اسباب انحراف الفم وكيف يتم تشخيصة و علاجة ؟

كثيرًا ما نتساءل عن اسباب انحراف الفم وطرق علاج هذه المشكلة، حسنًا؛ غالبًا ما يحدث انحراف الفم عند إصابة العصب الوجهي السابع الذي يُعتبر مسؤولًا عن عدة وظائف في الوجه من بينها تحفيز وتنشيط العضلة المسؤولة عن حركات الوجه وتحفيز العضلة المسؤولة عن إفراز الدموع، وأيضًا تحفيز غدة التذوق في اللسان وغيرها من الوظائف.

 

اسباب انحراف الفم

يتوقف درجة انحراف الفم على مدى إصابة العصب الوجهي، لكن تشمل اسباب انحراف الفم الأكثر شيوعًا ما يلي:

شلل بيل

حسب ما أشارت الدراسات والبحوث الطبية؛ يُعتبر شلل بيل أو كما يُعرف أيضًا بـ “شلل الوجه النصفي” من اسباب انحراف الفم التي يُعاني منها العديد من الأشخاص، حيث يُصاب ما يقرب من 1500 إلى 40000 حالة سنويًا بانحراف الفم بسبب الإصابة بشلل الوجه النصفي. وعلى الرغم من أن هذا المرض يُصيب كل الأعمار تقريبًا؛ إلا أنه يحدث بشكل مُتكرر عند الحالات التي تُعاني من مرض السكري أو خلال فترة الحمل.

لكن لا داعي للقلق؛ يتعافى معظم المرضى تمامًا من شلل الوجه النصفي عندما يقوم طبيب الأعصاب أو أخصائي طب الأنف والأذن والحنجرة بتشخيص الحالة وعلاجها بشكل صحيح.

 

شلل الوجه الخلقي (عند الولادة)

أيضًا يُولد بعض الأطفال بانحراف في الفم نتيجة لعيب خلقي وهو شلل الوجه الخلقي، وعلى الرغم من تعدد الدراسات الطبية على هذه الحالات، إلا أن السبب غير واضح إلى الآن. قد يظهر شلل الوجه الخلقي أيضًا كجزء من متلازمة مرضية ويُصيب أحد جانبي الوجه أو كلاهما.

 

متلازمة موبيوس

على الرغم من أن الإصابة بمتلازمة موبيوس نادر للغاية، إلا أنه أحد اسباب انحراف الفم حيث يشارك أيضًا العصب القحفي السادس (العصب المُبعد) المسؤول عن الحركة الجانبية للعين. ويُعد تشخيص متلازمة موبيوس أمر صعب للغاية عند الولادة، كما أنه في كثير من الأحيان، تُصاب الأعصاب القحفية بالضرر بسبب بهذه المتلازمة، وتتمثل أعراض المتلازمة الأكثر شيوعًا تشوهات في الأطراف، وقد تُصيب عضلات الصدر أيضًا، وقد يحدث تشوهات في الجفون والأذن والشفتين.

 

الجراحة أو الإجراءات الطبية

قد يحدث انحراف الفم عن غير قصد بسبب التدخل الطبي أو قد يكون في بعض الأحيان جزءًا لا يتجزأ من الإجراء الذي يجب فيه إزالة العصب الوجهي. يُمكن للعمليات الجراحية أيضًا أن يُصاحبها أعراض جانبية ينتج عنها انحراف الفم مثل الإجراءات التجميلية وعمليات شد الوجه، وجراحات الأسنان، إجراء جراحة في قاعدة الجمجمة.

وعلى الرغم من أن العمليات الجراحية والإجراءات الطبية من اسباب انحراف الفم إلا أنه يُمكن ملاحظة تحسن بعد الجراحة بعدة أشهر إذا اتبعت تعليمات الطبيب الخاص بك.

 

الصدمة

تحدث الصدمة التي تُسبب شلل العصب الوجهي وانحراف الفم بشكل عام في واحد من موقعين:

 

  1.  صدمة داخل الجمجمة

    يتدفق العصب الوجهي عبر العظم الصدغي بين المكان الذي يغادر فيه العصب جذع الدماغ حيث يخرج من الجمجمة ويدخل الوجه، لذا قد تُسبب أي صدمة قوية بما يكفي لإحداث كسر في هذا العظم الصدغي شللًا في العصب الوجهي. وغالبًا ما يظهر هذا بعد حوادث السيارات أو إصابات الانفجار وهو أكثر شيوعًا عند البالغين، على الرغم من أنه قد يحدث عند الأطفال.

  2. صدمة خارج الجمجمة / الوجه

هذا النوع من الإصابات هو الأكثر شيوعًا والذي يحدث إما بسبب إصابات سكين أو الأدوات الحادة، كما أن نادرًا ما تُسبب جراحات الأسنان وعلاج العصب هذا النوع من الإصابات. يمكن أحيانًا ملاحظة التحسن دون تدخل جراحي إذا كانت الإصابة قريبة من منتصف الوجه، حيث تكون فروع العصب صغيرة جدًا ولكنها مرتبطة أيضًا بالأعصاب الأخرى. إذا كانت الإصابة في جانب الوجه، فعادةً ما تكون هناك حاجة لإصلاح جراحي للعصب، ويفضل أن يكون ذلك خلال الـ 72 ساعة الأولى من الإصابة.

عادةً ما يتم اتخاذ قرار علاج العصب واختيار التقنية الجراحية من قبل جراح التجميل ذو الخبرة الذي تلقى تدريبًا في جراحة أعصاب الوجه والجراحة المجهرية.

 

الأورام

يمكن أن يحدث انحراف الفم بسبب الأورام، ومن بين الأورام الأكثر شيوعًا ورم العصب السمعي والسرطانات الخبيثة. قد تختلف الأعراض من شلل حاد لا يظهر أي تحسن على مدى عدة أشهر إلى شلل تدريجي بطيء غالبًا ما يكون مصحوبًا بالتزامن (ارتعاش غير طبيعي أو حركة في الوجه).

التشخيص المبكر أمر الأهمية للغاية مع فحوصات التصوير، مثل الأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتي عادةً ما تكون ضرورية لتحديد مدى انتشار الورم. بناءً على نتائج التصوير، قد تتضمن خطة العلاج الجراحة أو الإشعاع أو كليهما. كما أن إزالة الأورام نفسها قد تُسبب شلل في الوجه وانحراف الفم.

عندما يكون الورم قريبًا جدًا من العصب الوجهي أو حتى حول العصب الوجهي ، فقد يحدث شلل مؤقت أو دائم في الوجه بعد إزالة الورم. في بعض الحالات، خاصة إذا كانت هناك أورام سرطانية، يمكن تغيير العصب الوجهي لإزالة الورم.

 

الفيروسات

قد تُسبب العديد من الفيروسات، بما في ذلك الحماق النطاقي ، والهربس البسيط، وإبشتاين بار (EBV)، عدوى الأذن، كريات الدم البيضاء المعدية، والإيدز شللًا في الوجه وتُعد من أهم اسباب انحراف الفم بشكل كبير، حيث يُسبب فيروس الحماق النطاقي متلازمة رامزي هانت، وغالبًا ما يكون لدى المرضى تاريخ من آلام الأذن، وشلل الوجه، والطفح الجلدي الموجود في قناة الأذن. تتميز متلازمة رامزي هانت أيضًا بفقدان السمع والحساسية المؤلمة للضوضاء وتقليل الدموع بشكل تدريجي. عادةً ما يكون الشفاء التام أقل شيوعًا منه في شلل الوجه النصفي، وينتهي الأمر بالمزيد من المرضى بفقدان كامل للأعصاب والتشابك الحركي.

اسباب انحراف الفم
اسباب انحراف الفم

كيف يتم تشخيص انحراف الفم ؟

يتم تشخيص انحراف الفم من قبل الطبيب الخاص بك بناءً على الأعراض التي تُعاني منها، قد يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض الفحوصات الطبية للتأكد من أن السكتات الدماغية  ومرض ليم والفيروسات المُعدية وغيرها ليست من اسباب انحراف الفم الذي تُعاني منه، وتشمل تلك الاختبارات ما يلي:

  • اختبارات الدم لفحص علامات الإصابة بالأمراض الفيروسية مثل مرض لايم أو الساركويد.
  • تخطيط كهربية العضل (EMG) والذي يُعتمد عليه في قياس نشاط الأعصاب ومدى تلفها، هذا الاختبار مهم أيضًا في تحديد مدى استجابتك للعلاج وسرعة تعافيك.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) لاستبعاد السكتة الدماغية أو الأسباب الأخرى لتلف الأعصاب.

    كيف يتم تشخيص انحراف الفم ؟
    كيف يتم تشخيص انحراف الفم ؟

كيف يتم علاج انحراف الفم؟

غالبًا ما يتحسن انحراف الفم بدون الحاجة إلى الأدوية أو العلاجات الطبية، لكن للتحسن السريع، قد يُوصي الطبيب الخاص بك بواحد أو أكثر من هذه العلاجات لتخفيف الأعراض والتعافي بشكل أسرع كما يلي:

 

أدوية الكورتيكوستيرويدات مثل بريدنيزون

تُستخدم هذه الأدوية في تقليل حدة تورم الأعصاب  كما أنها تُسهم وبشكل فعال في تحفيز العضلات المسؤولة عن حركة الوجه بشكل أسرع، غالبًا ما تُلاحظ فعالية هذه الأدوية إذا استخدمته في خلال 48 ساعة من ملاحظة الأعراض.

 

الأدوية المضادة للفيروسات

غالبًا ما يُوصي بهذه الأدوية مع أدوية الكورتيكوستيرويدات للحصول على أقصى فائدة منه.

 

قطرات العين

استعمال قطرات العين وخاصةً الدموع الاصطناعية أمر مهم للغاية، حيث تعمل على تهدئة تهيج والتهاب العين.

 

الجراحات التجميلية

قد يحتاج المريض إلى إجراء جراحات تجميلية لعلاج انحراف الفم وتصحيح عدم تناسق الوجه.

YouTube video

إذا كنت تُعاني من انحراف الفم، فقد تشعر بالحرج من مظهر وجهك، لكن لحسن الحظ، تتحسن هذه الأعراض تدريجيًا بمرور الوقت، كل ما عليك فعله هو استشارة طبيب مُتخصص ذو خبرة واتباع تعليمات العلاج بشكل منتظم، وهذا بالتحديد ما يمكنك الحصول عليه داخل مصحات التشيك العلاجية التي تُوفر لك أفضل المعالجين الفيزيائيين الذين يملكون خبرة احترافية فى تحديد نوع المشكلة وعلاجها بأحدث التقنيات.

لكن انتبه، إذا أهملت علاج اسباب انحراف الفم بشكل سريع، فقد تُعاني من المزيد من المضاعفات الجانبية الخطيرة.

التعليقات مغلقة.