اسباب اعوجاج الفم و الأعراض و العلاج

ما هي اسباب اعوجاج الفم  لدى الأطفال ؟ يتحكم العصب القحفي السابع في الإحساس والحركة لجميع عضلات الوجه، ويمكن أن يؤدي تلف هذا العصب إلى عدم القدرة على تحريك أحد جانبي الوجه أو كليهما، مما يؤثر على قدرة الطفل على نقل المشاعر من خلال تعبيرات الوجه، والغمش، والتحدث، والأكل, في هذا المقال سنتعرف على أهم اسباب اعوجاج الفم عند الأطفال وكيف يمكن تشخيص وعلاج ذلك الاعوجاج …. تابع القراءة.

 

ما تحتاج إلى معرفته عن اعوجاج الفم عند الأطفال

اعوجاج الفم عند الطفل نادر الحدوث، ويمكن أن يكون خلقيًا موجودًا عند الولادة)أو مكتسبًا، وقد يتأثر أحد جانبي وجه الطفل أو كلاهما، يتم علاج غالبية حالات شلل الوجه عند الأطفال من تلقاء نفسها، خاصة تلك الناتجة عن حالة تسمى شلل الوجه النصفي، وبالنسبة لـ اعوجاج الفم الذي لا يتحسن، من المهم مراجعة أخصائي على الفور للحصول على أفضل فرصة لتحقيق نتيجة جيدة, وفيما يلي سنتعرف علي اسباب اعوجاج الفم.

 

ما هي اسباب اعوجاج الفم

يُعد شلل عضلات وجه الطفل أحد الأعراض المصاحبة لــ اعوجاج الفم وله عدة أسباب كامنة محتملة، بما في ذلك :

  • الإصابة بشلل الوجه النصفي، والذي يمكن أن يكون نتيجة عدوى فيروسية أو سبب غير معروف.
  • التعرض للصدمة أثناء الولادة.
  • إصابة بالرأس.
  • الإصابة بالأمراض الخلقية مثل متلازمة موبيوس
  • الإصابة بتشوهات القحف الوجهي مثل ميكروسوميا نصفي
  • الإصابة بالأورام، بما في ذلك الأورام الشفانية أو الأورام الوعائية التي تصيب العصب القحفي السابع

 

كانت هذه أهم اسباب اعوجاج الفم والتي ينتج عنها ميلان واضح في الوجه من جانب واحد في الغالب، أما عن الأعراض المصاحبة لاعوجاج الفم فإليك الفقرة التالية.

 

الإصابة بشلل الوجه النصفي
الإصابة بشلل الوجه النصفي

 

أعراض مصاحبة لـ اعوجاج الفم عند الأطفال

بعد التعرف علي اسباب اعوجاج الفم سنتعرف علي أعراضه, قد تشمل الأعراض المصاحبة لــ اعوجاج الفم عند الأطفال ما يلي :

  • تدلي ملحوظ في جانب واحد من الوجه بسبب ضعف العضلات
  • ابتسامة غير متكافئة أو تعبيرات الوجه
  • عدم القدرة على الوميض
  • سيلان اللعاب
  • صعوبة الرضاعة
  • مشاكل الكلام

 

كانت هذه أهم الأعراض المصاحبة لــ اعوجاج الفم عند الأطفال، ومن الأفضل عند ملاحظة مثل هذه الأعراض على الطفل مراجعة الطبيب على الفور.

اقرأ ايضا ” اسباب ميلان الفم او شلل العصب الوجهي

 

كيف يمكن تشخيص اعوجاج الفم عند الأطفال

في تقييم الطفل المصاب بشلل في الوجه مؤدي إلى اعوجاج الفم ، سيأخذ الطبيب تاريخًا مفصلاً لتحديد وقت ظهور الأعراض، وشدة الشلل، وما إذا كان أحد جانبي وجه الطفل أو كلاهما متورطًا، قد يستخدم الطبيب كاميرا فيديو لتسجيل نطاق حركة الطفل.

 

قد يوصي الطبيب بالاختبارات التالية للإشارة إلى التشخيص :

  • فحص الدم
  • اختبار ضغط الدم
  • الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية لرأس الطفل

 

من خلال هذه الاختبارات يتم تشخيص إصابة الطفل بشلل الوجه النصفي، ومن ثم يبدأ التخطيط للعلاج.

 

 

كيف يتم علاج اعوجاج الفم لدى الأطفال

اعتمادًا على اسباب اعوجاج الفم لدى الطفل، قد تكون العلاجات غير الجراحية كافية لحل المشكلة، بما في ذلك العلاج الطبيعي والعلاج باستخدام البوتولينوم أو الأدوية الستيرويدية، قد يكون اختصاصي التخاطب جزءًا من فريق رعاية الطفل إذا أثر الشلل  واعوجاج الفم على قدرته على الكلام.

 

يمكن أن تعالج الإجراءات الجراحية المتخصصة شلل الوجه الحاد أو المستمر لدى الأطفال، بما في ذلك الإجراءات التالية:

  • نقل العضلات, يزيل الجراح وترًا أو عضلة واحدة أو أكثر وينقلها إلى مناطق من الوجه حيث يمكنهم استعادة المزيد من الحركة الطبيعية، وتشمل هذه الإجراءات, نقل الوتر الصدغي (المعروف أيضًا باسم T3) ، والذي ينقل أحد طرفي الوتر الصدغي المتصل بالفك ويقترب منه نحو الفم، يسمح هذا الإجراء للطفل بالابتسام عن طريق الضغط على فكه، ويستغرق إجراء T3 حوالي ساعة ويمكن إجراؤه في العيادة الخارجية.
  • نقل الوتر Digastric، والذي ينقل الوتر المتصل بالعضلة الموجودة أسفل الفك.
  • نقل جراسيليس، الذي ينقل الألياف من العضلة النحيلة الموجودة في داخل الفخذ، وقد تتطلب هذه الجراحة الإقامة في المستشفى لبضعة أيام وعدة أشهر من التعافي ، ولكنها تتيح استجابة ابتسامة أكثر طبيعية المظهر تشمل الوجه بالكامل.
  • ينطوي تطعيم الأعصاب على تحريك الأعصاب من أجزاء مختلفة من الجسم إلى الوجه، ويمكن أن يؤدي التطعيم إلى استعادة الحركة والإحساس، مما يزيد من التحكم في العضلات، وتتضمن بعض الأمثلة على هذه التقنية تحريك العصب تحت اللسان وتطعيم الوجه.

 

  • حماية عيون الطفل

يمكن أن يؤثر شلل الوجه على قدرة الطفل على الرمش ، مما يؤدي إلى جفاف العين وتلفها المحتمل. أحد العلاجات التي قد يوصي بها طبيبك هو ربط سلسلة بلاتينية صغيرة بالجفن العلوي، مما يثقل الجفن بلطف ويمكّن الطفل من وميض العين وتليينها بالدموع الطبيعية.

بالإضافة إلى معالجة الشلل نفسه، قد يقترح الجراح إجراءات جراحية تجميلية أخرى للوجه مثل رفع الجفن أو الحاجب، والتي يمكن أن تساعد في استعادة المجال البصري للطفل مع استعادة الوظيفة والمظهر.

 

  • العلاج الطبيعي

العلاج الطبيعي من العلاجات الهامة التي يتم تقديمها للطفل المصاب بالشلل النصفي، وتسعى مصحات التشيك لتقديم أحدث وأفضل هذه البرامج التي تشمل على تقنيات العلاج الطبيعي لمنطقة الوجه والفم، فقط يمكنك الاتصال على الأرقام التالية للحصول على تفاصيل أكثر حول برامج العلاج الطبيعي لعلاج اعوجاج الفم لدى الأطفال.

 

كانت هذه معلومات مقالنا عن اسباب اعوجاج الفم، نرجو أن تكون معلومات قيمة ومفيدة وأعجابكم .

عرض التعليقات (1)
WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي للعلاج في جمهورية التشيك
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في جمهورية التشيك