ما هي اسباب اعوجاج الفم والعين وكيفيه علاجه ؟

حسب ما أشار العديد من الأطباء المتخصصين؛ تختلف اسباب اعوجاج الفم والعين من شخص لآخر؛ هناك بعض الأشخاص الذين يُعانون من ضعف عضلات الوجه كاستجابة للإصابة بعدوى فيروسية، والبعض الأخر تظهر لديه أعراض انحراف الفم والعين نتيجة للإصابة بشلل بيل أو الأورام الخبيثة ومرض لايم، وعلى الرغم من أن تلك الأعراض عادةً ما تكون مؤقتة، إلا أن إهمال علاجها قد يُسبب فى المزيد من المضاعفات الجانبية الخطيرة، وستجد هنا كل ما يتعلق بانحراف واعوجاج الفم ما بين الأسباب والأعراض وأيضًا أهم الخيارات العلاجية.

 

ما هو اعوجاج الفم والعين؟

غالبًا ما يحدث انحراف الفم بسبب شلل مؤقت أو ضعف في العصب القحفي السابع الذي يُسمى أيضًا العصب الوجهي. يمتد العصب الوجهي من قاعدة الدماغ إلى جانب الوجه حيث تتفرع أليافه وتتحكم في عضلات تعبيرات الوجه، ويتحكم العصب الوجهي أيضًا في حركة الجفن والجبين، وكذلك حاسة التذوق في مناطق معينة من اللسان.

نتيجة انحراف الفم، قد يُصبح جانب واحد من الوجه متصلبًا أو متدليًا، وهو أكثر ما يلفت الانتباه عند محاولة الابتسام، من الشائع أيضًا مواجهة صعوبة في إغلاق العين أو رفع الحاجب على الجانب المصاب.

تظهر أعراض اعوجاج الفم والعين عادةً بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، وعلى الرغم من أن الأعراض تتراوح في شدتها ومدتها، إلا أن معظم الحالات تتحسن وتختفي بعد بضعة أسابيع.

ما هو اعوجاج الفم والعين؟
ما هو اعوجاج الفم والعين؟

ما هي الأعراض التي تُصاحب اعوجاج الفم والعين؟

من أكثر الأعراض التي تُصاحب انحراف الفم شيوعًا هو تدلي الوجه والفم وتورم العين في نصف الوجه، لكن هناك أعراض أخرى تُشير إلى اعوجاج الفم كما يلي:

  • حمى خفيفة
  • تصلب في الرقبة
  • ألم حول الفك أو في / خلف الأذن
  • ضعف أو تصلب في جانب واحد من الوجه
  • عدم القدرة على التحكم في العضلات المسؤولة عن تعابير الوجه، مثل الابتسام ورفع الحاجبين أو التحديق أو إغلاق العينين
  • صداع الراس
  • سيلان اللعاب الذي ينتج عن عدم القدرة على غلق الفم بالكامل
  • فقدان الإحساس في الوجه
  • زيادة الحساسية للأصوات
  • فقدان حاسة التذوق خاصةً في نصف الجزء الأمامي من اللسان
  • جفاف العين، الناجم عن صعوبة أو عدم القدرة على إغلاق الجفن بالكامل على الجانب المصاب

وعلى الرغم من أن أعراض انحراف الفم والعين مُشابهة لأعراض السكتة الدماغية، ومع ذلك، فإن انحراف الفم ليس له أعراض عصبية أخرى ولا يُهدد الحياة. لكن إذا كانت هناك أعراض أخرى تُشبه السكتة الدماغية مصاحبة لاعوجاج الفم والعين، مثل تداخل الكلام وعدم وضوح الرؤية وتنميل الذراع، فأنت بحاجة إلى استشارة طبيب متخصص على الفور.

في أغلب الأحيان تكون أعراض اعوجاج الفم والعين مؤقتة، حيث يُلاحظ العديد من الأشخاص تحسنًا ملحوظًا في غضون ثلاثة أسابيع ويتعافى 85٪ من الأشخاص تمامًا في غضون بضعة أشهر.

 

ما هي اسباب اعوجاج الفم والعين؟

في حين أن اسباب اعوجاج الفم والعين الدقيقة غير معروفة ، يعتقد العديد من الأطباء المتخصصين أن العدوى الفيروسية تجعل جهاز المناعة في الجسم يبدأ في استهداف العصب الوجهي، مما يُؤدي إلى التهاب وتورم، تشمل الالتهابات الفيروسية المرتبطة بأعراض اعوجاج الفم والعين ما يلي:

  • يرتبط فيروس الهربس البسيط بضعف عضلات الوجه وانحراف الفم.
  • الهربس النطاقي
  • فيروس الانفلونزا وتحديدًا انفلونزا B من أشهر اسباب اعوجاج الفم والعين
  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)
  • فيروس ابشتاين بار
  • الساركويد، والذي يسبب التهاب الأعضاء المختلفة
  • فيروس النكاف
  • الحصبة الألمانية
  • الفيروسات الغدية المصاحبة لالتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي والتهاب الملتحمة
  • عدوى الفيروس المضخم للخلايا المرتبطة بجدري الماء

وحسب ما ذكر الأطباء أيضًا؛ قد تحدث حالات اعوجاج الفم أيضًا بسبب الإصابة أو التعرض لمواد كيميائية خطيرة بما في ذلك ثنائي كلورو ميثان.

 

ما هي اسباب اعوجاج الفم والعين؟
ما هي اسباب اعوجاج الفم والعين؟

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بانحراف الفم؟

قد يكثر انتشار أعراض اعوجاج الفم والعين لدى الحالات التالية:

  • المرأة الحامل
  • الأشخاص المصابون بأمراض الجهاز التنفسي العلوي
  • مرضى السكري
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بشلل الوجه النصفي
  • الحالات المُصابة بداء لايم
  • مرضى الوهن العضلي الوبيل

 

كيفية تشخيص اعوجاج الفم والعين

عادةً ما يتم تشخيص اعوجاج الفم والعين من خلال الفحص البدني، مما يعني أن الطبيب يمكنه تحديد حالتك من خلال تقييم مظهرك الجسدي ، أثناء الفحص سيطلب منك طبيبك أداء مهام مختلفة للوجه، مثل الابتسام والصفير ورفع الحاجبين وإغلاق العينين ، أثناء قيامك بذلك سيُراقب الطبيب عضلات وجهك لمعرفة ما إذا كان أحد الجانبين أضعف من الآخر. لاستبعاد وجود حالة طبية طارئة – مثل السكتة الدماغية – قد يتم فحص قدرتك على الحركة والكلام وغيرها.

يمكن أيضًا إجراء اختبارات معينة للتأكد من أن انحراف الفم ليس عرضًا لشيء أكثر خطورة، بما في ذلك مرض لايم أو ورم المخ أو مرض السكري، وتشمل الاختبارات ما يلي:

  • تخطيط كهربية العضل (EMG) سيُوفر معلومات عن مدى إصابة العصب، بما في ذلك تحديد إذا كان هناك أي تلف في الأعصاب، ومدى شدته.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) يُحدد مدى ضغط الأعصاب بسبب ورم في المخ أو كسر في العظام.
  • يمكن أن يُحدد اختبار الدم ما إذا كنت مُصابًا بمرض لايم أو مرض السكري أو غيره من الحالات الموجودة مسبقًا موجودة.

 

كيفية علاج انحراف الفم والعين

غالبًا ما تتحسن أعراض اعوجاج الفم والعين بمرور الوقت دون علاج عندما تعود قوة عضلات الوجه إلى طبيعتها بعد بضعة أشهر، وهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في التعافي، مثل:

  1. ضع قطرات العين بانتظام في العين المصابة للحفاظ على رطوبة القرنية وصحتها.
  2. تقليل الالتهاب عن طريق تناول أدوية الكورتيكوستيرويد.
  3. خفف الألم والشعور بعدم الراحة باستخدام أدوية الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين أو غيره من مسكنات الألم.
  4. عالج العدوى بالأدوية المضادة للفيروسات أو البكتيريا، إذا تبين أن فيروسًا أو بكتيريا هي من اسباب اعوجاج الفم والعين.
  5. قم بارتداء غطاء على العين المُصابة لمنع الإصابة أو التهيج أو الجفاف.
  6. مارس تمارين العلاج الطبيعي لإعادة بناء قوة عضلات الوجه.
  7. ضع ضمادة دافئة ورطبة للمساعدة في تخفيف الألم في الوجه.

 

ما هي المضاعفات المحتملة لاعوجاج الفم؟

تُعتبر المضاعفات الأكثر شيوعًا لاعوجاج الفم  لها تأثير مباشر على مستوى رؤيتك، عادةً ما يكون من الصعب إغلاق العين تمامًا على الجانب المُصاب من الوجه، مما قد يُؤدي إلى جفاف العين. كما يمكن أن يُؤدي الجفاف المفرط في العين إلى عدوى أو تقرحات بالقرنية، مما قد يُهدد رؤيتك.

لهذا السبب، من المهم الحفاظ على ترطيب العين ليلاً أو أثناء النظر إلى شاشة رقمية، ويُمكنك تحقيق ذلك عن طريق استخدام قطرات للعين أثناء النهار وهذا يساعد على منع خدش القرنية.

 

في حين أن اعوجاج الفم والعين قد يكون تجربة مخيفة، فمن المحتمل أن تعود وظيفة الأعصاب لديك بمرور الوقت. في الواقع، سيتعافى 85٪ من الأشخاص الذين يُعانون من أعراض انحراف الفم في غضون بضعة أشهر، مع تمتع الأطفال بأكبر فرصة للتعافي التام. من المهم معرفة أن إمكانية الشفاء الكامل والسريع تعتمد على شدة الأعراض ومستوى تلف الأعصاب، وستجد مع مصحة التشيك العلاجية أمهر الأطباء والمعالجيين الفيزيائيين الذين سيُساعدونك في تحديد اسباب اعوجاح الفم والعين وأفضل الخيارات العلاجية.

 

 

التعليقات مغلقة.