ما هي أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال وما هي أنواعه ؟ 

يرغب الكثير من الآباء والأمهات بمعرفة علامات و أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال وذلك من أجل معرفة أعراض المرض عند ظهورها على أطفالهم ، فهناك الكثير من الأسر التي تعاني من القلق بسبب إمكانية تفاقم أعراض الشلل الدماغي لدى أطفالهم ولذلك فمن خلال هذا المقال سوف نوضح كافة علامات و أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال وكيفية التعايش مع تلك الأعراض وطرق علاجها أيضَا.

الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال

أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال تحدث نتيجة اضطرابات الجهاز العصبي التي تؤثر على الخلايا الدماغية والوظائف التي تقوم بها فينتج عنها حدوث قصور وتغير في طريقة عمل تلك الخلايا، ولذلك يجب العلم بأن ذلك التلف الذي يصيب خلايا الدماغ يكون بنسبة ثابتة أي أنه لا يتغير أو يتطور للأسواء مع تقدم العمر بالنسبة للمرضى.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال من الصعب ملاحظتها وذلك لأن الطفل قد يبدو طبيعيًا ولا يعاني من أي حالات مرضية ولا يمكن تفريقه عن الطفل الطبيعي فقد يكون الشلل الدماغي بسيط أو متوسط ويمكن أن يكون شديد ونتائجه سيئة جدًا.

الشلل الدماغي البسيط يصيب الأطفال في عمر يتراوح ما بين 2-3 سنوات حيث يمكن ملاحظة بعض الأعراض على الطفل مثل صعوبة التعلم، أو تصلب الأطراف بشكل مفاجئ، كما يمكن ملاحظة معاناة الطفل من مشكلات السمع، والكلام، والرؤية أيضًا.

الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال
الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال

أعراض ضمور المخ البسيط عند الرضع

حينما يصاب الطفل تحت العامين بضمور المخ البسيط فإن هناك مناطق من الدماغ تصبح صغيرة عن الطبيعي مما يؤدي لظهور مشكلات عدة، والأعراض تظهر في هذه الحالة بحسب المنطقة المصابة من المخ، ولكن هناك بضعة أعراض عامة تتمثل فيما يلي:

  • ظهور مصاعب تمنع الطفل من التقام ثدي أمه والرضاعة حتى الشبع بصورة طبيعية.
  • ظهور عدد من الحركات اللاإرادية لعضلات الرضيع، وهي مختلفة عن الحركات المعتادة التي يقوم بها الصغار وتظهر بسبب الشلل الدماغي التشنجي للاطفال.
  • لا يتمكن الطفل من متابعة مراحله الطبيعية للتطور، ويتأخر عن أقرانه في الجلوس والمشي والحبو وغيره.
  • لا يُظهر الرضيع أي استجابات نحو الأصوات المفاجأة أو الضوء المسلط عليه فجأة؛ ما يعني أنه ربما لا يرى الضوء أو لا يسمع الصوت.
  • ربما تلاحظ الأم وجود ليونة غير طبيعية في عضلات الطفل أو تيبس وتصلب فيها.

أعراض الشلل الدماغي عند الرضع

يختلف الشلل الدماغي عن الضمور البسيط للمخ، فإصابة الطفل بـ شلل دماغي بسيط تعني وجود اضطراب في الأعصاب يتسبب في ظهور مشكلات في تنسيق الحركة لدى الطفل وسببه تلف في الدماغ يحدث في أي مرحلة من مراحل الولادة، ومن أهم أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال تحت عمر العامين ما يلي:

  • يكون بدن الطفل أكثر صلابة أو مرونة من الطبيعي خاصةً الأطراف والعضلات.
  • لا يتمكن الطفل من الجلوس في موعده المعتاد بسبب ضعف الساقين.
  • يُلاحظ أن الطفل متأخر في اكتساب مهارات حركية مثل الوقوف والمشي وهي أكثر أعراض الشلل الدماغي البسيط حدوثًا.
  • حدوث بعض الحركات التشنجية غير المقصودة من الطفل.
  • حين تحاول الأم منح طفلها شيء صغير ليمسك به قد لا يتمكن من ذلك بسهولة بسبب ضعف الذراعين واليدين.
  • من أعراض الشلل الدماغي للرضع أيضًا ألا يتمكن الطفل من التحكم في حركة رأسه وتوجيهه للنظر تجاه المثيرات.

علامات و أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال

إن علامات و أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال تحدث وفقًا لعدد الخلايا الدماغية التي أصيبت بالتلف حيث أن الشلل قد يظهر تأثيره على جسم الطفل بشكل كامل، ويمكن أن يكون التأثير في جزء محدود على جانب واحد من الجسم ولذلك فإن أعراض الشلل الدماغي تظهر على الأطفال الرضع بشكل أكثر وضوحًا بعد مرور عام كامل من الولادة وحتى عمر 3 سنوات من نمو الطفل ومن تلك العلامات ما يلي:

  • ضمور شديد في العضلات الخاصة بالأطراف.
  • صعوبة تحريك الأطراف بشكل طبيعي.
  • معاناة الطفل من الألم في عضلات الجسم المتأثر بالشلل الدماغي.
  • التهابات اللثة وتأخر نمو الأسنان.
  • ملاحظة عدم قدرة الطفل على المشي بشكل طبيعي.
  • البطء الشديد في نمو جسم طفل الشلل الدماغي.
  • اضطراب التنفس وعدم انتظامه، و سلس البول.
  • التهابات الجهاز التنفسي المتكررة بشكل غير طبيعي.
  • سيلان اللعاب بشكل مفرط وغير طبيعي.
  • المعاناة من الحركات اللاإرادية، أو ما يعرف بالرعاش.
  • التأخر الشديد في الكلام وعدم تطوره.
  • جدير بالذكر أن طفل الشلل الدماغي البسيط عندما يكبر فإن تلك الأعراض تصبح أقل وضوحًا، ويمكن أن تكون واضحة بدرجة أكبر مثل قصر العضلات وتصلبها وهذا يختلف من طفل إلى أخر.
علامات و أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال
علامات و أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال

مضاعفات الشلل الدماغي لدى الأطفال 

أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال يمكن أن تسبب بعض المضاعفات في حالة عدم معالجة الطفل والتعامل معه بشكل سليم ومن تلك المضاعفات ما يلي:

  • معاناة الطفل من نوبات تشنجية متكررة.
  • تكرار الإصابة بالعدوى الجرثومية.
  • الاضطراب النفسي لطفل الشلل الدماغي.
  • صعوبة تحريك الأطراف وقد يكون مصحوب بشلل تام.
  • هشاشة العظام وترققها.
  • انسداد الأمعاء.
  • المعاناة من خلع الورك والمفاصل خاصةً في منطقة الورك.
  • المعاناة من الإصابات التي تحدث بسبب السقوط المتكرر.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوى المتكرر بسبب الاختناق.
  • معاناة الطفل من سوء التغذية بسبب عدم القدرة على البلع، أو الكلام.

ما هي أنواع الشلل الدماغي التي تصيب الأطفال ؟

ما هي أنواع الشلل الدماغي التي تصيب الأطفال ؟

أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال يمكن أن تحدد نوع الشلل الدماغي الذي يعاني منه الطفل المصاب  وفقًا لموقع التلف وشدته في خلايا الدماغ.

هناك أكثر من شكل لـ أنواع الشلل الدماغي عند الاطفال، ويتم تصنيفها حسب درجة الإصابة وتأثيرها على البدن، ومن أهم أنواع الشلل الدماغي في مرحلة الطفولة ما يلي:

الشلل الدماغي التشنجي

الشلل التشنجي ينتمي إلى أنواع الشلل الدماغي فهو منتشر بدرجة كبيرة حيث أنه عبارة عن تصلب يصيب العضلات كما أنه يعرف بمقاومة الحركة السلبية كما أن التشنج المفرط الذي يصيب الأطفال ينتج عنه تدهور في الهيكل العظمي ووضعيته مع مرور الوقت وبالتالي فإنه يؤثر على الأنشطة الوظيفية لجسم المريض فلا يستطيع الجلوس، أو استخدام اليدين، وأيضًا المشي. 

الشلل النصفي

الشلل النصفي يعد من أكثر أنواع الشلل الدماغي انتشارًا حيث أنه يؤثر على أماكن مهمة جدًا من الجسم ومنها الذراعين وذلك على جانب واحد فقط من جسم المريض، طفل الشلل النصفي يكون الزحف لديه غير مماثل، وقد لا يستطيع الطفل الزحف إطلاقًا وفي هذا النوع من الشلل يمكن للمريض الخضوع لإعادة التأهيل فيستطيع ممارسة أنشطته اليومية البسيطة.

الشلل المزدوج

الشلل المزدوج أحد أنواع الشلل الدماغي حيث أنه يصيب الساقين بتشنج شديد بدرجة أكبر من الذراعين كما أن الأطفال المصابين بالشلل المزدوج وذلك بعد مرور فترة من العرج لديهم، وبالتالي يحدث تأخر لكل من الوقوف، أو المشي يجعل الطفل المريض يكتسب وزن إضافي كما أن الأرجل تكون ضيقة جدُا.

الشلل الرباعي

الشلل الرباعي من أنواع الشلل التي تؤثر على الجسم كله وبالتالي فإن التحكم بهذا النوع من الشلل صعب جدًا حيث أن التحكم أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال أمر صب جدًا، كما أن هناك حوالي 20 % من الأطفال المصابين بالشلل الدماغي يكون لديهم مسار مرض خفيف ويمكن أن يمارسون أنشطتهم اليومية مع بعض القيود البسيطة والمناسبة لهم، كما أنه هناك 20 % من الأطفال يتطور لديهم المرض ويكونوا في حاجة إلى رعاية مدى الحياة.

النوع الكندي

هو نوع من أنواع الشلل الدماغي حيث أنه يظهر في صورة حركة غير منتظمة أو حركة لا إرادية في ساق الطفل أو ذراعه، أو وجهه وأيضًا تحدث بعض التغيرات المفاجئة في عضلات الجسم، كما يمكن أن تنتقل عضلات الطفل المصاب من حالة الاسترخاء إلى التصلب الشديد والذي يمنع تناسق الحركة.

النوع الرنح

هو نوع من أنواع الشلل الدماغي والذي يظهر في صورة اضطراب وعدم القدرة في الحفاظ على توازن الجسم، بالإضافة إلى بطء النمو الناتج عن عدم القدرة على التحكم في الرأس، وفقدان التوازن في الجذع، أما بالنسبة للمشي فإنه يحدث متأخر جدًا وبعد فوات الأوان.

النوع المختلط

في هذا النوع من الشلل تكون قوة عضلات الطفل منخفضة جدًا في مناطق محددة من الجسم ومرتفعة جدًا في أماكن أخرى منه، فهذا النوع من الشلل الدماغي يعرف باسم مختلط.

YouTube video

نصائح مهمة للتعايش مع الشلل الدماغي

من الضروري أن يتعلم أفراد الأسرة الطرق الصحيحة للتعامل مع أعراض الشلل الدماغي البسيط عند الأطفال من أجل تخطي الكثير من الصعوبات التي تواجه طفل الشلل الدماغي حيث يكون التعايش مع هذا الشل كالتالي:

  • تقديم الرعاية المستمرة للمريض.
  • توفير كافة عوامل الدعم للطفل ومساعدته للتعايش بشكل طبيعي مع المجتمع المحيط بها.
  • الحرص على أن يكون الطفل المصاب حسن المظهر بالإضافة إلى ضرور مراعاة قواعد السلامة الخاصة بالمريض.
  • لابد من تأمين مرافق خاصة بالمصابين، وتوفير كل ما يحتاجون له من كراسي طبية، وصالات خاصة بالتأهيل.
  • لابد من الاهتمام بالنظام الغذائي لطفل الشلل الدماغي.
  • زيارة الطبيب المعالج بشكل منتظم من أجل متابعة أي تطور قد يحدث لحالة الطفل المصاب .

التعليقات مغلقة.