التهاب المفاصل الروماتيزمي | الأعراض,الأسباب,التشخيص والعلاج

التهاب المفاصل الروماتيزمي يسبب التهاب المفاصل وآلامها، يحدث ذلك عندما لا يعمل الجهاز المناعي بشكل صحيح ويهاجم بطانة المفاصل (تسمى الغشاء الزليلي)، يصيب المرض بشكل شائع اليدين أو الركبتين أو الكاحلين، وعادة ما يصيب نفس المفصل على جانبي الجسم، لكن في بعض الأحيان، يسبب التهاب المفاصل الروماتيزمي مشاكل في أجزاء أخرى من الجسم أيضًا، مثل العينين والقلب والدورة الدموية والرئتين، لأسباب غير معروفة، تصاب النساء بالتهاب المفاصل الروماتيزمي أكثر من الرجال، وعادة ما يتطور في منتصف العمر.

 

أسباب التهاب المفاصل الروماتيزمي

في الشخص السليم، يحارب الجهاز المناعي الأجسام الغريبة مثل البكتيريا والفيروسات، مع مرض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي، يخطئ الجهاز المناعي في خلايا الجسم للأجسام الغريبة ويطلق مواد كيميائية التهابية تهاجم، في حالة الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمي، الغشاء الزليلي هذا هو النسيج المبطن حول المفصل الذي ينتج سائلًا لمساعدة المفصل على التحرك بسلاسة، يصبح الغشاء الزليلي الملتهب أكثر سمكًا ويجعل منطقة المفصل مؤلمة وتبدو حمراء ومتورمة وقد يصعب تحريك المفصل. 

 

وما زال الباحثون غير متأكدين من سبب إصابة بعض الأشخاص بالتهاب المفاصل الروماتيزمي يعتقدون أن هؤلاء الأفراد لديهم جينات معينة يتم تنشيطها بواسطة محفز في البيئة، مثل التعرض لعدوى فيروسية او بكتيرية ، أو الإجهاد البدني أو العاطفي أو التعرض لبعض العوامل الخارجية الأخرى.

 

اعراض مصاحبة لالتهاب المفاصل الروماتيزمي

في المراحل المبكرة، قد لا يرى الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتيزمي احمرارًا أو تورمًا في المفاصل، لكنهم قد يعانون من الألم.

 

وهذه الأعراض هي أدلة على الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمي :

  • آلام المفاصل أو تورمها أو تصلبها الذي يستمر لمدة ستة أسابيع أو أكثر.
  • تصلب خاصة عند الاستيقاظ من النوم الذي يستمر لمدة 30 دقيقة أو أكثر.
  • يُصاب أكثر من مفصل.
  • عادةً ما تتأثر المفاصل الصغيرة (الرسغ ومفاصل معينة في اليدين والقدمين) أولاً.
  • تتأثر نفس المفاصل على جانبي الجسم بالألم.
  • يشعر الكثير من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتيزمي بالتعب الشديد، وقد يصاب البعض بحمى منخفضة الدرجة. 
  • جفاف وألم والتهاب واحمرار وحساسية للضوء وصعوبة في الرؤية بشكل صحيح.
  • جفاف والتهاب اللثة، تهيج أو عدوى. 
  • التهاب الأوعية الدموية الذي يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب والجلد والأعضاء الأخرى.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي. 
  • يمكن أن يؤدي الالتهاب إلى تلف عضلة القلب والمناطق المحيطة.
  • تؤدي المفاصل المؤلمة أيضًا إلى صعوبة ممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى زيادة الوزن، زيادة الوزن قد تجعل الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتيزمي أكثر عرضة للإصابة بارتفاع الكوليسترول والسكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

قد تظهر أعراض هذا الالتهاب وتختفي بين الحين والآخر.

اقرا ايضا : ” العلاج الطبيعي في التشيك لالتهاب المفاصل

 

تورم واحمرار
تورم واحمرار

 

تشخيص التهاب المفاصل الروماتيزمي

يعد الحصول على تشخيص دقيق في أسرع وقت ممكن هو الخطوة الأولى لعلاج هذا الالتهاب بشكل فعال، الطبيب الحاصل على تدريب متخصص في علاج التهاب المفاصل (يسمى اختصاصي الروماتيزم) هو أفضل شخص لإجراء التشخيص الصحيح باستخدام التاريخ الطبي والفحص البدني والاختبارات المعملية.

 

سيسأل الطبيب عن التاريخ المرضي للمريض وعن أعراض المفاصل (الألم والتصلب ، وصعوبة الحركة)، ومتى بدأت، وما إذا كانت تأتي وتذهب، وما مدى شدتها، وما هي الإجراءات التي تجعلها تتحسن أو تزداد سوءًا، وما إذا كان أفراد الأسرة يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض مناعة ذاتية . 

  • الفحص البدني،  يبحث الطبيب عن ألم المفاصل وتورمها ودفئها وحركة مؤلمة أو محدودة أو نتوءات تحت الجلد أو حمى منخفضة الدرجة. 
  • تحاليل الدم، تبحث اختبارات الدم عن الالتهابات وبروتينات الدم (الأجسام المضادة) المرتبطة مثل معدل ترسيب كرات الدم الحمراء
  • اختبارات التصوير، يمكن أن يتسبب هذا الالتهاب في تآكل أطراف العظام داخل المفصل، يمكن أن يبحث التصوير بالأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي عن التآكل. 

 

علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي

أهداف علاج التهاب المفاصل الروماتويدي هي :

  • توقف الالتهاب أو تخفيفه إلى أدنى مستوى ممكن.
  • تخفيف الأعراض.
  • منع تلف المفاصل والأعضاء.
  • تقليل المضاعفات طويلة المدى.

 

لتحقيق هذه الأهداف، يتبع الطبيب الاستراتيجيات التالية :

 

  • أكل صحي

يساعد النظام الغذائي المتوازن والمغذي الذي يتكون من الكميات الموصى بها من جميع المجموعات الغذائية على تعزيز العافية ويجعل من السهل الحفاظ على وزن صحي . 

 

  • موازنة النشاط مع الراحة

الراحة مهمة عندما يكون التهاب المفاصل نشطًا، وتشعر المفاصل بألم أو تورم أو تصلب، الراحة تساعد في تقليل الالتهاب والتعب الذي يمكن أن يصاحبه التوهج، أخذ فترات راحة طوال اليوم يحمي المفاصل ويحافظ على الطاقة.  

 

  • الحركة اليومية

حتى عندما لا يكون لديك وقت لممارسة الرياضة، حاول أن تجعل الحركة جزءًا من روتينك اليومي، استخدم الدرج بدلاً من استخدام المصعد، اركن سيارتك في مكان يجعلك تمشي.

 

رياضة المشي
رياضة المشي

 

  • العلاجات الساخنة والباردة

تميل العلاجات الحرارية، مثل الضمادات الحرارية أو الحمامات الدافئ،، إلى العمل بشكل أفضل لتهدئة المفاصل المتيبسة والعضلات المتعبة. البرد هو أفضل علاج للألم الحاد وتورم المفاصل، لتخدير المناطق المؤلمة وتقليل الالتهاب. 

 

  • المنتجات الموضعية

يمكن لهذه الكريمات أو المواد اللاصقة أن تخفف الألم في المفصل أو العضلات.

 

  • المكملات

تشير الدراسات إلى أن مكملات الكركمين / الكركم وزيت السمك أوميغا 3 قد تساعد في علاج آلام التهاب المفاصل وتيبس الصباح، ومع ذلك، تحدث مع الطبيب قبل تناول أي مكمل لمناقشة الآثار الجانبية وكيف يمكن أن تؤثر على الأدوية الأخرى التي تتناولها. 

 

 

التهاب المفاصل الروماتيزمي قد تتخلص منه في رحلة واحدة تحت رعاية شركة الرفاعي للخدمات العلاجية  والسياحية إلى دولة التشيك التي تعتبر الأفضل عالميا في مجال العلاج الطبيعي والمصحات العلاجية لمشكلات العظام والتهاب المفاصل والتصلب اللويحي.

يمكنك الحجز والاستعلام من خلال الارقام التالية :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك