اضغط واستفسر مجانا الآن

أفضل وجهات السياحة العلاجية في التشيك

اضغط واستفسر مجانا الآن

السياحة العلاجية في التشيك من أهم مميزات دولة التشيك وسبب رئيسي في توافد النخبة من مختلف أنحاء العالم من أجل التمتع بالطبيعة الخلابة والحصول على علاج لبعض الأمراض ومن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على مزيد من المعلومات عن السياحة العلاجية في التشيك وأهميتها.

 

ما المقصود بالسياحة العلاجية في التشيك؟

تتميز الجمهورية التشيكية بأنها وجه رائعة ومتميزة للسياحة، فهي تجذب المسافرين لها بسبب جمال طبيعتها وغزارة تراثها الثقافي، هذا إلى جانب جذبها للكثيرين بالرغبة في التمتع بينابيع المياه المعدنية الطبيعية المنتشرة بشكل كثيف في هذه البلد حيث أن هذه الينابيع متنوعة بدرجة لن تجدها في أي بلد أخرى في العالم، وهذا ما يجعل السياحة العلاجية في التشيك ملاذ يختاره الكثير من النخبة حول العالم.

 

بالإضافة إلى الخدمات العلاجية الفريدة في مختلف المصحات والمنتجعات العلاجية والتي تتواجد بين المناظر الطبيعية الخلابة والمد التاريخية مما يجعل الرحلة سياحية وعلاجية في نفس الوقت، حيث يحصل الأشخاص على الاسترخاء وسط الطبيعية ومشاهدة أشكال الطراز المعماري القديم، وجدير بالذكر أن العلاج الطبيعي في التشيك ليس وليد العصر الحالي ولكنه يمتد إلى قرون مضت.

 

أفضل وجهات السياحة العلاجية في التشيك

في حالة الرغبة في السفر إلى التشيك بهدف السياحة العلاجية فيجب أولاً التعرف على أفضل الوجهات والمصحات العلاجية التي يمكن التوجه إليها ومنها ما يلي:

  • حيث تعتبر مصحات مدينة كارلوفي فاري والتي تقع على بعد 110 كم غرب مدينة براغ من أقدم المنتجعات في الجمهورية التشيكية وذات سمعة واسعة حتى يومنا هذا.
  • بالنسبة لمدينة تبليتسه والتي تقترب كثيراً من بلدة دوبي أيضاً حيث تتواجد بها نشاطات تلك المنتجعات منذ القرن السادس عشر فقد شيدت أولى المنتجعات في منطقة برا فرجيدلو فقد ازدهرت مدينة تبليتسه كثيراً حتى أصبحت الآن وجهة سياحية شهيرة مزدحمة الزوار طول العام.
  • مدينة ماريانسكي لازنيه تعد من أحدث المدن التي أصبحت مشهورة وذلك بفضل ينابيع المياه المعدنية والتي تقع في الجزء الغربي من التشيك.

 

الأمراض التي يتم معالجتها في مصحات التشيك

تعتمد المصحات والمنتجعات العلاجية في الجمهورية التشيكية على ينابيع المياه المعدنية المتدفقة لعلاج العديد من الأمراض ومنها ما يلي:

  • أمراض السكري وضغط الدم المرتفع والكولسترول.
  • معالجة أمراض الكلى والمسالك البولية والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى الفعالية ضد الأمراض السرطانية.
  • معظم المصحات التشيكية تعمل على معالجة أثار العمليات الجراحية والتشوهات والإصابات الخاصة بالعظام وحالات ما بعد الجلطة والسمنة الزائدة.
  • معالجة مرض الروماتيزم ومرض باركنسون والتأخر الدماغي البسيط والنسيان المتعدد ومشاكل الإصابة باليرقان.
  • ينابيع المياه المعدنية الحارة تساعد في معالجة مشكلات الجهاز الحركي وشلل الأطفال والأمراض والالتهابات التي تصيب العضلات.
  • معالجة حالات التهاب الأعصاب وأمراض العمود الفقري والضعف العام لعضلات الجسم والعضلات الهيكلية، بالإضافة إلى أمراض المفاصل وآلام الأوتار والغشاء المحيط بها.

