السكتة الدماغية أعراضها ومضاعفاتها وطرق علاجها

السكتة الدماغية تحدث في حالة عدم تدفق الدم لجزء معين من الدماغ، مما يؤدي إلى حرمان الأنسجة الموجودة في المخ من وصول الأكسجين اللازم إليها، ولذلك يحدث موت لخلايا المخ في دقائق معدودة، وتعتبر الجلطة الدماغية من الحالات الطارئة التي تحتاج إلى علاج سريع، حيث يساعد العلاج الفوري على التخفيف من كم الأضرار التي تلحق بالدماغ، بالإضافة إلى الحد من حدوث أي مضاعفات يمكن حدوثها بعد الإصابة بها.

أعراض السكتة الدماغية

أعراض السكتة الدماغية

هناك بعض الأعراض المبكرة التي تظهر على الشخص قبل الإصابة بالسكتة ويمكن توضيحها كالآتي:

  • صعوبة المشي بشكل طبيعي حيث يشعر المصاب بالدوخة وفقدان توزان الجسم، وقد يصل الأمر إلى التعثر والانحراف.
  • صعوبة في الكلام، بحيث يشعر المريض بعدم القدرة على النطق بشكل طبيعي.
  • فقدان الإحساس أو حدوث شلل في أحد جوانب الجسم، فإذا قام المريض برفع ذراعه وهبط رغمًا عنه، فمن الوارد أنه يعاني من سكتة دماغية.
  • الإصابة بازدواج الرؤية أو اضطراب الرؤية وحدوث تشوش مفاجئ في الرؤية يدل أيضًا على حدوث السكتة الدماغية.
  • الشعور بالصداع المفاجئ أو الصداع غير الطبيعي، يصاحبه حدوث بعض تشنجات الرقبة، بالإضافة إلى الشعور بوجع في الوجه.
  • الشعور بوجع في المنطقة الموجودة بين العينين، أو التقيؤ بشكل مفاجئ بدون سبب واضح.

تعرف على: علاج الجلطة الدماغية بأنواعها المختلفة

السكتة الدماغية النزفية

يحدث هذا النوع من السكتات في حالة حدوث نزيف أو تمزق في واحد من الأوعية الدموية، وفي بعض الأحيان يحدث ذلك النزيف بسبب ضغط الدم المرتفع وعدم علاجه لفترة طويلة أو اتساع أحد الشرايين، ويمكن تقسيمها إلى نوعين وهما:

نزيف الدماغ الداخلي

  • يحدث ذلك عند انفجار واحد من الأوعية الدموية التي توجد في الدماغ، مما يؤدي إلى تدفق الدم للوصول إلى الأنسجة من حوله، فيضر الخلايا الموجودة في الدماغ ضرر بالغ، بالإضافة إلى عدم وصول الدم إلى الخلايا خلف منطقة التسرب بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بها هي الأخرى.
  • تؤدي الإصابة بارتفاع في مستوى ضغط الدم لفترة طويلة دون علاج إلى التعرض لسكتة دماغية نزفية، حيث تصبح الأوعية الدموية التي توجد في الدماغ بمرور الوقت رقيقة وعرضة للتمزق بسهولة.

نزيف أسفل العنكبوتية

  • يحدث النزيف في هذا النوع في واحد من الشرايين الكبيرة، أو في المنطقة السطحية من الدماغ، حيث يتدفق الدم بين الجمجمة والدماغ، وفي معظم الأحيان يصاحب هذا النوع من السكتة الدماغية صداع شديد جدًا ومفاجئ، قد يكون الصداع غير محتمل.
  • يحدث ذلك في معظم الأوقات بسبب حدوث تمزق إحدى أمهات الدم، التي تنمو مع مرور الوقت، وبعد النزيف يحدث توسع وتضيق في الأوعية الدموية بالدماغ بشكل غير منتظم، ويطلق على هذه الظاهرة اسم (التشنجات الوعائية)، مما يؤدي إلى حدوث ضرر لخلايا الدماغ بسبب عدم وصول الدم اللازم لها.

المضاعفات الشائعة للسكتة الدماغية

المضاعفات الشائعة للسكتة الدماغية

يظهر عدد من المضاعفات المؤقتة أو الدائمة بسبب تعرض الشخص إلى السكتة الدماغية، وتختلف هذه المضاعفات على حسب طول المدة التي لم يصل فيها الدم للدماغ بشكل جيد، ومن أهمها ما يلي:

  • الشعور بصعوبة بالغة في البلع أو الكلام.
  • الإصابة بشلل نصفي أو الشعور بصعوبة في حركة عضلات الجسم.
  • الإصابة بفقدان ذاكرة أو الإصابة بصعوبة في الفهم.
  • الشعور بالانطواء وعدم الرغبة في الاختلاط بالآخرين والابتعاد عن العامة أو الاجتماعية والميل إلى العزلة.
  • عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية وحدهم، والحاجة إلى شخص آخر لمساعدته في بعض الأمور الشخصية.

طرق العلاج الأساسية للسكتة الدماغية

  • يجب الحصول على إسعافات طبية سريعة عند حدوث السكتة الدماغية، ويتحدد نوع وطريقة العلاج على حسب حالة المصاب بها، ويمكن توضيح طرق العلاج من خلال النقاط التالية:
  • لعلاج السكتة الإقفارية لابد من قيام الطبيب بتزويد الدماغ بكميات أكبر من الدم بسرعة.
  • إعطاء المريض أدوية تساعد على تخثر الدم خلال مدة لا تزيد عن 3 ساعات من بداية ظهور أولى أعراض السكتة الدماغية، وفي هذه الحالة قد يقل احتمال حدوث مضاعفات.
  • خضوع المريض للجراحة من أجل فتح شريان قد يكون مسدود بشكل كلي أو جزئي.

شاهد أيضًا: التهاب المفاصل وعلاجها في التشيك

نصائح لتجنب الإصابة بالسكتات الدماغية

  • علاج ضغط الدم المرتفع وعدم الاستهانة به أو إهماله.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكوليسترول.
  • الامتناع عن التدخين بشكل تام.
  • ممارسة أي نوع من أنواع الرياضات بشكل منتظم والحفاظ على وزن مناسب.
  • علاج مرض السكر والامتناع عن المشروبات التي تحتوي على نسبة من الكحول.
  • التخلص من الضغوط العصبية والنفسية والامتناع عن تناول أي نوع من المواد المخدرة.
  • الانتظام على حمية غذائية سليمة وصحية.

هناك أدوية تساعد على الوقاية من حدوث السكتة الدماغية، ولكن لابد من استشارة طبيب متخصص قبل تناولها، كما يجب إتباع النصائح لتجنب الإصابة بها، وفي حالة الشعور بأي عرض من أعراضها، لابد من الذهاب إلى المستشفى في أسرع وقت ممكن.

اترك تعليقا
WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك