اعراض مرض التصلب اللويحي المتعدد وعلاج التصلب اللويحي

يجب التعرف على اعراض مرض التصلب اللويحي لأن التعرف عليها يعتبر اولى خطوات العلاج، ويميل الأشخاص المصابون بالتصلب المتعدد (MS) إلى ظهور أعراضهم الأولى بين سن 20 و 40 عامًا، تتحسن الأعراض عادةً، لكن الأعراض تأتي وتذهب، والبعض الآخر باقية يظل يعاني مع الأعراض المستمرة.

 

التصلب اللويحي

التصلب اللويحي هو التصلب المتعدد وهو مرض يقوم فيه جهاز المناعة باتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، وبكل تأكيد هذا التلف يتسبب في آثار سلبية على القدرة على الاتصال بين المخ وأعضاء الجسم المختلفة، وقد يظهر هذا المرض في اي عمر، وهذا المرض يصيب بشكل كبير النساء مقارنة بالرجال , يعني مرض التصلب العصبي اللويحي أن هناك تلفًا في الغلاف الواقي (المعروف باسم المايلين) الذي يحيط بالألياف العصبية في الدماغ والحبل الشوكي، يتسبب هذا الضرر في حدوث ندبات أو آفات في الجهاز العصبي، مما يعني أن الأعصاب لا يمكنها إرسال إشارات حول الجسم بشكل صحيح، ويزداد خطر إصابة الشخص بمرض التصلب العصبي المتعدد إذا كان لديه قريب مصاب بهذه الحالة.

 

الأنواع المختلفة لمرض التصلب اللويحي

  • التصلب المتعدد الانتكاس والهاجر (RRMS) – هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا لمرض التصلب العصبي المتعدد ويبدأ حوالي 3 من كل 4 أشخاص مصابين بالتصلب المتعدد بمرحلة الانتكاس والهدوء، مع هذا النوع، تظهر أعراض جديدة أو تتفاقم الأعراض الموجودة على مدى أيام أو أسابيع أو حتى أشهر، يليها انتعاش جزئي أو كامل، يتبعه انتكاسة أخرى , بالنسبة لبعض الناس، تزداد هذه الانتكاسات سوءًا وتبقى الإعاقة، صحتهم تتدهور تدريجيا، يُعرف هذا بالتصلب المتعدد المترقي الثانوي.
  • مرض التصلب العصبي المتعدد الأولي (PPMS) يتم تشخيص شخص واحد أو شخصين من كل 10 مصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد، عادة ما يجد هؤلاء الأشخاص أن أعراضهم تزداد سوءًا تدريجيًا، دون نوبات منفصلة.
  • التصلب اللويحي التدريجي الثانوي (SPMS)، سيصل معظم الأشخاص المصابين بـ RRMS في النهاية بالاصابة بالتصلب المتعدد الانتكاسي والهاجر SPMS، وتبدأ تتفاقم الإعاقة عمومًا ببطء، بغض النظر عن أي انتكاسات.

 

مرض التصلب العصبي
مرض التصلب العصبي

 

اعراض مرض التصلب اللويحي

يبدأ مرض التصلب العصبي المتعدد عادة بأعراض خفيفة قد تسوء أو لا تزداد سوءًا بمرور الوقت، تعتمد الأعراض على الجزء المتأثر من الجهاز العصبي المركزي ومقدار الضرر الذي حدث.

 

ومن اعراض مرض التصلب اللويحي الأكثرشيوعا :

  • مشاكل في السيطرة على الجسم مثل التشنجات العضلية والضعف وفقدان التنسيق والتوازن.
  • التعب والحساسية للحرارة، ويمكن أن يؤدي يوم حار أو حمام ساخن أو حتى كوب شاي ساخن إلى تفاقم الأعراض).
  • مشاكل أعراض عصبية أخرى بما في ذلك الدوار والدبابيس والإبر والدوخة والألم العصبي ومشاكل في البصر.
  • مشاكل سلس البول، بما في ذلك سلس المثانة والإمساك.
  • تغيرات في الذاكرة، في التركيز، في التفكير، في العواطف، أو في المزاج (مثل الاكتئاب).

 

تختلف اعراض مرض التصلب اللويحي بشكل كبير من شخص لآخر، ويمكن أن تظهر هذه الاعراض أو تختفي في أي شخص، ففي الحقيقة مرض التصلب العصبي المتعدد لا يمكن التنبؤ به.

اقرا ايضا : ” علاج التصلب اللويحي , الاعراض , التشخيص والعلاج

 

التشنجات العضلية
التشنجات العضلية

 

كيف يتم تشخيص التصلب اللويحي

يمكن استخدام مجموعة من الاختبارات لتشخيص مرض التصلب العصبي المتعدد، بما في ذلك التصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن الآفات في الجهاز العصبي المركزي، والفحص البدني للتحقق من ردود الفعل والاستجابات، واختبارات الدم، والبزل القطني وأنواع أخرى من الاختبارات لقياس نشاط العصب , في بعض الأحيان، قد يستغرق الوصول إلى التشخيص سنوات لأنه لا يوجد اختبار واحد لمرض التصلب اللويحي سيتم تشخيص إصابة الشخص بهذا المرض إذا كان هناك دليل على وجود خلل في أجزاء مختلفة من الجهاز العصبي المركزي، في أوقات مختلفة، دون أي تفسير آخر غير التصلب اللويحي.

 

علاج التصلب اللويحي

يمكن للأدوية أن تؤخر تطور مرض التصلب العصبي اللويحي وتقليل خطر الانتكاس، هذه تسمى “العلاجات المعدلة للمرض”، تستخدم أدوية أخرى للسيطرة على اعراض مرض التصلب اللويحي، يعتمد أفضل دواء لك على نوع مرض التصلب العصبي اللويحي الذي تعاني منه ,تعمل العلاجات المعدلة للمرض من خلال استهداف جهاز المناعة، حيث إنها تبطئ من وتيرة الهجمات وشدتها، وبالتالي يقل تلف أغشية المايلين العصبية، تسمى هذه الأدوية أيضًا بالعلاجات المناعية، ومع ذلك، فإن هذه العلاجات لا تعكس الأعراض الحالية ويمكن أن تكون هناك آثار جانبية كبيرة.

 

ومن أشهر هذه الادوية :

  • أدوية الستيرويدات تساعد على التقليل من شدة نوبة مرض التصلب العصبي المتعدد عن طريق تقليل الالتهاب وقمع جهاز المناعة.
  • تُستخدم أحيانًا أدوية قمع جهاز المناعة (تسمى مثبطات المناعة)، خاصة للأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد التدريجي.
  • هناك أدوية متوفرة يمكن أن تخفف من تشنجات العضلات والألم ومشاكل سلس البول والتعب والاكتئاب واعراض مرض التصلب اللويحي الأخري.
  • يمكن أن تساعد التمارين المنتظمة والعلاج الطبيعي والعلاج المهني أيضًا في تقليل اعراض مرض التصلب اللويحي ومساعدتك على أن تكون نشطًا قدر الإمكان.
  • يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي متوازن قليل الدهون وعالي الألياف، فتقوي التمارين المنتظمة العضلات وتحسن صحة القلب وتحسن المزاج.

 

 

ولكل من يبحث عن مكان مميز لتلقي العلاجات الطبيعية للتصلب اللويحي، فهي منتجعات ومستشفيات ومصحات التشيك الرائعة التي تقدم خدمات علاجية عالي المستوى والافضل عالميا، احجز الآن مع شركة الرفاعي للخدمات العلاجية والسياحية فهي شركة تقدم خدمات تسهيل السفر إلى التشيك لتلقي العلاج وإنهاء آلام واعراض مرض التصلب اللويحي .

 

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك