التهاب المفاصل الصدفي اسبابه وطرق علاجه

إن التهاب المفاصل الصدفي هو أحد الأمراض التي يصاب بها الأشخاص المصابون بمرض الصدفية الجلدية، والتي يمكن أن تحدث قبل أن تظهر علامات الإصابة بالصدفية، وهي ظهور حبوب ذات لون أحمر فوقها قشر صدفي، وتختلف الأماكن التي تحدث فيها الإصابة، حيث أنها قد تصيب مفاصل الركبة أو الكوع أو حتى مفاصل الأصابع، إلى جانب الفقرات المكونة للعمود الفقري، مع وجود عوامل تؤثر على حدة الإصابة ودرجة الألم الناتج عنها.

أعراض التهاب المفاصل الصدفي

أعراض التهاب المفاصل الصدفي

  • تختلف الأعراض الناتجة عن الإصابة تبعًا لدرجة الالتهاب في المفصل، والمكان الذي توجد فيه، كما يوجد عوامل تؤثر على حدة الأعراض و درجة الشفاء.
  • انتفاخ في المفاصل وتصبح قريبة من شكل السجق.
  • قد يحدث تشوهات في شكل العضو المصاب كالقدم أو الأصابع.
  • يعاني الأشخاص المصابون بالمرض من آلام حادة، خاصة عند منطقة الالتقاء بين المفصل والأربطة المحيظة به.
  • في حالة الإصابة في الظهر، والتهاب الفقرات المكونة للعمود الفقري، يعاني المصاب من آلام حادة في المنطقة السفلى من الظهر.
  • كما قد تصاب المناطق المصابة بالالتهاب بارتفاع درجة الحرارة، حيث تصبح داقئة الملمس.

تعرف على: التهاب المفاصل وعلاجها في التشيك

عوامل الإصابة

  • الإصابة بأحد أمراض الصدفية هو السبب الرئيسي وراء الإصابة بمرض التهاب المفاصل الصدفي، حيث أنه يعتبر أحد أعراضها.
  • ولقد أثبتت الدراسات وجود عامل وراثي وراء الإصابة بهحيث ينتشر الإصابة به بين الأشخاص الذي يوجد لديهم مصاب به في العائلة.
  • كما يعود سبب الإصابة بالمرض إلى البيئة المحيطة بالشخص، كما في حالة الوجود في بيئة ينتشر فيها الأمراض المعدية سواء الفيروسية أو البكتيريا.
  • كذلك يكون الإصابة نتيجة لوجود أحد الأمراض المناعية، والتي يحدث فيها مهاجمة الخلايا المناعية للخلايا الصحيحة في الجسم بشكل مفاجئ.
  • ويرجع عامل السن وراء الإصابة به، حيث أظهرت الدراسات زيادة نسبة الإصابة به بين الأشخاص في سن ال30 حتى سن ال50.

المضاعفات

إن الإصابة المزمنة لمرض التهاب المفاصل الصدفي قد يؤثر سلبًا على الجسم ووظائفه الحيوية، حيث تمتد الإصابة بالالتهاب من المفاصل حتى تشمل باقى الجسم، وهو ما ينتج عنه تضرر أجهزته والإصابة بأحد المضاعفات التالية:

  • الهشاشة وقلة كثافة العظام.
  • التهابات الجهاز الهضمي، ومنها القولون والمعدة والمرارة والكبد.
  • التهاب عضلة القلب.
  • التهاب العين منها القزحية.
  • مرض السكر .
  • زيادة الوزن المفرطة.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • إلى جانب المعاناة من الأمراض النفسية، مثل الاكتئاب، واضطرابات النوم والعزلة.
  • كما قد يصل المضاعفات إلى حد الإعاقة في الجزء المصاب بشدة.

 تشخيص التهاب المفاصل الصدفي

  • يتم تشخيص مرض التهاب المفاصل الصدفي بواسطة الفحص، حيث يقوم الطبيب بفحص الجسم، ويتضمن فحص الأصابع والأظافر والقدمين والظهر.
  • يطلب الطبيب من المريض عمل أنواع محددة من التحاليل التي تكشف عن الإصابة بالمرض، مثل:
  • تحليل ال RF والذي يدل وجوده على الإصابة بالروماتويد، بينما عدم وجوده فيدل على ‘إصابة المريض بالالتهاب المفصلي الصدفي.
  • ومن التحاليل أيضًا أن يطلب الطبيب أخذ عينة من السائل الموجود في مفاصل الجسم المصابة، وذلك لتحديد نوع الإصابة، حيث أن ظهور حمض اليوريك علامة على النقرس.
  • ومن الفحوصات أيضًا التصوير بأشعة اكس x-ray، أو الرنين المغناطيسي MRI.

شاهد أيضًا: المصحات ومنتجعات العلاج الطبيعي في التشيك

علاج التهاب المفاصل

علاج التهاب المفاصل

  • مضادات الالتهاب من النوع اللاسترويدات، NSAIDs، والتي تعمل على الحد من التهاب المفاصل وتسكين الألم الناتج عنه.
  • مضادات الروماتيزم، وهي تعمل على الحد من انتشار الالتهاب، مع حماية الأنسجة المجاورة من التأثر بالمرض.
  • الأدوية المثبطة للجهاز المناعي، وذلك في محاولة للحد من الخلل الذي يصيب المناعة ومهاجمة الخلايا الصحيحة في الجسم.
  • العلاج عن طريق حقن المفصل المصاب بمادة السترويد المضادة للالتهاب بشكل سريع.
  • كما يمكن اللجوء إلى العلاج الجراحي، حيث يتم استخدامها في حالات الإصابة المتأخرة، فيتم استبدال المفصل المتضرر نتيجة التهاب الصدفية بمفصل آخر صناعي.

إن مرض التهاب المفاصل الصدفي للأسف مرض غير قابل للعلاج، إلا أنه من الممكن السيطرة عليه وتقليل حدة الإصابة، ويتم ذلك عن طريق الإهتمام بالتغذية الصحية والمحافظة على الوزن، مع المداومة على ممارسة التمارين الرياضية التي تخفف من ألم المفاصل وتحد من انتشار الالتهاب، مع ضرورة الإقلاع عن التدخين، إلى جانب الإهتمام بالراحة وتجنب إرهاق المفاصل، مع الانتظام في تناول الأدوية.

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك