اطفال الشلل الدماغي | الأعراض والأسباب ,التشخيص والعلاج

الشلل الدماغي

يعاني اطفال الشلل الدماغي من صعوبة في التحكم في حركتهم، هذا بسبب إصابة في الدماغ أو نمو غير طبيعي للدماغ في وقت مبكر من الحياة أو قبل الولادة، إنها الإعاقة الأكثر شيوعًا التي تؤثر على التحكم الحركي لدى الطفل، ويمكن أن يؤثر الشلل الدماغي على الأطفال بعدة طرق مختلفة.

 

يتعلم بعض الأطفال المصابين بالشلل الدماغي الخفيف المشي والجري، لكنهم قد يفعلون ذلك بعد فترة قصيرة مقارنة مع الأطفال الآخرين، قد يتعلم الأطفال المصابون بالشلل الدماغي المشي بمساعدة الأجهزة مثل المشاية أو دعامات الساق، وقد يستمر أطفال آخرون في استخدام كرسي متحرك، بالنسبة لبعض الأطفال، يجعل الشلل الدماغي من الصعب عليهم تناول الطعام أو التحدث، لأنه من الصعب التحكم في الحركات اللازمة للقيام بهذه الأشياء.

 

قد يكون نوع الشلل الدماغي الذي يعاني منه الطفل مرتبطًا بأجزاء الدماغ التي أصيبت في وقت مبكر من الحياة، إذا تم تشخيص إصابة طفلك بالشلل الدماغي، فمن المهم مشاركة التشخيص مع الأطباء والمعالجين لمساعدة طفلك في الحصول على العلاج والدعم لمساعدته.

 

ما هي العلامات التي تظهر على اطفال الشلل الدماغي

عادةً ما يكون أول دليل على إصابة الطفل بالشلل الدماغي هو التأخر الحركي فتعلم الجلوس أو المشي يكون متأخرًا، إذا كان لدى الطفل خطر معروف للإصابة بالشلل الدماغي بسبب إصابة دماغية مبكرة، فمن المخطط أحيانًا إجراء فحوصات تطورية خاصة لمراقبة العلامات المبكرة للحالة، في حالات أخرى، قد تكون العائلات أو أطباء الأطفال هم أول من يلاحظ تأخرًا حركيًا عند الطفل.،إذا كانت لديك أية مخاوف بشأن نمو طفلك، فتحدث إلى طبيب الأطفال.

 

يمكن أن يظهر الشلل الدماغي بعدة طرق :

  • التشنج وتوتر العضلات، هذا يعني شد غير طبيعي في عضلات الطفل.
  • نقص التوتر هو توتر عضلي منخفض، قد يظهر هذا على شكل ارتخاء في العضلات، قد يواجه الأطفال المصابون بنقص التوتر صعوبة في الجلوس أو رفع الرأس.
  • الشلل المزدوج هو مشكلة في السيطرة على كلا الساقين، في بعض الحالات، قد يؤدي ذلك إلى صعوبة المشي.
  • الشلل النصفي هو مشكلة في تحريك جانب واحد من الجسم، قد يعاني الأطفال المصابون بالشلل الدماغي المفلوج من صعوبة في استخدام ذراعهم وأرجلهم على الجانب الأيسر أو الأيمن.

اقرا ايضا : ” علاج الشلل الدماغي و الاسباب ,الاعراض ,التشخيص

 

الشلل النصفي
الشلل النصفي

 

ما الذي يسبب الشلل الدماغي للأطفال

هناك أسباب مختلفة لإصابة الطفل بالشلل الدماغي، بما في ذلك :

  • الولادة المبكرة،هذا هو السبب الأكثر شيوعًا للشلل الدماغي
  • مشاكل طبية أثناء الحمل أو في وقت قريب من ولادة الطفل.
  • الأمراض أو الإصابات عند حديثي الولادة أو الرضيع مثل اليرقان الشديد أو السكتات الدماغية أو التهابات الدماغ، بالنسبة للأطفال المصابين بالشلل الدماغي، قد يوصى بإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة ما إذا كانت هناك إصابة في الدماغ,وفيما يلي علاج اطفال الشلل الدماغي .

 

كيف يتم علاج اطفال الشلل الدماغي

يعد الشلل الدماغي مشكلة طبية مزمنة طويلة الأمد، لا يوجد علاج يمكنه القضاء عليه تمامًا، ولكن هناك طرق لمساعدة الطفل المصاب بالشلل الدماغي على العيش بشكل أفضل، يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي والمهني والأدوية والأجهزة المساعدة مثل الأقواس الطفل على الوصول إلى أفضل إمكاناته،  العلاج يدعم الدماغ ويساعد على النمو ويمنع المضاعفات.

 

يمكن أن تساعد برامج التدخل المبكر الأطفال الذين تأخروا في نموهم،و قد يشمل الفريق المتخصصين في السلوك والمعالجين الفيزيائيين والممرضات والأخصائيين الاجتماعيين، إنهم يقدمون تمارين ونصائح لمساعدة الطفل على تعلم مهارات جديدة.

 

من أهم خيارات العلاج التي تقدم لأطفال مرض الشلل الدماغي هي :

  • العلاج الطبيعي الذي يعمل على تعليم الأطفال تمارين الإطالة والتقوية، التي من دورها تساعد الطفل على تعلم حركات جديدة مثل التدحرج أو الجلوس أو المشي.
  • العلاج بالممارسة الذي يساعد هؤلاء الأطفال على تعلم أداء المهام اليومية، ويتم استخدام مجموعة من التمارين ومعرفة طرق للتغلب على التحديات.
  • علاج النطق أطفال الشلل الدماغي على  تعلم التحدث وطرق أخرى للتواصل
  • الأجهزة المساعدة، قد تكون الأنواع المختلفة من المعدات مفيدة للأطفال المصابين بالشلل الدماغي، يمكن أن تدعم دعامات الساق أرجل ألأأطفال أثناء تعلم المشي، ويمكن أن تدعم دعامات الذراع الذراعين أو اليدين في الوضع الطبيعي، وتشمل الأنواع الأخرى من الأجهزة المساعدة لوحات مفاتيح الاتصال والكراسي المتحركة الخاصة والكراسي للمساعدة في الجلوس.
  • الأدوية، قد تساعد الأدوية التي تعالج التشنج في العضلات، والتي تساعد على ارتخاء عضلات معينة الأطفال المصابين بالشلل الدماغي,وهكذا يتم علاج اطفال الشلل الدماغي ,وفيما يلي كيفية الحفاظ علي صحة اطفال الشلل الدماغي .

اقرا ايضا : ” علاج الشلل الدماغي عند الأطفال

 

 

الحفاظ على صحة اطفال الشلل الدماغي

سيساعد طبيب الأطفال وفريق الرعاية أيضًا في الحفاظ على صحة طفلك من خلال مراقبة أي مشاكل طبية تترافق أحيانًا مع الشلل الدماغي.

 

يمكن أن تساعد الرعاية المستمرة أيضًا في منع حدوث مضاعفات، فالمشاكل المرتبطة بالشلل الدماغي، تختلف من طفل لآخر :

  • بالنسبة لبعض الأطفال المصابين بالشلل الدماغي، قد تكون هناك حاجة لفحوصات إضافية للبحث عن المشاكل التي يمكن أن تحدث مع الشلل الدماغي، قد يشمل ذلك مشاكل التعلم ونوبات الصرع وصعوبات الرؤية وفقدان السمع، وهنا سيساعدك طبيب الأطفال في وضع خطة علاجية لطفلك.
  • منع مضاعفات المفاصل والعظام، الأطفال الذين لا يتحركون كثيرًا، خاصةً الذين يقضون وقتًا طويلاً في نفس الوضع ، قد يصابون “بتقلصات”، يحدث هذا عندما تنحشر المفاصل في وضع واحد، يمكن أن يساعد التمدد في منع هذه المضاعفات.
  • الأطفال الذين لا يقفون أو يمشون معرضون أيضًا لخطر الإصابة بانخفاض كثافة العظام (هشاشة العظام) و الجنف (انحناء العمود الفقري كثيرًا)، سيساعد طبيب الأطفال وأعضاء فريق الرعاية الآخرين في مراقبة أي مشاكل مبكرة ويساعدون في خطط تجنب هذه المضاعفات أو علاجها.

 

مضاعفات المفاصل والعظام
مضاعفات المفاصل والعظام

 

من أهم الطرق التي يمكن أن نحافظ بها أيضا على صحة اطفال الشلل الدماغي هي تلقي تقنيات العلاج الطبيعي السليمة والعالية المستوى، فالعلاج الطبيعي يأتي في مقدمة العلاجات التي تساعد اطفال الشلل الدماغي على التعافي والتعايش بشكل طبيعي، ولذلك يفضل السفر إلى مصحات التشيك العلاجية التي ساعدت ولا زالت تساعد العديد من الأطفال المصابين بالشلل الدماغي.

 

تواصل مع شركة الرفاعي للخدمات العلاجية والسياحية داخل التشيك على الأرقام التالية :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

لتتعرف على المزيد من التفاصيل حول السفر العلاجي في التشيك.

 

هذا كان مقالنا عن اطفال الشلل الدماغي نتمني أن يكون قد أفادكم.

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في التشيك