل النفسي.

 

ويمكن أن يشمل ذلك :

    • تناول نظام غذائي متوازن.
    • تعزيز العلاقات الإيجابية.
    • الحصول على قسط وافر من النوم .
    • ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا أو التأمل أو الاسترخاء التدريجي للعضلات .

 

كانت هذه أهم المعلومات المتعلقة بالشلل النفسي المؤقت وأعراضه وطرق علاجه نرجو أن تكون قد نالت اعجابكم.

 

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك