تعرّف إلى أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية 

تؤدي الجلطات الدماغية إلى العديد من المضاعفات التي تؤثر في حياة الشخص وجودتها ولهذا يبحث العديدون عن أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية للتقليل من الآثار الجانبية التي تعقب هذه الحادثة. يحتاج المصابين بالجلطات الدماغية للخضوع للتأهيل الفيزيائي للتغلب على المضاعفات وتُعد جمهورية التشيك الوجهة الأساسية بين دول العالم للعلاج الطبيعي بسبب تميز مصحاتها في هذا المجال بالتحديد.

ما أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية؟ 

إن العلاج الطبيعي جزء مهم للتعافي بعد الجلطات الدماغية، وقبل أن نشرح لكم ما هي الأسباب المؤدية لحدوث الجلطات، وكيف يؤثر العلاج الطبيعي في رحلة التعافي، أردنا الإجابة عن تساؤلات البعض عن أفضل دولة تعالج الجلطات الدماغية.

 يتجه التركيز على الفور عند التفكير في الإجابة إلى الدول التي تتميّز بوجود المصحات المتخصصة في مجال العلاج الطبيعي والتأهيل الفيزيائي ولا شك أن التشيك هي أفضل دولة في هذا المجال.  

يرجع تميز جمهورية التشيك في مجال العلاج الطبيعي إلى عدة أسباب نذكرها لكم فيما يلي: 

  • الجودة العالية للتعليم في دولة التشيك، إذ تضم جامعاتها أقدم وأعرق الكليات الطبية في أوروبا، ما يجعلها منبعًا لأمهر الأخصائيين في المجال الطبي وبالأخص التأهيل الفيزيائي. 
  • وجود ينابيع المياه المعدنية التي تساعد على تقليل الألم الذي يصاحب الأمراض المزمنة والتي تساعد أيضًا على تنشيط الدورة الدموية. 
  • نظافة بيئتها التي تجعلها موقعًا مثاليًا لقضاء فترات العلاج والنقاهة لمختلف الحالات الصحية. 
علاج الجلطات الدماغية
علاج الجلطات الدماغية

ما هي الأسباب التي تؤدي الى الجلطة الدماغية؟ 

تُعد الجلطات الدماغية من الحالات الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان وتحدث بسبب انسداد أو انفجار أحد الأوعية الدموية في الدماغ، ما يسبب انقطاع وصول الدم إلى الجزء المصاب، إذ يحتاج الدماغ كساري أعضاء الجسم إلى الدم المحمل بالأكسجين ليؤدي وظيفته بكفاءة. 

يُحدِث انقطاع وصول الدم إلى الدماغ بسبب الجلطة العديد من المضاعفات الخطيرة ومن أبرزها الإعاقات طويلة الأمد والتي قد تؤثر في نواحي مختلفة من حياة الشخص، مثل: 

  • ضعف أو شلل أحد جانبي الجسم. 
  • مشكلات في التوازن. 
  • فقدان الإحساس في بعض أجزاء الجسم. 
  • مشكلات في الذاكرة. 
  • حدوث تغيرات في قدرة الشخص على الكلام. 
  • مشكلات في التعلم والفهم. 

يعتمد نوع المضاعفات التي قد تصيب الشخص على المنطقة التي أثر عليها انقطاع وصول الدم في الدماغ، ولهذا تلاحظون تباين طبيعة المضاعفات السابق ذكرها. 

نضيف إلى معلوماتكم أن بعض الحالات الطبية قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدماغية ونعددها لكم فيما يلي: 

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الكوليسترول.
  • اضطراب نبضات القلب.
  • داء السكري. 

متى يبدأ العلاج الطبيعي بعد الجلطة الدماغية؟ 

تُعد الجلطة الدماغية من الحالات التي تستلزم التدخل الطبي بشكل عاجل، إذ تُعد حالةً طارئةً وكلما كان التدخل سريعًا، قلت نسبة الضرر الوارد حدوثه بسبب الجلطة. 

ينطبق الأمر نفسه كذلك على العلاج الطبيعي بعد الجلطة الدماغية، إذ يجب البدء فيه على الفور بعد استقرار حالة المريض؛ للتقليل من أثر المضاعفات ويهدف العلاج إلى الآتي: 

  • تحسين قدرة الشخص على المشي. 
  • التقليل من الألم الذي يعاني منه المريض. 
  • تفادي حدوث المضاعفات طويلة الأمد.

توفّر مصحات أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية (التشيك) البرامج العلاجية التي تجمع بين كل الأهداف السابقة. 

YouTube video

ما أفضل مراكز العلاج الطبيعي في العالم؟ 

نعدد لكم فيما يلي قائمةً بأفضل مراكز ومصحات العلاج الطبيعي في العالم: 

تقع جميع المصحات السابقة في التشيك ومعظمها في مدينة تبليتسه ويمكن زيارتها للتأهيل الفيزيائي للجلطات الدماغية حيث يقيّم طبيب العلاج الطبيعي الحالة لوضع برنامج العلاج المناسب عن طريق ما يلي: 

  • الفحص الطبي.  
  • أخذ التاريخ المرضي للمصاب بشكل مفصّل. 
  • مناقشة الأعراض التي يعاني منها المريض بالتفصيل. 
  • اكتشاف المخاطر والمضاعفات التي قد تترتب على الحالة. 
  • مراجعة التحاليل الطبية والفحوصات المختلفة، بما في ذلك التصوير بالأشعة. 
  • تقييم قدرة المريض على الوقوف والتحرك. 

خطوات العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية

نوضح لكم فيما يلي الطريقة التي يتبّعها الأطباء في أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية؛ لمساعدة المريض على التعافي، إذ يضع الطبيب خطةً علاجيةً تناسب المريض وما يمر به من تحديات بعد التقييم والتي تهدف بشكل أساسي إلى التقليل من حدة المضاعفات وتحسين جودة الحياة.

يبدأ طبيب العلاج الطبيعي التأهيل الفيزيائي لمرضى الجلطة الدماغية عن طريق تعليمهم ممارسة بعض التمارين في السرير، بالإضافة إلى ضمان تحركهم بأمان من السرير إلى الكرسي والعكس. يهتم الطبيب بعد ذلك بتعليم المريض بعض تمارين التقوية التي تهدف إلى:  

  • تحسين قدرة المريض على المشي. 
  • تحسين قدرة المريض على التوازن. 
  • استخدام الأجهزة والأدوات التي تساعد المريض على ممارسة نشاطاته اليومية بشكل أفضل. 

يهتم طبيب العلاج الطبيعي أيضًا بتثقيف الأسرة بخصوص طرق مساعدة المريض وكيفية التعامل مع حالته بشكل صحيح وتأكدهم من ممارسته للتمارين المطلوبة بعد الخروج من المصح.  

تواصل معنا للحجز
العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية
العلاج الطبيعي لمرضى الجلطة الدماغية

ما هي مميزات العلاج في التشيك؟ 

ما يميّز مصحات أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية هو البرنامج المخصص الذي يصممه الفريق الطبي لكل مريض على حدة، إذ يختلف العلاج بين المصابين بالجلطات الدماغية حسب النقاط التالية: 

  • حجم الجلطة وموقعها في الدماغ. 
  • قدر الضرر الذي أصاب الدماغ عند الإصابة. 
  • المشكلات الصحية الأخرى التي يعاني منها المريض. 
  • مدى المضاعفات التي ظهرت على المريض بعد الجلطة، بالإضافة إلى المضاعفات طويلة الأمد ممكنة الحدوث مستقبلًا. 

توفّر مصحات العلاج الطبيعي في التشيك خدمةً فندقيةً تشمل ما يلي:  

  • الإقامة بشكل كامل مع توفير العلاج والمسكن والوجبات اليومية للطعام. 
  • أماكن للمشي والتنزه للمريض ومرافقيه. 
  • إقامة مجانية للأطفال إلى سن 3 سنوات.  

شركة الرفاعي التشيك 

تساعدك شركة الرفاعي على استعراض جميع المعلومات التي تحتاج معرفتها عن أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية و مصحات العلاج الطبيعي في دولة التشيك، بالإضافة إلى أسعارها والخدمات التي تقدمها. تحرص شركة الرفاعي على تسهيل جميع خطوات السفر للعلاج في التشيك على وجه السرعة، لأننا نعلم حساسية الموقف عندما يتعلق الأمر بسفر مرضى الجلطات الدماغية وحاجتهم لبدء التأهيل الفيزيائي على الفور. 

تهتم الشركة أيضًا بتعيين الأفراد المتحدثين باللغة العربية و الإنجليزية والتشيكية لسهولة التواصل. 

هل يشفى المريض من الجلطة الدماغية؟ 

يعتمد الشفاء من الجلطة الدماغية على سرعة التدخل وقت الإصابة والذي ينعكس بشكل مباشر على مدى التلف الحادث في الدماغ بسبب انقطاع وصول الدم، ولكن نطمئنكم أن عدم تأخير التأهيل الفيزيائي يساعد المريض على التعافي بشكل أفضل ويساهم في تغلبه على التحديات التي تصيبه عقب الجلطة. نضيف إلى معلوماتكم أن الشفاء قد يستغرق عدة أشهر إلى عدة سنوات حسب حدة الإصابة.أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية
أنتم الآن على دراية بأن التشيك هي أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية وتصميم برامج التأهيل الفيزيائي التي يحتاجها المرضى عقب الإصابة، لهذا لا تترددوا في التواصل معنا والاستفسار عن جميع المعلومات التي تحتاجونها لبدء رحلة العلاج فورًا. اهتممنا باستعراض أبرز المعلومات عن أفضل دولة لعلاج الجلطات الدماغية و أسباب الجلطات الدماغية ومضاعفاتها ونسعد دائمًا بتقديم كل ما يفيدكم ويسهّل عليكم رحلات السفر العلاجية ودمتم بأفضل صحة وحال

التعليقات مغلقة.