الشلل النصفي و اعراضه و كيف يتم تأهيله ؟

الشلل النصفي هو أحد أمراض الجهاز العصبي يمنع الحركة في جانب واحد من الجسم ويحدث بسبب مشكلة تؤثر على المخ أو الحبل الشوكي أو كليهما مما يمنع انتقال الإشارات العصبية من وإلى أجزاء الجسم المختلفة، وقد يكون الشلل النصفي دائم أو مؤقت حيث تعتمد فرص العلاج والشفاء منه على سبب الإصابة به؛ فبعض الأنواع يمكن علاجها بالتدخل الطبي السريع وبعضها لا تستجيب للعلاج.

أسباب الشلل النصفي

يحدث الشلل النصفي بسبب إصابة في أي من المخ أو الحبل الشوكي أو كليهما وكذلك قد يكون ناتجًا عن سبب جيني، وتشمل الأسباب الأكثر شهرة للإصابة به ما يلي:

السكتات الدماغية

السكتة الدماغية هو السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالشلل النصفي، وتعتمد شدة ضعف العضلات في مريض الشلل النصفي على مكان وحجم السكتة الدماغية.

العدوى في الدماغ والحبل الشوكي

تسبب العدوى في الدماغ والحبل الشوكي إلى الإصابة بالشلل النصفي لدى بعض الأشخاص، ويحدث ذلك بشكل أكبر مع العدوى البكتيرية ومع ذلك قد يكون ناتجًا عن عدوى بكتيرية أو فيروسية أيضاً.

الضربات المفاجئة على الدماغ

قد تؤدي الضربة المفاجئة على الدماغ الناتجة عن الحوادث والإصابات الرياضية إلى تلف في وظائف الجهاز العصبي، وإذا أثر ذلك على جانب واحد من الجسم يؤدي إلى الإصابة بالشلل النصفي.

أسباب جينية

 وُجد أن بعض الأطفال الذين لديهم طفرة في جين ATP1A3 يعانون من أعراض الشلل النصفي التي تأتي فترة وتختفي ويُصاب بها مرة أخرى، ولكنه سبب ناظر يحدث فقط لدى شخص واحد من بين مليون شخص.

أورام الدماغ والحبل الشوكي

تؤدي الأورام في الحبل الشوكي والدماغ إلى حدوث مشاكل في حركة الجسم من بينها الشلل النصفي، وتتفاقم أعراض المرض كلما تطور وزاد حجم الورم.

أسباب الشلل النصفي
أسباب الشلل النصفي

اعراض الشلل النصفي

قد يؤثر الشلل النصفي على الجانب الأيمن أو الأيسر من جسمك وتختلف الأعراض التي تظهر على الجانب المصاب بحسب شدة الإصابة وتشمل ما يلي:

  • ضعف أو تشنج العضلات في الجانب المصاب.
  • صعوبة المشي.
  • ضعف التوازن.
  • عدم القدرة على أداء المهام الحركية البسيطة.

أما إذا كان الشلل النصفي ناتجًا عن إصابة في المخ فقد تظهر بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • ●       صعوبة الكلام.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • ضعف في التركيز.
  • التغيرات السلوكية.
  • الإصابة بنوبات الصرع.
أعراض الشلل النصفي
أعراض الشلل النصفي

أنواع الشلل النصفي

تشمل أنواع الشلل النصفي ما يلي:

الشلل النصفي في الوجه

يعاني الأشخاص المصابون بالشلل النصفي في الوجه من شلل في عضلات أحد جانبي الوجه وقد يُصاحب ذلك الإصابة بالشلل النصفي الخفيف في مكان آخر من الجسم.

الشلل النصفي في العمود الفقري

يُطلق على الشلل النصفي في العمود الفقري بمتلازمة “براون سيكوارد” ويحدث نتيجة تلف في جانب واحد من الحبل الشوكي مما يؤدي إلى الإصابة بشلل في نفس الجانب، بالإضافة إلى فقدان الإحساس بالألم والحرارة في الجانب الآخر.

الشلل النصفي الخلفي

يحدث هذا النوع في الجانب الآخر من الجسم، بينما يظل الجانب الذي يحدث فيه تلف في الدماغ سليماً.

الشلل النصفي التشنجي

هذا النوع من الشلل يصيب في الغالب جانب واحد من الجسم وتكون عضلات هذا الجانب منقبضة أو متشنجة بشكل دائم.

الشلل النصفي المتناوب في الطفولة

عادةً ما يصيب الشلل النصفي المتناوب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 شهرًا ويؤدي إلى الإصابة بنوبات متكررة من أعراض الشلل النصفي حيث تؤثر على أحد جانبي الجسم أو كليهما.

أنواع الشلل النصفي
أنواع الشلل النصفي

تشخيص الشلل النصفي

نظرًا لتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بالشلل النصفي هناك طرق مختلفة يعتمد عليها الطبيب لتشخيص الإصابة بهذا المرض وتشمل ما يلي:

تعداد الدم الكامل

من خلال هذا الفحص يمكن إيجاد المواد في الدم التي تشير إلى الإصابة بالعدوى أو الأورام.

الفحوصات التصويرية

تساعد الأشعة التصويرية مثل الأشعة السينية والمقطعية والرنين المغناطيس إلى تحديد مكان الأورام أو السكتات الدماغية التي قد تكون سبب الإصابة بالشلل.

طرق علاج الشلل النصفي

تعتمد طريقة علاج الشلل النصفي إلى سبب الإصابة به ويحدد الطبيب خطة العلاج التي تناسب كل مريض وتشمل طرق العلاج ما يلي:

  • جراحات إزالة الأورام إذا كانت أورام الدماغ أو الحبل الشوكي هي السبب في الإصابة بالمرض.
  • العلاج الطبيعي الذي يعمل على تقليل النشاط الذي يقوم به الجانب السليم مما يزيد من قوة الجانب المصاب.
  • التحفيز الكهربائي الذي ينشط عمل الدماغ ويساعد في زيادة قدرة العضلات اللاإرادية على الانقباض.
  • استخدام الأجهزة المساعدة مثل الكرسي أو العصا وكذلك جهاز التحكم العضلي.
  • الأدوية لتقليل خطر الإصابة بجلطات الدم والعدوى التي قد تحدث للمريض.
YouTube video

إعادة تأهيل مرضى الشلل النصفي

عندما لا يكون الشلل النصفي مؤقتًا غالبًا ما يوصي الطبيب بإتباع برامج إعادة التأهيل من خلال أنواع مختلفة من العلاجات وقد يتم ذلك في المستشفيات المتخصصة أو في العيادات وتشمل هذه العلاجات ما يلي:

العلاج الطبيعي

يركز على تقوية وظيفة الساق ومساعدة المريض على الوقوف والمشي والتوازن.

العلاج الوظيفي

يركز على تقوية وظيفة الذراع اليد ليتمكن المريض من القيام بأنشطة الحياة.

مجموعات العلاج النفسي

يمكن إدخال المريض في مجموعات من المصابين بنفس مرضه لمساعدته في التعامل مع الأعراض النفسية المرتبطة بالشلل النصفي مثل التشنج والاكتئاب.

ولكي يتم تأهيل مرضى الشلل النصفي  بشكل جيد والحصول على نتائج في وقت قصير لابد من الخضوع للعلاج الطبيعي في منتجعات الاستشفاء المخصصة لذلك لعل أبرزها التي تكون موجودة في دولة التشيك حيث أنها تتميز باحتوائها على كافة الأجهزة الحديثة التي تساهم في تحسين حركة الجسم وبالتالي يصبح العلاج الطبيعي ذو نتائج جيدة وسريعة مع الكثير من المرضى.

وفي حالة الرغبة بالتواصل مع أي من هذه المصحات فيمكن التواصل من خلال مؤسسة الرفاعي والتي تهتم بعملائها من المرضى منذ اللحظة الأولى للتواجد في دولة التشيك وتوفير كافة الخدمات التي يحتاج لها المريض.

نصائح وقائية لتجنب الإصابة بالشلل النصفي

غالبًا ما يحدث الشلل نصفي بشكل مفاجئ ولهذا السبب لا توجد طريقة لمنعه تمامًا، وعلى الرغم من ذلك يمكن تقليل خطر الإصابة به عن طريق تجنب أسباب الإصابة به وتشمل ما يلي:

  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا لكي تمنع زيادة الوزن.
  • علاج المشاكل التي تصيب القلب والأوعية الدموية والتي قد تسبب الإصابة بالسكتة الدماغية مما يعرض المريض للشلل النصفي.
  • يمكن أن تؤدي الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والصرع إلى زيادة خطر الإصابة بحالات أو إصابات قد تسبب شلل نصفي ولذلك يجب إدارة تلك الأمراض جيداً لتقليل المخاطر.
  • لا تتجاهل العدوى التي تصيبك لأنها من أشهر مسببات الشلل النصفي إذا انتشرت إلى دماغك.
  • ارتداء معدات السلامة مثل حزام الأمان أثناء قيادة السيارة لكي تتجنب إصابات الرأس والرقبة والظهر التي قد تؤدي إلى الإصابة بالشلل النصفي.

هل يشفى المريض من الشلل النصفي

يمكن التحكم في أعراض المرض وتحسين حالة المصاب به مع الاستمرار على العلاج؛ ولكن الشفاء الكامل لا يحدث بالصورة النمطية المعتادة، بل يحدث بسعي المريض نحو العلاج ومداواة الأعراض ومحاولة استعادة حركة جسده كما كان قبل الإصابة.

يتمكن عدد كبير من المرضى من استعادة القدرات الحركية بنسبة كبيرة؛ بل إن من عانوا من شللًا نصفيًا بدرجة خفيفة قد لا تظهر عليهم أي أعراض بعد العلاج، ويتمكنون من استعادة حياتهم بصورة طبيعية.

تعتمد فترة التعافي من الشلل النصفي على عوامل عدة، أبرزها أسباب الإصابة، وطرق التدخل العلاجي، بالإضافة إلى مدى انتظام المريض على تلقي العلاج، خاصةً وأن التقنيات الطبية تطورت كثيرًا في الآونة الأخيرة وأصبحت فعالة جدًا في مساعدة مريض الشلل النصفي على استعادة قدرته على الحركة.

تجربتي مع الشلل النصفي

كنتُ مصابًا بالشلل النصفي وأؤكد لكم أن الشفاء ممكنًا، بهذه الكلمات يمكنني أن أعبر عن تجربتي المريرة مع الشلل النصفي والتي انتهت بحياة جديدة أشعر فيها بما وهبه الله لي من نعم، حيث خلدت للنوم ليلًا لأستيقظ ليوم جديد من العمل، وكنتُ غاضبًا من اضطراري اليومي للانتظام في وظيفتي، لكنني استيقظت غير قادر على تحريك نصف جسدي الأيمن بالكامل، بالإضافة إلى عدم قدرتي على الكلام.

حين استيقظت زوجتي ورأتني على هذه الحال بادرت سريعًا بنقلي للمستشفي لفحصي وهناك أكد الأطباء إصابتي بالشلل النصفي مع منحها فكرة عن الأسباب المحتملة، لكن تحديد السبب في حالتي كان يستدعي بضعة فحوصات وقد أخبرها الأطباء أنه من الضروري البدء في العلاج فورًا.

تمكنت زوجتي من طلب تأشيرة علاجية لي وانتقلت معي إلى مصحات التشيك لبدء العلاج الطبيعي والفيزيائي وهناك وجدتُ كل ما أحتاج إليه من أجهزة وكوادر طبية خبيرة، وكنتُ أشعر باليأس في البداية ولكن بعد أن تمكنتُ من التحكم في الحركات الكبيرة لنصف جسدي الأيمن بعد 6 شهور من العلاج بأجهزة التنبيه العصبي وتمارين العلاج الطبيعي وغيرها بدأتُ أشعر بالأمل.

خلال عام وشهرين تقريبًا تمكنتُ من استعادة حياتي وعملي وجسدي، وتعلمتُ أن الذهاب للعمل هو نعمة لأنني قادر على الحركة والعطاء وتحقيق القيمة.

هل الشلل النصفي يؤثر على الانتصاب للرجل

لا يمكن تحديد تأثير الشلل النصفي على القدرة الجنسية للرجال إلا بتحديد مكان الإصابة في الدماغ أو الحبل الشوكي، وبسبب اختلاف المكان المصاب يتأثر البعض بالشلل النصفي ويشكون عدم القدرة على إشباع احتياجاتهم، مع التأكيد على أنهم يفقدون القدرة وليس الرغبة؛ بينما البعض الآخر يتمكنون من إشباع احتياجاتهم بصورة مناسبة.

التعليقات مغلقة.