أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية في التشيك

تحدث الجلطات الدماغية عندما يتوقف تدفق الدم إلى الدماغ. وهي تعتبر حالة طارئة، وتحتاج إلى الفور إلى أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية ، يتعرض عدد كبير من الأشخاص على مستوى العالم لخطر الإصابة بالجلطات الدماغية ، وتكون لها أعراض واضحة وتظهر بصورة مفاجئة , هذا ما سنتعرف عليه في الفقرات القادمة و علي أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية.

 

الجلطات الدماغية

في الجلطات الدماغية يحتاج الدماغ إلى إمداد مستمر بالأكسجين والمواد المغذية لكي يعمل بشكل جيد، إذا تم إيقاف إمداد الدم ولو لفترة قصيرة ، فقد يتسبب ذلك في حدوث مشكلات، وتبدأ خلايا الدماغ في الموت بعد بضع دقائق فقط بدون دم أو أكسجين، عندما تموت خلايا المخ ، تفقد وظائف المخ، قد لا تكون قادرًا على القيام بأشياء يتحكم فيها هذا الجزء من الدماغ. على سبيل المثال.

 

قد تؤثر السكتة الدماغية على قدرة الشخص على :

  • الحركة
  • التكلم
  • تناول الطعام
  • التفكير والذاكرة.
  • التحكم في الأمعاء والمثانة.
  • التحكم في العواطف.
  • السيطرة على وظائف الجسم الحيوية الأخرى

يمكن أن تحدث الجلطات الدماغية لأي شخص في أي وقت.

 

ما الذي يسبب الجلطات الدماغية

تحدث الجلطة الدماغية عندما يتوقف تدفق الدم إلى الدماغ أو يتعطل، وهناك نوعان من السكتات أو الجلطات الدماغية :

  • السكتة الدماغية الإقفارية. هذا هو أكثر أنواع الجلطات الدماغية شيوعًا، يحدث ذلك عندما يتم حظر وعاء دموي كبير في الدماغ، قد يتم حظره بواسطة جلطة دموية، أو قد يتم حظره بسبب تراكم الترسبات الدهنية والكوليسترول، هذا التراكم يسمى اللويحة.
  • السكتة الدماغية النزفية، يحدث هذا عندما تنفجر إحدى الأوعية الدموية في الدماغ ، مما يؤدي إلى إراقة الدم في الأنسجة القريبة، مع السكتة الدماغية النزفية ، يتراكم الضغط في أنسجة المخ القريبة. هذا يسبب المزيد من الضرر والتهيج.

اقرا ايضا : ” الجلطات الدماغية و علاجها في التشيك

 

السكتة الدماغية النزفية
السكتة الدماغية النزفية

 

من هو المعرض لخطر الاصابة بجلطة دماغية

يمكن لأي شخص أن يصاب بسكتة دماغية في أي عمر،  لكن تزداد فرصة  الإصابة بسكتة دماغية إذا كان لدى الشخص  عوامل خطر معينة.

 

و عوامل خطر الإصابة بالجلطة الدماغية التي يمكن تغييرها أو علاجها أو إدارتها طبياً :

  • ضغط دم مرتفع. يمكن أن يؤدي ضغط الدم البالغ 140/90 أو أعلى إلى تلف الأوعية الدموية (الشرايين) التي تزود الدماغ بالدم.
  •  أمراض القلب هي ثاني أهم عامل خطر للإصابة بالسكتة الدماغية ، والسبب الرئيسي للوفاة بين الناجين من السكتة الدماغية، وتتشابه عوامل الخطر مع أمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • داء السكري، الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من الأشخاص غير المصابين بالسكري.
  • التدخين، يضاعف التدخين من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية الإقفارية.
  • ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء، حيث  تؤدي الزيادة الكبيرة في عدد خلايا الدم الحمراء إلى زيادة سماكة الدم وزيادة احتمالية حدوث الجلطات، هذا يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون في الدم.
  • عدم ممارسة الرياضة
  • السمنة أو زيادة الوزن

 

عوامل خطر الإصابة بالجلطات الدماغية التي لا يمكن تغييرها :

  • كبار السن. لكل عقد من العمر بعد سن 55 ، تتضاعف فرصة الإصابة بسكتة دماغية.
  • الجنس، تحدث الجلطة الدماغية في كثير من الأحيان عند الرجال ، ولكن تموت النساء بسبب الجلطة الدماغية أكثر من الرجال.
  • تاريخ الجلطة الدماغية السابقة، أنت أكثر عرضة للإصابة بجلطة دماغية ثانية بعد إصابتك بالفعل بها.
  • الوراثة ، قد تكون فرصة الإصابة بالجلطة الدماغية أكبر لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالجلطة الدماغية.

 

ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء
ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء

 

ما هي أعراض الجلطة الدماغية

قد تحدث أعراض السكتة الدماغية فجأة، وقد تختلف أعراض كل شخص عن الآخر ، وقد تشمل الأعراض :

  • ضعف أو تنميل في الوجه أو الذراع أو الساق ، عادةً في جانب واحد من الجسم
  • مواجهة صعوبة في التحدث أو الفهم
  • مشاكل في الرؤية ، مثل ضبابية الرؤية أو فقدانها في إحدى العينين أو كلتيهما
  • الدوخة أو مشاكل في التوازن أو التنسيق
  • مشاكل في الحركة أو المشي
  • الإغماء (فقدان الوعي) أو النوبات المرضية
  • الصداع الشديد بدون سبب معروف ، خاصة إذا حدث فجأة

 

قد تشمل الأعراض الأخرى الأقل شيوعًا للجلطة الدماغية ما يلي :

  • الغثيان أو القيء المفاجئ
  • فقدان قصير للوعي أو تغيره ، مثل الإغماء أو الارتباك أو النوبات أو الغيبوبة

 

يجب الاتصال على بالطوارئ  ومراجعة الطبيب على الفور بمجرد ظهور مثل هذه الأعراض  وإذا تم التشخيص على أنها جلطة دماغية، هنا قد حان الوقت للبحث عن أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية

 

تشخيص الجلطة الدماغية في أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية

سيأخذ الطبيب تاريخًا صحيًا كاملاً وسيجري فحصًا بدنيًا، و سيطلب اختبارات مثل تصوير الدماغ وقياس تدفق الدم في الدماغ، و قد تشمل الاختبارات :

  • فحص التصوير المقطعي المحوسب للدماغ. 
  • التصوير بالرنين المغناطيسي . 
  • CTA (تصوير الأوعية المقطعي المحوسب) ، صورة بالأشعة السينية للأوعية الدموية، ويستخدم التصوير المقطعي المحوسب للأوعية تقنية التصوير المقطعي المحوسب للحصول على صور للأوعية الدموية.
  • MRA (تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي)  ويستخدم هذا الاختبار تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من تدفق الدم عبر الشرايين.
  • يمكن أيضًا استخدام اختبارات القلب التالية للمساعدة في تشخيص مشاكل القلب التي قد تؤدي إلى السكتة الدماغية, وفيم يلي العلاج في أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية .

اقرا ايضا : ” دوبي علاج | أفضل مصح لعلاج الجلطات الدماغية و الحوادث

 

التصوير بالرنين المغناطيسي
التصوير بالرنين المغناطيسي

 

كيف يتم علاج الجلطة الدماغية في أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية

سيضع الطبيب خطة رعاية للمريض بناءً على :

  • العمر والصحة العامة.
  • نوع الجلطة الدماغية التي تم الإصابة بها.
  • ما مدى شدة الجلطة الدماغية
  • موقع الجلطة الدماغية في الدماغ 
  • سبب الجلطة الدماغية

 

لا يوجد علاج للجلطة الدماغية بمجرد حدوثها، لكن العلاجات الطبية والجراحية المتقدمة متوفرة، ويمكن أن تساعد هذه في تقليل خطر الإصابة بجلطة دماغية أخرى.

 

يكون العلاج أكثر فعالية عندما يبدأ على الفور وبشكل سريع ، وقد يشمل العلاج الطارئ بعد الجلطة الدماغية ما يلي :

  • أدوية تكسير الجلطة (مضادات التخثر أو مضادات الفبرين)، تعمل هذه الأدوية على إذابة الجلطات الدموية التي تسبب السكتة الدماغية، ويمكن أن تساعد في تقليل الضرر الذي يلحق بخلايا الدماغ بسبب الجلطة الدماغية، لكي تكون أكثر فاعلية ، يجب إعطاؤهم في غضون 3 ساعات من حدوث الجلطة الدماغية.
  • الأدوية والعلاج لتقليل أو السيطرة على تورم الدماغ، غالبًا ما تُستخدم أنواع خاصة من السوائل الوريدية للمساعدة في تقليل تورم الدماغ أو السيطرة عليه، ويتم استخدامها بشكل خاص بعد الجلطة الدماغية النزفية.
  • الأدوية الوقائية للأعصاب، تساعد هذه الأدوية في حماية الدماغ من التلف ونقص الأكسجين (نقص التروية).
  • تدابير دعم الحياة، تشمل هذه العلاجات استخدام آلة لمساعدة المريض على التنفس (جهاز التنفس الصناعي) ، والحصول على سوائل وريدية ، والحصول على التغذية السليمة ، والتحكم في ضغط الدم.
  • الجراحة ،  هذا نوع من جراحة الدماغ يتم إجراؤه لإزالة جلطات الدم أو تخفيف الضغط أو إصلاح النزيف في الدماغ, وهذا كان العلاج في أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية, و فيما يلي أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية.

 

 

ما هو أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية

  • يعتمد التعافي من الجلطة الدماغية والقدرة المحددة المتأثرة على حجم وموقع الجلطة الدماغية.
  • قد تسبب الجلطة الدماغية الصغيرة مشاكل مثل ضعف في الذراع أو الساق.
  • قد تتسبب السكتات الدماغية الكبيرة في عدم قدرة أجزاء من الجسم على الحركة (تكون مشلولة)
  • يمكن أن تتسبب السكتات الدماغية الكبيرة أيضًا في فقدان الكلام أو حتى الموت.

 

لذلك قد يحتاج بعض الأشخاص إلى إعادة تأهيل بدني طويل الأمد،  قد لا يتمكنون من العيش في منزلهم دون مساعدة، وتتوفر خدمات الدعم للمساعدة في تلبية الاحتياجات الجسدية والعاطفية بعد الجلطة الدماغية داخل أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية, وهذا كان أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية.

 

 وهو مركز التشيك للعلاج الطبيعي ومرضى الجلطات الدماغية ، وللحصول على المزيد من التفاصيل يمكن التواصل على الأرقام التالية :

  • 00420775180352
  • 00420774144751

كان هذا مقالنا عن أفضل مركز لعلاج الجلطات الدماغية نتمني أن يكون أفادكم.

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل مباشراً مع الدكتور زاهر الرفاعي للعلاج في جمهورية التشيك
للأستفسار عن المصحات التشيكية وكيفية علاجك في جمهورية التشيك