 

البرامج العلاجية التي تعتمد عليها مصحات التشيك

اضغط واستفسر مجانا الآن

هناك مجموعة من البرامج العلاجية التي تعتمد عليها المصحات التشيكية وتشمل ما يلي:

  • جلسات السباحة في المياه المشبعة بعنصر الرادون والتي توجد في مدينة ياخيموف أو السباحة في تبليتسه وداركوف وكارلوفي فاري.
  • السباحة في ينابيع المياه المشبعة بالنباتات الطبية.
  • إتباع أسلوب الرياضات العلاجية وهو مهم جداً ويعتمد على معالجة مراكز الأعصاب مثل التدليك الجسدي بالإضافة إلى الرياضة الفردية والرياضة على المعدات.
  • العلاج التطبيقي أو العلاج الطبيعي الفيزيائي وتستخدم فيه أنواع مختلفة من العلاج بالحرارة والكهرباء والمغناطيس أو الليزر.
  • جلسات المعالجة بالغاز الفحمي والأكسجين والطين أو من خلال أشعة أكس.
  • جلسات التدليك من الأساليب العلاجية المنتشرة في المصحات التشيكية والتي تعد من العلاجات الطبيعية التي يعتمد عليها كثيراً ومن أنواعها التدليك التقليدي والجزئي وتدليك الغدد والتدليك تحت الماء إلى جانب التدليك بالمياه الفوار والتدليك بواسطة المياه الفقاعية.

 

تكلفة السياحة العلاجية في التشيك

تكلفة السياحة العلاجية في الجمهورية التشيكية وفقاً لخدمات العلاج  الطبيعي المقدمة من قبل المصحة أو المنتجع، حيث تختلف من مدينة إلي أخرى ومن مصحة إلى أخرى هذا إلى جانب الموسم السياحي الذي يختاره الأشخاص، وذلك لأن السياحة في التشيك مقسمة إلى 3 مواسم وتعرف بموسم الذروة السياحي والموسم المتوسط ويوجد أيضاً الموسم الضعيف ولكل منها أسعاره الخاصة هذا إلى جانب البرنامج العلاجي الذي يخضع له المريض هل هو برنامج مكثف أم مخفف.

 

أهمية السياحة العلاجية في التشيك

تكمن أهمية السياحة العلاجية في التشيك في خدمات العلاج الطبيعي المقدمة في مصحات هذا البلد ومدى اقتناع المرضى بالعلاج وإيمانهم بأنه أكثر علاج أمن يمكن الخضوع له ويمكننا التعرف على هذه الأهمية كالتالي:

 

1- أهمية العلاج بالنسبة للمرضى

العلاج الطبيعي في التشيك يهدف إلى المعالجة الفيزيائية للجهاز الحركي والعصبي والعضلي في الجسم وهذا ما يسعى إليه الكثير من المرضى، بالإضافة إلى تعزيز حركة العضلات والمفاصل التالفة وأيضاً التركيز على تعزيز التحكم بالآلام من خلال حركات ميكانيكية يكون تعتمد على قيام المريض بحركات معينة تعمل على رفع الضغط عن المفاصل والأعصاب إلى جانب مجموعة من الأنشطة المختلفة التي تعمل على تقوية العضلات.

 

2- أهمية العلاج بالنسبة للأشخاص الأصحاء

بالنسبة للأشخاص الطبيعيين فهم يلجئوا إلى السياحة العلاجية أيضاً بهدف تعلم بعض الحركات الخاصة بالعلاج الطبيعي والتي تهدف إلى حماية الجسم ووقايته من التعرض لبعض المشكلات الصحية المنتشرة والمعروفة مثل، آلا لام الظهر و تجنب التعرض لمشاكل الركبة والتي تحدث نتيجة روتين وضغط العمل في عالمنا المعاصر.

 

3- أهمية الكوادر الطبية في التشيك

تتميز السياحة العلاجية في مصحات التشيك بأنها تهتم بالكوادر الطبية خاصةً في مجال العلاج الطبيعي وهذا هو السبب في دفعهم إلى تطوير خبراتهم على مدى السنوات الأخيرة هذا إلى جانب الاستعانة بأحدث المعدات والأجهزة الطبية في مجال العلاج الطبيعي على مستوى العالم وذلك من أجل تسريع عملية إعادة التأهيل للأجزاء المصابة من الجسم  لدى المرضى هذا إلى جانب ينابيع المياه المعدنية الساخنة أو الحارة والتي تساهم في معالجة المفاصل وتنشيط الأعصاب المصابة فهي تلعب دور مهم في عملية العلاج.

اضغط واستفسر مجانا الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.